وكفى - اسماعيل حسن - لا.. لا.. ثم لا لشطب بخيت خميس

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30102016

مُساهمة 

وكفى - اسماعيل حسن - لا.. لا.. ثم لا لشطب بخيت خميس




* بقدر ما كانت سعادتي كبيرة بالنجاحات التي حققتها ولا تزال تحققها غرفة تسجيلات المريخ؛ بقدر ما كان حزني على الأخبار التي أشارت إلى ورود اسم المدافع الحريف بخيت خميس في قائمة المشاطيب، فهو في رأيي )يرجى منه(.. ويمكن بقليل من الصبر، أن يكون الباك الشمال الأفضل في دفاع المريخ ، خاصة وأنه مجتهدٌ ومنضبطٌ في التمارين، وجاد في أدائه، وغيور على الشعار..
* شخصياً كنت من أكثر المتفائلين بأن يكون عبده جابر المهاجم الأول في السودان، وليس في المريخ فقط.. وكنت من أكثر المتفائلين أيضاً بنجاح مصعب عمر في خانة الوسط المهاجم، ولكن مع ذلك لم اندهش من ورود اسميهما في قائمة المشاطيب، لأنهما – على الأقل كسولان، ولم يظهرا اي رغبة صادقة في أن يكونا أساسيين في التشكيل الرئيسي، ويفرضا وجودهما على الجهاز الفني والجماهير.. ولكن بخيت خميس كما قلت؛ قدّم في معظم المباريات التي شارك فيها، مستويات قوية وجادة، أكدت رغبته في التطور والثبات..
* عموماً إذا كان على رأيي الخاص؛ فإن بخيت خميس يستحق البقاء لموسم آخر، أو يُعار إلى ناد صديق لستة أشهر، يعود بعدها إلى مكانه في كشف المريخ..
* بالمناسبة…. إذا شطبنا مصعب وبخيت خميس، فمن سيكون اللاعب البديل للسماني؟!
المريخ العظيم
* ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ أخي القارئ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺮﺯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻛﺄﺱ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ؛ ﻗﺎﻣﺖ ﺟﻮﺍﻣﻊ ﺍﻟﻌﺮﺿﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻟﻤﺔ ﺑﺎﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﺘﻬﻠﻴﻞ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺍﻓﺘﺮﺷﺖ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﻧﺎﻣﺖ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻻﺳﺘﺎﺩ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ وصول ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺃﻭﻝ ﺭﺋﻴﺲ ﺟﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻸ ﻣﻬﻨﺌﺎً ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺑﺄﻭﻝ ﺇﻧﺠﺎﺯ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻫﻼﻻبي الهوى؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ طوال ﻣﺸﻮﺍﺭ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺄﺗﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺩﻱ ﻣﺤﻤّﻠﺔ ﺑﺎﻷﻛﻞ ﻭﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﻮﺑﺎ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﺮﻳﺨﻴﺔ ﺻﺮفة ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻋﻠﻦ ﺍلمذﻳﻊ ﺧﺒﺮ ﻓﻮﺯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻰ بالكأس الأفريقي ﺧﺮج أبناؤها – بنات على أولاد – ﻓﻲ ﺍﺣﺘﻔﺎﻻﺕ صاخبة استمرت حتى شروق ﺍﻟﺸﻤﺲ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪ ﺟﻮﻥ ﻗﺮﻥ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺮﺯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻛﺄﺱ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ﺭﻗﺺ ﻛﺎﻷﻃﻔﺎﻝ, ﻭﺃمر ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ بوقف إطلاق النار، ﻭﻗﺒﻞ ﺃﻭﻝ ﺗﻔﺎﻭﺽ, ﻭﺟﻠﺲ ﻣﻊ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻴﺮﻭﺑﻲ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺃﻏﻠﺐ مشجعي ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺩﺧﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺮﺡ ﻫﻴﺴﺘﻴﺮﻳﺔ ﻋﻄّّﻠﺖ ﻣﻄﺎﺭ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ سبع ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺃﻭﻝ ﻣﺎ ﺭأﻭا ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻤﺮﻳﺨﻴﺔ ﻓﻲ ﺃﺟﻮﺍﺀ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻛﺎﺑﺘﻦ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﻛﺄﺱ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ ﻃﺎﻑ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺑﺎﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﻨﺨﻔﺾ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ أﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ ﻓﻮﻕ ﺍﺳﺘﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻭﻓﻮﻕ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻱ ﻭﺣﻠّﻖ ﺃﺭبع ﻣﺮﺍﺕ ﺗﺤﻴﺔ ﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺍﻷﺷﻐﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ حين ذاك ﺳﺠﻠﺖ ﻟﺜﻼﺛﺔ ﺃﻳﺎﻡ متتاﻟﻴﺔ ﺃﻗﻞ ﻧﺴﺒﺔ ﺣﻀﻮﺭ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻮظفي ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﺪﻭﺍﻭﻳﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺣﺮﺯ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻃﺎﻓﺖ ﺑﺎﻟﻜﺄﺱ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺭﺍﺕ ﺩﺍﺧﻠﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻷﺭﺑﻌﺔ حتى ينعم صفوة الولايات برﺅﻳﺔ ﺍﻟﻜﺎﺱ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻋﻦ ﺑﻜﺮﺓ ﺍﺑﻴﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻣﺎﻧﺪﻳﻼ؟؟
* وﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻥ الهلال لم يحرز اي كأس افريقية أو إقليمية أو عربية محمولة جواً أو غير محمولة جواً حتي الآن؟؟
* وهل تعلم أن المريخ هو الفريق الوحيد الذي حقق معجزات )لم تُسبق ولم تُلحق(؟؟
* وهل تعلم أن المريخ الفريق الوحيد في السودان الذي حقق أرقاماً قياسية في الدوري المحلي؟؟
* وهل تعلم أن المريخ فاز في فترة من الفترات على الهلال ثمان مرات متتاليات؟؟
* هذه صفحات قليلة جداً من كتابنا؛ يلا ورونا ولو صفحة واحدة من كتابكم!!!
من روائع المنتديات
* )هاردلك( يا زعيــم الكرة السودانية..
* خسرنا موسماً ولن نخسرك بكل تأكيد..
* أخي الأستاذ إسماعيل حسن، دوركم كإعلام أن تعيدوا الأمل والثقة إلى الجماهير..
* المريخ به مواهب يجب أن نحافظ عليها..
* الشفوت دوماً في الميعاد، وأنا أثق كل الثقة في الجماهير أن تتقبل فقدان الممتاز والكأس بكل رحابة صدر..
* ولا أنكر أنني اكتب لك هذه الرسالة وأنا في غاية الحزن علي الخروج غير المتوقع من نصف نهائي البطولة المحببة لنا، ولكن هي كرة القدم..
* رسالتي إلى الجماهير الصفوة؛ ابقوا الصمود ما تبقوا خوف.. مريخنا راسخ بتاريخ يشفع لنا ويكفينا فرحاً إلى يوم القيامة..
* المريخ يمرض لا يموت… يمرض لا يموت..
* وكفى.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى