خلف الشباك – كبوتش – طريق البطولة الأفريقية يبدأ من هنــا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26102016

مُساهمة 

خلف الشباك – كبوتش – طريق البطولة الأفريقية يبدأ من هنــا




} إجتهدت مجالس إدارات هلالية مُتعاقبة كثيراً من أجل تحقيق حُلم جماهيري طال إنتظاره يتمثّل هذا الحُلم في ضرورة الفوز ببطولة الأندية الأفريقية الأبطال التي إستعصت كثيراً على كل المجالس التي ذكرناها رغم الظروف التي توفّرت والإمكانيات التي كانت من المفترض أن تسهم في تحقيق هذا الحُلم، ففي كثير من السنوات الماضية عاشت الجماهير الهلالية على أمل الوصول لهذا الهدف وهي تشعر بإقترابه رويداً رويدا ولكنها أي _ الجماهير_ ظلت تصطدم ببعض العقبات والمتاريس التي وقفت حائلاً وسداً منيعاً أشبه بالعارض حرم الهلال والهلالاب من تحقيق هذا الحُلم …
} تابعنا في مواسم عديدة الخطط التي دخل بها القائمون على الأمر في ذلك الزمان من أجل ترميم صفوف الفريق بالصورة التي تمكنّه من بلوغ الهدف وتابعنا المعسكرات التي اُقيمت في عديد العواصم العربية وشاهدنا كيف إجتهدت هذه الإدارات وكيف صرفت من الدولارات والعملات المحلية ولكنها رغم ذلك لم تجن غير السراب مما يجعلنا نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تحرم فريق بهذه الإمكانيات وهذه الكثافة الجماهيرية التي تفوق عديد الأندية في القارة السمراء رغم ذلك فشل الهلال وكسبت تلك الأندية آخرها الجنوب أفريقي صن داونز الذي شاهدناه ولأوّل مرّة يتقدّم بقوة نحو تحقيق هذا الهدف الذي كان ولوقت قريب مُحتكراً لأندية لا تتعدى أصابع اليد الواحدة إقتحمها هذا الفريق وتحدّاها ظافراً بكبرى البطولات فاتحاً الطريق للأندية الطموحة كالهلال لأجل فك العُقدة وكسر حاجز النحس والضرب على الحديد الساخن في بطولة أفريقيا للأندية الأبطال التي تجري فعالياتها مطلع العام القادم …
} لا ننكر الجُهد الذي بذله المجلس الهلالي الحالي الذي عايشنا معه عن قُرب المجهودات التي بذلها في العامين الماضيين وها نحن نعايش إجتهاده المُتجدد الساعي لتحقيق نفس الهدف دون كلل أو ملل وهنا وجب علينا أن نتوقّف قليلاً عند التصريحات التلفزيونية التي أطلقها رئيس مجلس الإدارة مؤكداً من خلالها إجتهادهم في الموسم الجديد من أجل تحقيق كأس البطولة الأفريقية للأندية الأبطال مُلوّحاً الى عدم إمكانية تحقيقه في الأعوام التالية لو لم يتحقق في العام القادم …
} لا نقول أن البعض قد خدع مجلس الهلال في التسجيلات الماضية ولا نقول أن بعض السماسرة قد خذلوه في بعض الترشيحات فيما يخص اللاعبين المحترفين والأجهزة الفنّية ولكن نقول أن عدم التوفيق الذي لازم الفريق في العامين الماضيين هو الذي أفشل مُخطط هذا المجلس بصورة جعلته يفكّر ألف مرّة قبل أن يخطو نفس تلك الخطوات السابقة وهو في سبيل ذلك نراه الآن يخطط بطريقة مدروسة في عمليتي الإحلال والإبدال على المستويين القاري والمحلي ويتأنى أكثر من أي وقت مضى بخصوص التعاقد مع الجهاز الفنّي الجديد والأمر نفسه ينطبق على المكان الذي من المفترض أن يُقام فيه معسكر الإعداد الأمر الذي يجعلنا نتفاءل بموسم أفريقي يوافق التصريحات التي أطلقها رئيس النادي والتي يجب أن نضعها نُصب أعيننا ومحط أنظارنا خاصة وهذه التصريحات قد وجدت حظها من التناول الإعلامي عبر عديد الوسائط الإعلامية ولم تخلو من التعليقات حتى من قبيلة المريخاب …
} يُحسب لمجلس الهلال وغرفة تسجيلاته تفكيرهم المُبكّر في حصد ألمع نجوم الساحة المحليين ويكفي إكتمال الصفقتين الكبيرتين مع أفضل ظهيري جنب في الساحة المحلية الطرف الأيمن سمؤال ميرغني الذي أجمع الفنّيون على أنه الطرف الوحيد بالسودان الذي يجيد أداء أدواره الدفاعية والهجومية بمستوى واحد يُضاف لذلك حسم أمر الطرف الشمال الأميّز السماني الصاوي الذي شاهدناه في مواجهة المريخ الأخيرة كيف يصول ويجول ويغيّر من شكل أداء فريقه هلال الأبيّض بصورة مكنّته من فرض إسلوبه وكان الختام هدفه الجميل من ضربة الترجيح الأخيرة التي نقلت فريقه الى نهائي كأس السودان لمقابلة الهلال عشيّة غداً الخميس بحاضرة الجزيرة …
} بجانب إكتمال صفقتي الأطراف نجد بأن غرفة التسجيلات الهلالية إستطاعت أن تضع يدها على محور يعتبر الأوّل في الدوري السوداني وصاحب بصمة مع فريقه السابق لا تخطيها عين وبهذا الثلاثي تكون غرفة التسجيلات قد أمّنت الموقف على المستوى الداخلي في إنتظار إكتمال تفاصيل إنتقال النجمين الأجنبيين المهاجم وقلب الدفاع فقط نتمنى أن تكتمل المفاوضات مع مدير فنّي لا خلاف عليه وأن تُجرى المشاورات لإختيار مكان مثالي لإقامة معسكر الإعداد فهذا هو الطريق الصحيح الذي سيذهب به الهلال الى تاج الأميرة السمـــــــــــراء …
باقي أحـــــــــــرف
} حسناً ومجلس إدارة الهلال يسند رئاسة بعثته الى عاصمة الجزيرة للدكتور حسن علي عيسى فهذا الرجل أشهد بأنه واحداً من الذين يبذلون الغالي والنفيس ويعملون في صمت بعيداً عن الأضواء في إنجاز الكثير من الملفات الهلالية الشائكة مع وافر تمنيّاتنا أن يُوفّق البدور ولا يخذلوه بل نتمنى أن يكرموه بإنتصار زاهي وعريض أمام شقيقهم هلال التبلدي …
} البعض يتحدث عن إمكانية تكرار أولاد التبلدي لما فعلوه أمام المريخ ولهؤلاء نؤكد بأن أخوان سيف وكاريكا خططوا منذ زمن بعيد للظفر بالبطولتين ولا نظنهم سيتنازلون عن هذا الهدف …
} علّق أحد ظرفاء المدينة على مشهد شهده نهار أمس بالمكتب التنفيذي لنادي المريخ قائلاً إنني تخيّلت من الوهلة الأولى وأنا أشاهد كمية السيارات الواقفة أمام هذا المبنى تخيّلت بأن داخله حفلة أو على الأقل ندوة ولم أتخيّل أبداً أنه إجتماع مجلس إدارة …
} في الأخبار أن الثلاثي العجوز أيمن سعيد وباسكال وكليتشي في طريقهم مُجدداً للقلعة الحمراء وفي الأخبار أيضاً بأن إتجاه برز في الدوائر المريخية للإستغناء عن خدمات الحارس المُستهتر جمال سالم وإعادة الطاعن في السن عصام الحضري، فالواضح بأن المريخ أراد أن يخوض الموسم القادم على طريقة جــــــــدودنا زمان وصونا على الوطن …
} بنى فاروق جبرة إستراتيجيته في المباراة التي جمعته بفريقه السابق هلال الأبيّض على الخروج بالتعادل ولكنه لم يفكّر أن هذا التعادل ستعقبه ضربات ترجيحية فكانت الصدمة التي جعلته يرفض الحديث للأجهزة الإعلامية التي حاصرته بعد نهاية المواجهة ولكن رغم ذلك يجب أن نعترف بأن هذا المدرب إستطاع أن ينفض الغبار قليلاً عن الفرقة المريخية ولكنه فشل أن ينفضه كُليّاً لكثافته …
} سعى بكري المدينة للطرد قبل الوصول الى ضربات الترجيح وعندما لم يجده طرد فريقه من البطولة كلها بإهداره لركلة ترجيح بطريقة تؤكد صحة الأخبار التي تتحدث عن تذمّره من الإدراة المريخية التي خدعته وهو الذي كان يتخيّل أن عقده قد إنتهى فتفاجأ بأن هناك عاماً آخر لو قضاه بهذه الطريقة مع هذه الفرقة لن يجد له سوقاً في إنتقالات اللاعبين في العام القادم خاصة والأخبار نفسها تتحدث عن رغبة اللاعب في الرحيـــــــــــل



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى