العمود الفقري لفوز المريخ ؟ ان فوكس نجيب محفوظ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17042015

مُساهمة 

العمود الفقري لفوز المريخ ؟ ان فوكس نجيب محفوظ




ان فوكس
نجيب محفوظ
العمود الفقري لفوز المريخ ؟
يخوض فريق المريخ مباراة ذهاب البطولة الإفريقية مساء غد السبت على ملعبه أمام شيخ الأندية التونسية فريق الترجي التونسي ونعلم جيداً أنه فريق قوي وشرس وباستطاعته الفوز في أصعب الظروف ويعد من أفضل فرق القارة له خبرة طويلة في المنافسات الإفريقية وله إنجازات عديدة حيث أحرز بطولة الدوري التونسي الدوري التونسي 26 مرة وكأس تونس14 مرة والسوبر التونسي 3 مرات ودوري أبطال إفريقيا مرتين كأس الكؤوس الإفريقية مرة واحدة كأس الإتحاد الإفريقي مرة واحدة السوبر الإفريقي مرة واحدة كأس الأفرو أسيوي مرة واحدة ولديه نجوم دوليين أجانب ومحليين منهم الحارس الدولي المعز بن شريفية، إيهاب مباركي ، الغاني هاريسون، حسّان الحربا، حاتم البجاوي, الكاميروني وييانيك نيانغ، النيحيري صامويل إيدوك بالإضافة إلى دكة البدلاء الزاخرة بالنجوم ويقوده فنياً البرتغالي جوزيه ديمورايس.
يشرف على فريق المريخ فنياً الفرنسي غارزيتو ومساعده الوطني محسن سيد وإستطاع أن يقود الفريق ويتأهل إلى دور الـ16 الذي يختلف عن الأدوار السابقة رغم إخفاقه في بعض مباريات الدوري المحلي فالمرحلة الراهنة تحتاج إلى بناء تكتيكي جديد ومختلف يحتاج إلى سيكولوجية في التماسك الحركي وهو الأهم في التجانس والبقاء في وحدة واحدة من أجل تحقيق الهدف.
المريخ سبق أن أحرز بطولات خارجية و له تجارب وخبرات سابقة في مثل هذه البطولات المهمة والصعبة ومن هنا تأتي أهمية هذا اللقاء الحساس والمحاط بكل أنواع التحدي والتصميم على خطف الفوز وعبور أصعب مرحلة وأكثرها تعقيدا وحسابات لا تتوقف عند حدود الإعداد الفني أو اللياقي والتعمق في تفاصيل الطاقة البدنية والنفسية والذهنية والعقلية والخططية والمهارية.
الحسابات الفنية لدى المدربين واللاعبين يجب أن تكون واضحة ومحددة الأهداف والكل يدرك أهمية الاستعداد الذهني والنفسي والتركيز العالي والاهتمام بجميع التفاصيل الصغيرة والكبيرة مهم جداً ولا يقل عن بقية أدوات اللعبة ويعد العمود الفقري للفوز وله إرتباط كبير بالتكنيك، واللاعب غير الجاهز ذهنيا لن يستطيع مجاراة زملائه في قراءة التفاصيل التكتيكية والحركة والتموضع الإحساس والإدراك والتذكر والتخيل والتفكير والتصور والحلول والسبرنتات واللعب بكرة وبدون كرة والإنتشار الواسع بشكلٍ مدروس وتكتيكي للاعبي المريخ وفرض ضغطٍ مكثف وتسيير طريقة اللعب بناءاً على طريقة لعب الخصم يجعل من الصعب جداً إيجاد أي ثغرة في الثلث الدفاعي أو الثلث الأوسط أو الثلث الهجومي فإذ كان عناصر الفريق يفتقدون إلى هذه الأدوات هنا تكمن المشكلة التي تؤدي إلى توهان المنظومة التكتيكية برمتها وترنح الفريق.
الطريقة التي يلعب بها المريخ والترجي-4-2 أو4-2-3- 1هي العامل المشترك الذي يجمع أفكار وتشكيلة معظم الأجهزة الفنية في الأندية والمنتخبات وكلا الفريقين يلعبان بنفس الطريقة التي تعتبر أكثر مرونة إلا أن الأخطاء الدفاعية والخوف من استقبال الأهداف المبكرة يفرض التباين والاختلاف بأسلوب التنفيذ وطريقة الأداء وعلى لاعبي المريخ بذل جهد مضاعف لتغطية الفراغات والأخطاء التي تحدث في المناطق الخلفية وخاصة ظهيري الجنب.
قبل أن تسجل هدفاً عليك أن تفكر كيف تحمى مرماك" ولا شك أن الترجي سيكون صاحب المبادرة الهجومية ولذا يجب على لاعبي المريخ الذين يلعبون على أرضهم وبين جماهيرهم إلى التهدئة وامتصاص حماس الضيوف المتوقع من خلال نقل الكرة بكل أريحية في المناطق الدفاعية بحذر شديد بالإضافة إلى تكثيف منطقة المناورة والضغط على محوري الدفاع في فريق الترجي فالمباراة تحتاج إلى أعلى درجات الانضباط التكتيكي وتوزيع المجهود والتوازن بطريقة الضغط والارتداد الدفاعي شيء أساسي ومطلوب ومطامع خطف هدف مبكر وارباك الخصم من أولويات أي مدرب.
موازين القوى بين الفريقين شبه متقاربة مع أفضلية هجومية للضيوف والفريق الذي يستطيع ضبط أدائه في كل الحالات الهجومية والدفاعية واستثمار الأخطاء التي لا بد وان تقع في مثل هذه الأجواء التي يطغى عليها الحماس والشحن الزائد، ولذلك تبرز أهمية التركيز والحضور الذهني لخط الدفاع وحارس المرمى وخصوصا منطقة العمق في دفاع التي يعاني منها الفريق و تعتبر المحطة الأخيرة لوصول البوابة الحمراء.
الاستطلاع والقراءة والتحليل شيء وما قد يحدث ويغير مسار كل الأمور شيء آخر فهناك عدة أمور مهمة في كرة القدم ليس لها محدد ومقياس أو معايير محددة ولكنها تحدث لتفاجئ الجميع وهل يفعلها المريخ ؟
عموماً نتمنى فوز المريخ على الترجي كما نتمنى فوز فريق الهلال خارج الديار على سانغا باليندي الكنغولي.
لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى