عفوية الكاردينال ومخاشناته المتعمده للمريخاب .. ساماتا والحرب خدعة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07112016

مُساهمة 

عفوية الكاردينال ومخاشناته المتعمده للمريخاب .. ساماتا والحرب خدعة




هلَالَاب أُحِبُـكُم - صلاح البشير - عفوية الكاردينال ومخاشناته المتعمده للمريخاب .. ساماتا والحرب خدعة
إلى الأهلة والرياضيين جميعاً على اختلاف مشاربهم ومنازعهم أسوق تحاياً عطرات، وأمانٍ نضرات، وآمالاً غير عاطلات.
مدخــــــل أول
ما يميز السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال هي تلك العفوية التي يتمتع بها .. ورغم أنه رئيس لأحد أكبر الأندية الأفريقية والعربية والنادي الأكبر فِيْ السودان بلا شك إلا أنه يتحدث إلى الناس بلغة أهلنا الطيبين .. بلا حسابات معقدة .. لغة تشبه لغة عم عبد الرحيم أسطورة العملاقين الراحلين المقيمين: محمد الحسن سالم حُميد ومصطفى سيد أحمد. لا يتكلف الحديث ولا يعبأ بتبعاته .. لأنه يتحدث حديثاً مِنْ القلب إلى القلب .. حتى مداعباته الخشنة لإخوته فِيْ الديار الحمراء بالعرضة جنوب .. لم تعجب هذه العفوية الكثيرون ممن تابعوه مِنْ الكوكب الأحمر .. واعتبروه رجلاً زلق اللسان .. غير مفوه ولا يحسن مخاطبة الجماهير .. أو شخص ساذج يساق كما تساق السائمة .. لكنه على العفوية التي تميزه رجلاً شديد الذكاء يفهم فِيْ شأن الناس ما لا يفهمه الكثيرون .. ويدرك بالظن ما يخطئه البعض بالعيان.
مدخــــــل ثان
فِيْ خطابه الأخير للجماهير التي احتشدت لتكريمه يوم الجمعة الماضي لمْ يركن السيد / أشرف سيد أحمد الكاردينال عفويته بل تعامل بها بكل أريحية وهو يخاطب الجماهير الهلالية المحتشدة .. فكان حديثاً مِنْ القلب إلى القلب .. داعبهم فيه وخاشن إخوته فِيْ الكوكب الأحمر بمناكفاته المعتاده مركزاً على خبطات التسجيلات الهلالية مِنْ خارج وداخل الملاعب الحمراء "مِنْ إبراهومة لي أب ستة .. والحالة بقت شلش" .. مناكفات الكاردينال لمْ يتقبلها الأخوة فِيْ المريخ بلا سبب مقنع .. ورد عليها البعض بشيءٍ مِنْ الضيق والحنق كأن الرجل قد أتى بأمرٍ قبيح .. وهي أشبه بمداعبات رئيسين سابقين لنادي القمة – نحتفظ عنْ ذكر أسماءهم – حضرا إجتماعاَ مشتركاً فِيْ المعتمدية ساعتذاك .. فكتب رئيس نادي المريخ اسمه أولاً كالتالي فلان الفلاني رئيس نادي المريخ الرياضي العظيم، فما كان إلا أن كتب رئيس الهلال الفطن والذي كشف سر المخاشنة اسمه فلان الفلاني رئيس نادي الهلال للتربية الأعظم، ضحك حينها الجميع بقلوب صافية لأنَّ الأمر لا يتعدى المداعبة أو المناكفة الخشنة.
مخاشنات الكاردينال
• تابعنا الكثير مِنْ ردود الأفعال السالبة لما قال به الكاردينال فِيْ مهرجان تكريمه فِيْ الصحف والأسافير وأعمدة الرأي الحمراء .. كانت جميعها غاضبه وحانقة .. حتى بعض القائمين على إدارة النادي الأحمر .. ويبدو أنْ فقدان الدوري والكأس والحصول على وصافة الدوري الممتاز بطلوع الروح قد كان له الأثر السالب على المستقبلات المريخية.
• ما جاء على لسان الكاردينال ما هو إلا مداعبة خشنة بعض الشيء .. لا أكثر ولا أقل .. فالرجل ابتدر حديثه بالقول: "عندي صاحبي مريخابي قال لي .." إذن هو حديث خالطته "الصحوبية" .. ولمْ يخرج عنْ إطار المداعبة على خشونتها .. وتحميلها أكثر مِنْ ذلك لا يعود علينا جميعاً بالخير .. فقط على إخوتنا المريخاب ألا "يدقسوا" فِيْ المرة القادمة.
• قوله بكري المدينة بعشرة لاعبين يقصد به أنَّ خريحي جامعة الهلال مرغبون فِيْ أي مكان وهو يؤدي بقدر عشرة لاعبين ليس إلا .. ولا أظن أنَّ المريخيين يجادلون فِيْ الأثر الواضح للمدرسة الهلالية فِيْ أداء المريخ فِيْ موسم 2015م سواء على مستوى التدريب أو على مستوى اللاعبين .. كما لا يمكنهم أنْ يجادولوا أنَّ بكري المدينة هو اللاعب رقم واحد إلى عشرة فِيْ القائمة المريخية .. وأظن أنهم يبذكرون ما فعلوه حتى لا يلقى بكري المدينة مصير الكابتن / فاروق جبرة .. وحكاية الخطاب إياه والبونية ما كانت كده كانت كده .. لم تمر أكثر مِنْ سنة على هذه الحادثة ولا نظن أنَّ الذاكرة خربت أو أنَّ الأرشيف قد احتضنته مزبلة التأريخ.
• أخوتنا الحُمر .. نأمل ألا تقعوا فِيْ أتون الغضب والحنق .. ما عندكم طريقة .. سيك سيك معلق فيك .. حتمشوا مننا وين .. جهزوا فريقكم الموسم الجاي .. وتعالوا جاهزين خدوا اللي فيها النصيب .. وبس.
ساماتا .. والحرب خدعة
• ميشيل برتيني كان لاعباً فوق العادة وكان إدارياً فوق العادة أيضاً .. ولولا أخطاءه وظهور اسمه فِيْ قائمة الفساد الكروي الأخيرة لأصبح أفضل مَنْ أنجبته أوربا لاعباً وإدارياً .. اقتصادياً قسم بلاتيني الأندية الأوربية ودورياتها إلى ثلاثة مجموعات " حسب قدراتها المالية .. مجموعة المفرخات والدوريات الصغيرة "معظم أندية الشرق الأوربي باستثناء روسيا مثالاً"، ومجموعة الأندية والدوريات الوسيطة "كسويسرا وبلجيكا"، ثم الأندية والدوريات العملاقة "كالأندية والدوريات الإنجليزية والإسبانية الإيطالية".
• هذا التقسيم تم على أسس علمية اقتصادية الغرض مِنْها مساعدة هذه الأندية في الحصول على لاعبين بأسعار زهيدة – بالنسبة للسوق الكروي الأوربي – ثم استثمارهم ببيع بطاقاته للأندية العملاقة بمبالغ كبيرة تمكنهم مِنْ المنافسة بعد تأهيلهم فنياً ونفسياً وبعد أنْ يتعودوا على البيئة الأوربية.
• تبع هذا التقسيم عمل علمي بين الإتحاد الأوربي لكرة القدم ووكلاء وشركات وكلاء اللاعبين يتم بموجبه – إلا فِيْ حالات نادرة جداً "كحالة لاعب الأهلي المصري الشبل رمضان صبحي" – استقدام اللاعبين مِنْ خارج القارة العجوز ليلعبوا أولاً فِيْ الأندية والدوريات المفرخة أو الوسيطة ثم ينتقلوا بعد ذلك إلى الأندية الكبرى "كحالة معظم اللاعبين الأفارقة وبينهم اللاعب التنزاني ولاعب نادي تي بي مازيمبي السابق: مبوانا ساماتا والذي يلعب لنادي جنك البلجيكي".
• لمْ نتابع حالة اللاعب بعد انتقاله مِنْ مازيمبي الأفريقي لجنك البلجيكي لكننا نعرف بأن اللاعب يتم إعداده لاستثماره وبيعه لأحد الأندية العملاقة فِيْ حالة نجاحه .. وللتأكيد على حديثنا نرجو مِنْ القارئ الكريم الرجوع للتطزر الطبيعي لحالة اللاعب المصري محمد صلاح الذي يلعب الآن لنادي روما الأيطالي .. ومحمد النيني الذي يلعب لنادي الآرسنال الإنجليزي وكيف أنهما تنقلا مِنْ أندية وسيطة إلى أندية عملاقة.
• لهذا نظن أنَّ إدارة نادي الهلال للتربية قد استخدمت أسلوب الحرب خدعة وهي تسرب عمداً نيتها فِيْ التعاقد مع اللاعب ساماتا وتأكد لنا ذلك فِيْ حديث السيد رئيس نادي الهلال للتربية السيد / أشرف سيد أحمد الكاردينال حين قال: "ساماتا خيار ثاني" .. لاعب بطموحات ساماتا لا يمكن أنْ يعود مرة ثانية لأفريقيا إلا فِيْ حالة فشله الذريع فِيْ أوربا "أي إذا كان بنفس مشكلة الكابتن / حازم أمام مع نادية الأيطالي ولاعب نادي الزمالك السابق، وصالح جمعة لاعب الأهلي المصري الحالي" .. اللاعب الذي يفشل مرة فِيْ أوربا يصبح مِنْ المستحيل عودته إليها مرة ثانية .. واللاعب الذي يتنازل عنْ أوربا مِنْ أجل المال "بافتراض أنَّ عرض الهلال لا يمكن تجاهله" .. وكان هذا فِيْ ذهن الإدارة الهلالية لذا سربت هذه الأخبار لأنَّها تتجه إتجاهاً آخر .. ترى ماذا فِيْ جُعبة الكاردينال ورفاقه؟
• ننوه أيضاً حتى يعلم الجميع .. المدرب الأوربي الذي يدرب خارج أوروبا مهما كانت قدراته التدريبية .. يصعب عليه العودة مرة ثانية للتدريب فِيْ أوربا .. الخروج مِنْ القارة العجوز يضعف مِنْ قدرات المدرب واللاعب التنافسية.
مبروووك للهلال التسجيلات النوعية والمدرب الجديد .. ننتظر بفارغ الصبر محترفي الهلال .. وبالتوفيق لهلال 2017م.
لاحقة مهمة
ما كتبناه فِيْ هذا الخيط هو رأي خاص لا نريد له أنْ يقع عند مخالفيه موقعاً لمْ نقصده ولمْ نسعْ إليه، وهذا الرأي وإنْ كان خاصاً نأمل أنْ ينال حظه مِنْ التمحيص والتدقيق والتدارس، وأنْ يعمل فِيه المبضع عمل النطاسي البارع، فالأمرلا يخضع لما تكنه الألوان والأنوال لبعضها بعضا حباً كان ذلك أو بغضا. ولا نأمل إلا نُصحاً فقد يستبان النُصح قبل ضحى الغد. وعليه فإننا نؤكد أنَّ سيكون منهجنا فِيْ الإقتراب مِنْ هذا الأمر منهجاً عقلانياً لأنَّ العقل – لا الهوى – هو الذي يعطي لقيمنا الهلالية ثباتها مع تبدل الأحوال.
أما وقد بلغنا ما أردناه فالحمد لله، اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى