الشارع الرياضي - أهمية التعاقد مع لاعبين محترفين من الأسماء المعروفة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02112016

مُساهمة 

الشارع الرياضي - أهمية التعاقد مع لاعبين محترفين من الأسماء المعروفة




الشارع الرياضي - محمد احمد دسوقي - أهمية التعاقد مع لاعبين محترفين من الأسماء المعروفة

× يعتبر فشل أغلب المحترفين الذين إستقطبهم الهلال في فترة التسجيلات الرئيسية الماضية إمتداد للفشل المتواصل للهلال في تسجيلات المحترفين خلال السنوات الماضية والتي لم يثبت فيها المحترفين جدارتهم بارتداء شعار الهلال سوى الحارس الكاميروني ماكسيم ونوعا ما النيجيري عزيز شيبولا أما البقية فلم يكونوا بأفضل من نجوم الهلال الذين يمارسون نشاطهم أو الذين تم الاستغناء عنهم باعتبار أن المحترف يفترض أن يكون إضافة حقيقية ويحدث الفارق الذي يقود الفريق لمنصات التتويج.
× نحن لسنا ضد استجلاب المحترفين لدعم صفوف الفريق وجعله قوة ضاربة تمكنه من تحقيق حلم الفوز بالبطولة الأفريقية التي طال انتظار الجماهير لها لأكثر من نصف قرن من الزمان ولكننا ضد التعاقد مع مشاطيب المحترفين الذين يروج لهم السماسرة وأصحاب المصالح بالحديث عن قدراتهم الخرافية ومهاراتهم الخيالية التي تجعل الجميع في انتظار مشاركاتهم ليقودوا الهلال للانتصارات الأفريقية ولكنهم يفاجأون بمستويات هزيلة وضعيفة لهؤلاء المحترفين الذين تسببوا في خروج الأزرق من البطولة الأفريقية في الموسمين الماضيين خصوصا الموسم الماضي الذي خرج فيه الهلال من الدور الأول.
× في الموسم قبل الماضي عاد اندرزينهو البرازيلي بالكرة لنصف ملعب الهلال ودخل في فاصل مراوغة لتنتزع منه الكرة ويحرز منها اتحاد العاصمة الجزائري الهدف القاتل الذي بسببه ودع الهلال البطولة بعد تعادله في مباراة الإياب سلبياً وفي دوري أبطال أفريقيا في الموسم المنقضي حديثا أحرز المحترف أبيكو هدفاً في مرمى الفريق تسبب في هزيمته أمام أهلي طرابلس بتونس كما تسبب نفس المدافع في خروج الهلال من البطولة من الدور الأول بخطأ دفاعي قاتل في مباراة الإياب.. وهذا يعني أن بعض المحترفين يكونون خصما على الهلال وكل هذا بسبب سوء الإختيار.
× في كل الأندية على مستوى العالم يتم اختيار المحترفين بمتابعة الفنيين لنشاطهم مع أنديتهم ومنتخباتهم وإخضاع مستوياتهم لتحليل دقيق للتأكد من قدراتهم الفنية والبدنية ليتم تسجيلهم حسب الوظائف التي يحتاجها الفريق ولكننا مع الأسف في نادي الهلال نعتمد على ترشيحات الوكلاء والسماسرة دون إخضاعها للتقييم أو التجارب ليتم تسجيل عطالة المحترفين والذين يعتبر أي لاعب من الشباب أفضل منهم مليون مرة أو يتم إعادة اللاعبين السابقين مثلما حدث مع سادومبا والذي عاد في فترة التسجيلات التكميلية ورحل بنهاية هذا الموسم مشاركا فقط في المباريات المحلية بإعتبار أن الهلال خرج من البطولة الأفريقية وهو أمر خاطيء من الأساس فالتعاقد مع المحترفين يجب أن يكون الهدف منه في المقام الأول البطولة الأفريقية لأن الهلال يستطيع أن يحسم بطولة الممتاز بالمحليين.
× لقد طالبنا مراراً وتكراراً باختيار محترف أو إثنين من أصحاب الأسماء المعروفة في القارة التي تمارس نشاطها بانتظام مع أنديتها ومنتخباتها ولكن أصحاب المصالح يفضلون تسجيل خردة المحترفين ليواصلوا تحقيق المكاسب التي جنوا منها أموالاً طائلة ولا زالوا في انتظار المزيد في فترة التسجيلات الحالية التي إنطلقت بالأمس.
× ليس عيباً أن يخطئ مجلس الهلال ولكن العيب كل العيب ألا يستفيد من هذه التجارب في تفادي الأخطاء ليفقد النادي الأموال واللاعبين الوطنيين الذين كان من الممكن أن يستفيد منهم لو تم توظيف قدراتهم لمصلحة الفريق وهكذا تدور ساقية التسجيلات مرتين كل موسم ويخرج منها الهلال بخُفي حنين بينما يخرج السماسرة من أصحاب الحظوه بالكثير من الأموال وبعد ذلك فليذهب الهلال الى الجحيم ما دامت المصالح الخاصة قد تحققت.
× الهلال تعاقد بالأمس في اليوم الأول من التسجيلات مع لاعب الخرطوم الوطني السموأل ميرغني واللاعب الضجة يوسف أبو ستة نجم هلال الأبيض بالإضافة إلى بخاري.. نتمنى لهؤلاء اللاعبين التوفيق مع هلال الملايين ولكن الشيء الذي لا بد أن نقوله هو أن ملف المحترفين هو الأهم لأن اللاعب الأجنبي المتميز هو الذي يستطيع صناعة الفارق في البطولة الأفريقية.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى