زاوية غائمة - جعفر عباس - كم من كبوة وكم من نبوة )3(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02112016

مُساهمة 

زاوية غائمة - جعفر عباس - كم من كبوة وكم من نبوة )3(




نعم كلنا نخطئ وتزل أقدامنا، وبعضنا يقع ولا يقوم، وبعضنا يتعثر وينهض ويواصل المشوار، )هنالك مثل سوداني جميل في هذا المعنى يقول: العثرة تصلح المشية(، وهناك من يخطئون أو يقعون في الخطأ عامدين قاصدين، وهنا يزول الخطأ الفاصل بين الخطأ والخطيئة.
اعترفت أمس بأنني كنت ضعيفًا في مادة الرياضيات وأنني زورت نتيجتي في تلك المادة؛ فبعد أن حصلت فيها على 19 من 100 صارت الـ19 بجرة قلم 69، وانكشف أمري لأنني من فرط جهلي بالأرقام لم أعدِّل المجموع النهائي في النتيجة المدرسية، ولم أكن أعرف أن من يحصل على 69 من 100 في الرياضيات يعتبر متفوقًا ومتميزًا بينما كان أهلي يعرفون أنني كنت أحسب ناتج 3+2 على أصابعي وعمري 16 سنة، لكن جريمتي تلك أخف مما فعله ثلاثة تلاميذ في مدرسة سانتا ماريا في بيونيس آيريس بالأرجنتين؛ فعشية امتحان الرياضيات في مايو الماضي اكتشف ثلاثتهم بعد )مذاكرة( استمرت سبع ساعات أنهم لا يفهمون كثير شيء في تلك المادة، فقرروا التخلص من الامتحان بالتسلل إلى المدرسة، ولكنهم لم يستطيعوا تحديد مكان تخزين أوراق امتحان الرياضيات، فلم يكن أمامهم سوى التخلص من المدرسة نفسها، وهكذا أشعلوا فيها النيران وتخلصوا من الرياضيات والجغرافيا والأسمنت والحديد والخشب، واستمتع المئات من زملائهم بعطلة طويلة لعدم وجود مدرسة بديلة، واستمتع الطلاب الثلاثة بإجازة شبه مفتوحة من التعليم ككل بعد أن تقرر حرمانهم من الدراسة عامين متتاليين.
هذه كبوات بسيطة، ولن أتكلم عن الكبوات الكبيرة لأن في ذلك »كبوة« ذات عواقب وخيمة، يعني تتكلم عنها )تروح فيها(. ولكنني سأتوكل على الله وأعطيكم عينة وسأجعل الفاعل مبنيا للمجهول، وأسأل الله ألا يجعلني ذلك نائبا للفاعل: أرسلت دولة عربية وزير خارجيتها على رأس وفد إلى كوريا الشمالية، تلك الدولة التي تُوصَف بالفالتة )rogue state( لتقديم رسالة إلى رئيسها وقتها كيم جونغ إيل، ووصل الوفد إلى كوريا والتقى الرئيس وسلمه الرسالة، ولكن الرئيس قال لهم: دا مش أنا.. النمرة غلط، فالمفروض أن تقدموا الرسالة إلى رئيس كوريا الشمالية وأنا رئيس كوريا الجنوبية. وثمة وفد عربي آخر توجه إلى عاصمة دولة مجاورة لحضور مؤتمر حول الأمن الإقليمي، وهناك اتصلوا بوزارة خارجية ذلك البلد لتقديم احتجاج لأنهم لم يجدوا من يستقبلهم في المطار، فجاءهم الرد: وأنتم أساسا جايين ليش.. المهم أن جميع الدول المشاركة في ذلك المؤتمر كانت قد تلقت إخطارا بتأجيل موعد انعقاد المؤتمر، ولكن رسالة التأجيل تلك ضاعت في دهاليز الحكم في الدولة التي أتى منها الوفد، فقال أعضاء الوفد: خيرها في غيرها، وقضوا بضعة أيام يمارسون التسوق في البلد المضيف مستفيدين من بدلات المهمة الرسمية.
وفي السودان تقرر افتتاح مصنع ضخم للسكر، وجاء المسؤولون حاملين المقصات، وقبل قص الشريط أبلغتهم إدارة المصنع أنه ليس من الممكن تشغيل المصنع؛ لأن الشركة الأمريكية التي وفرت نظام التشغيل رفضت تسليم الإدارة كلمة المرور الإلكترونية بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن على السؤال.. واليوم المصنع »شغال« ولا أعرف هل استعانوا بهاكر لسرقة كلمة المرور أم وصلتهم »الكلمة« عن طريق وسطاء؟
ولموازنة المقال حتى يُقال إنني أتعمد فضح الكبوات العربية، دعوني أحدثكم عن مفاعل فليبسبيرغ النووي في ألمانيا الذي تديره شركة إي إن بي دبليو ENBW.. فقد ضاعت المفاتيح المؤدية إلى الأجهزة الحساسة والخطرة في المفاعل، ولم تبلغ إدارة المفاعل سلطات الأمن بفقد المفاتيح إلا بعد مرور أسبوع على فقدها.. وليس معروفًا حتى الآن مَن سرق المفاتيح، وليس مستبعدًا أن تتهم ألمانيا حركة حماس أو جعفر عباس السوداني بسرقة المفاتيح فنحن الطوفة الهبيطة كما يقول الخليجيون )الحائط القصير(.. هم يخطئون ويرتكبون الكبائر ثم يحملوننا المسؤولية.. ربنا على الظالم المفتري.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى