رأي في الكورة - وليد الفاضل ودامين - احبطوهم ثم طالبوهم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26102016

مُساهمة 

رأي في الكورة - وليد الفاضل ودامين - احبطوهم ثم طالبوهم




رأي في الكورة - وليد الفاضل ودامين - احبطوهم ثم طالبوهم

من كان يتوقع غير سيناريو خروج الزعيم من سباق الكأس فهو أم غير متابع أو مخدر من أعلام الكورال المريخي الذي كال بمكيالين في قضية واحده. عاش الجمهور يوم الاثنيين ليلة حالكة السواد جراء مااقدمت عليه مجلس تسيير إدارة نادي المريخ بداية من الدخول في قضية خطيرة وهي تحدي اتحاد الكرة بموضوع شيبوب بزج اللاعبيين بلا داع بدلا من ابعادهم من أجواء الشد والجذب واعدادهم نفسيا لمباراة الهلال عشية نهائى الممتاز وكسب المباراة لتعويض موسم الفشل الحالي بفوز يمكن أن يرفع المعنويات للكاس. فعلوا العكس سحبوهم في الوقت الذى كانوا هم على اهبت الإستعداد لقمة الممتاز ومن المفارقات جاءوا وطالبوهم بالكأس لتعويض الجمهور أي فكر إدارى هذا وأي عنتريات جوفاء التى نراها من هؤلاء. المريخ نادى كبير وقائد ومؤسس لكرة القدم السودانيه أظهره مجلس الأخ جمال الوالي بصورة الضعف والهزال وكأنه فريسه لاوهام صحافيين )كبار( ظلوا ولعقدين من الزمان في حكايات التحكيم وظلم الاتحاد حتى خلنا المريخ بلاوجيع بل يرتعد من خصومه. لن يرحم التاريخ مافعله أبناء المريخ الذين هربوا وهم منتخبيين في أكتوبر العام 2015بل طاردوا من جاء بعدهم بمخالب بالنيابة عنهم بتحريض اللاعبيين بعدم السفر مع البعثات للإعداد اوالمباريات الخارجيه رابطين ذلك باستلام الحقوق وطاردوهم بأوامر القبض ثم قدموا لهؤلاء التبع المكافآت بالانضمام للمجلس المعين ياسبحان الله. هل يظن هؤلاء بأن المريخ ضيعه من ضيعاتهم اواستثمار من استثماراتهم نستلف مقولة أحد كبارنا سلموا المفتاح للوزارة فقد )غلبتكم الشغله(.
*لو تأملنا مافعله التعيين بالمريخ لما قبلنا عودته من جديد بعد التاسع من ديسمبر المقبل. على الوزير أن يقرأ أحداث الموسم المريخي جيدا ويصدر قرارا عادلا بعدم التجديد لهذا المجلس المحبط الذى فى عهده انزلق المريخ لمرحلة الهزائم الكارثية بالخمسات داخل قلعته بامدرمان. وأصبح في عهده نادى هلال الأبيض يمثل عقدة للمريخ بثلاث هزائم واحده والمجلس منتخب والبقية وهو معيين. بل اضحى فى عهده المريخ بلاقرارات تارة منسحبين وأخرى بأمر الحكومه عائدين من لايملك قراره لايملك إرادة وقيادة دفة نادى كبير كالمريخ.
*إصدارات المريخ خلال الأيام الماضية وعقب الخسارة من هلال التبلدى )تخجل( بحق وحقيقه مازالت تصدر الوهم والتخدير للجماهير بتصريحات لأعضاء مجلس بص الوالي على شاكلة سنكتسح التسجيلات وسيكون الأعداد بانطاليا لموسم الأبطال الافريقيه والعربية. لن تنطلي مثل هذا التصريحات الجوفاء على الجمهور الذى أصبح أكثر وعيا ومعلما وهناك أمثلة كثيرة لجمهور الأحمر الذى أضحى مدركا لما يفعله من تنظيم وثقافة عاليه ويكفيه مافعله العام2012ابان بطوله الكونفدرالية الافريقيه بشندى وهو يزحف من الخرطوم إلى شندي مشيا على الأقدام رساله معبره تناقلتها وسائل الإعلام الخارجيه. وأيضا تلك الرساله المميزه التى الجمت الكل عشية نهائى الدورى.جمهور لا ولن يقوده إعلام الكورال.
قبل الختام
*المريخ يحتاج للديمقراطيه الآن أكثر من أي وقت مضى.
*كتاب المريخ عبر التأريخ بات الحلم قريباً ومايحمد لمن قاموا بهذا العمل كان آخر تاريخ لهم العام 2003 أي فترة الحبيب تكعيب لاتوجد وحتى لايخرج عشاق الرجل ويكيلوا لنا الاتهامات فتره حبيبهم خارج اليوبيل الماسي للمريخ أنها من محاسن الصدف وسنعود لرفض الأخ جمال الوالي بطبع الكتاب بعد الموافقه مرة أخرى.
*جماهير المريخ لن تترك فريقها يضيع وستقول كلمتها بعد أن انكشف هذا المجلس الضعيف أمامها.
*على المجلس الحالي إكمال ملف التسجيلات والعمل على التجهيز للجمعية العمومية لأن عودتهم بالتعيين مرة أخرى تعني عودة الانكسارات وهزائم الخمسات.
*بالمحبة نلتقى وبالمريخ نرتقي.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى