بالمرصاد - الصادق مصطفى الشيخ - الفساد فى الخرطوم والاتحاد العام

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31102016

مُساهمة 

بالمرصاد - الصادق مصطفى الشيخ - الفساد فى الخرطوم والاتحاد العام





كل من تابع مباريات دورى الدرجة الاولى بولاية الخرطوم ومنافساتها الاخرى يجزم بتحوير وتاويل واتفاق مسبق بين الاندية وبعض الاداريين وبعض اللاعبين على نتائج المباريات وهو امر شائه ومتخلف ان تحسم المنافسات بالمكاتب وخارج الميدان وقد شاهدت احد المباريات المنقولة على الهواء مباشرة وكان الفريق ابو عضل صاحب المال كاد ان يدخل مدربه الملعب لايداع الكرة فى شباك حارس مرماه فقد استكان الفريق الموعود بنقاط المباراة وفشل رماته اضرابا تارة وعدم مقدرة حقيقية تارة اخرى عن ايداع هذف وسط تراخى المدافعين وقد قابلت احد العاملين بالقناة الناقلة للمبارة فابان اانهم ينفذوا تعليمات الادارة على اعتبار ان العقد المبرم بين الاتحاد والقناة يحتم نقل كافة المباريت المقامة باستاد الخرطوم بما فيها ذات الروائح النتة وغيرها
الاندية صمتت صمت القبور واعنى اندية الدرجة الاولى التى منحت الاتحاد ولجنته الادارية تفويضا ببرمجة الدورة الثانية وفق ترتيب الدورة الاولى الذى تم الاخلال به بعد النتائج السيئة الغير مبشرة لاندية الحظوة المسنودة برجالات الاتحاد واعضاء لجنته الادارية
بعض الاندية قالت نها احتجت على ذلك لكن احد اعضاء اللجنة الادارية اقنعهم بان ذلك فى مصلحتهم فلاذوا صامتين
اهل الاتحاد ذهبوا ابعد من ذلك عندما تفرغوا ايدى سبا ممثل الخرطوم اجتمع باندية الخرطوم وتوافق معهم على التعاون وممثل امدرمان وغاب الامر عن بحرى رغم ان فريقها التاريخى كان مهددا وناديه الاخر كان متصدرا بفارق كبير لا يتيح له موقعه التناازل عن النقاط
اذا صح ما تم الترويج له بقيام مثل هذه الاجتماعات والتوصيات فيجب على الفاعلين تقديم استقالاتهم فورا لانهم خانوا البرنامج الذى اتوا من اجله بخدمة المنطقة وليس الافراد والكينات الضيقة
هذه المسالة يجب ان لا تمر مرور الكرام
الناحية الثانية الاكثر تاثيرا فى ضياع المؤسم الكروى بصورته الشائه هو غياب السكرتير زكى عباس فى ظل حداثة الرئيس همد مما كرس لمضاعفة التجاوزات والفوضى واذا لم يتم اصلاح الحل عاجلا فستكون الدائرة على التسجيلات وهى على الابواب وحينها ستكون مهددا للمؤسم المقبل بالشكاوى والطعون
مرصد اخير
ما حدث فى منافسة الخرطوم الاخيرة من فوضى وعشوائية يفوق فساد الاتحاد العام الذى غيب الجمهور عن الملاعب كما انفض جمهور الخرطوم عن دورى النجوم ويتم الان تغييب الجمهور تماما عن ليق الخرطوم باستحداث ملاعب الشجرة والانقاذ والليق بصحة وعافية فالمنطقة الفرعية واللجنة الادارية الذين يتوافقوا على تشتيت المسابقات لملاعب يصعب على الجمهور الوصول لها لهم اغراض واضحة يجب محاربتها لان الكرة اساسها الجمهور فبدلا عن السعى له يصعبون عليه الوصول حتى يقنع ويجلس ببيته ويترك المنافسات بلا حيوية وحضور
دمتم والسلامش

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى