كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - 4 كيماوي.. مقابل صفر قرني!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07112016

مُساهمة 

كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - 4 كيماوي.. مقابل صفر قرني!!





*.خلال الأيام الماضية شهدت الساحة الرياضية السعودية جدلاً ساخناً أعقب تكوين لجنة لتوثيق البطولات التي حصلت عليها الأندية السعودية، بأمر من الأمير عبد الله بن مساعد، رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة.
*.بحسب ما رشح فإن نادي الهلال حل أولاً في عدد البطولات الكروية بالسعودية، وأتى الأهلي ثانياً، والاتحاد ثالثاً والشباب رابعاً والنصر في المرتبة الخامسة.
*.ثار الجدل بشدة في المملكة، ولو تم تكوين لجنة مماثلة في السودان فلن تحتاج إلى أي جدل، ولن تثير الإحصائيات حفيظة أحد، لأن أفضلية البطولات الكروية في السودان محسومة بالقاضية الفنية.
*.لا أحد في السودان يجرؤ أن يدعي ولو كذباً أنه يتفوق على الأسد الأحمر في حصاد البطولات.
*.ليس هناك أي نادٍ يستطيع أن يزعم أو يحلم في المنام بالتفوق على سيد سادة الكرة السودانية، وقائد مسيرتها وحادي ركبها.
*.تربع المريخ على عرش البطولات الكروية في السودان، منذ انطلاقة أول بطولة في العام 1934، عندما ظفر بلقب كأس البلدية، واستمر في تفوقه العارم، وسيطرته المطلقة على كل المسابقات، وتفوق في حصاده العام بفارق كبير، عن أقرب منافسيه.
*.في البطولات الرسمية الفارق كبير وخطير.
*.وفي البطولات الحبية وغير الرسمية وكؤوس الرؤساء والمناسبات الوطنية الحصاد وفير.
*.تحديد البرنجي الذي لا يسبقه أي كنجي في السودان لا يحتاج إلى لجنة ولا إحصاء ولا يحزنون.
*.حقق المريخ بطولة الدوري السوداني )دوري السودان سابقاً والدوري الممتاز حالياً( عشرين مرة.
*.وحصل على بطولة كأس السودان بنظاميها القديم والحالي 24 مرة.
*.ونال بطولة دوري الخرطوم 17 مرة!
*.مجموع البطولات الوطنية المريخية 61 بطولة!
*.في المقابل نال الهلال بطولة الدوري الممتاز 29 مرة.
*.وحصل على بطولة كأس السودان 8 مرات.
*.وظفر ببطولة دوري الخرطوم 16 مرة!
*.مجموع بطولات الهلال المحلية 53 بطولة.
*.الفارق في البطولات المحلية ثماني بطولات لصالح المريخ.
*.علماً أن إطلاق وصف )بطولة محلية هلالية( لن يكون صحيحاً، لأن الهلال لم يحصل عبر تاريخه كله إلا على البطولات المحلية، وبالتالي فإن إيراد صفة )محلية( مع رصيد الهلال سيدخل من باب البديهيات!
*.والبديهيات لا تذكر!!
*.سنتغاضى عن تلك الجزئية، لندخل في الغريق، ونذكر حقيقة أن المريخ تفرد عن غير من الأندية السودانية بتحقيقه لأربع بطولات قارية وإقليمية، بنيله بطولة كأس الكؤوس الإفريقية مرة، وبطولة سيكافا للأندية ثلاث مرات!
*.بذلك يرتفع حصاد بطولات المريخ الرسمية على الصعيدين الوطني والخارجي إلى 65 بطولة، مقابل 53 بطولة للهلال!
*.الفارق 12 بطولة رسمية لصالح الزعيم، منها واحدة قارية، تساوي في قيمتها كل البطولات المحلية التي حصلت عليها الأندية السودانية قاطبة، هلالها وموردتها ونيلها وتحريرها وأهليها وغيرها!
*.بل تتفوق عليها في قيمتها الفنية، لأنها تحققت على الصعيد القاري.
*.حتى البطولات الإقليمية الثلاث التي حصدها المريخ في سيكافا تميزه عن كل أندية السودان، لأن كل منافسيه شاركوا في تلك البطولة، وفي مقدمتهم الهلال الذي ظهر في سيكافا ثماني مرات، وكان أفضل مركز له فيها الأسوأ للمريخ )الثالث(!
*.علماً أن أندية الهلال والموردة والخرطوم وأهلي شندي وهلال كادوقلي وهلال الأبيض وهلال بورتسودان وأهلي مدني شاركت جميعها في بطولة سيكافا ولم تحصل على لقبها مطلقاً.
*.أفضلية المريخ على كل أندية السودان ثابتة ولا تحتمل الجدل ولا تقبل المكابرة، بحصاد البطولات.
*.لذلك نطالب كل من يحاولون مساواة فرقهم مع الزعيم أن يرعووا، ويثوبوا إلى رشدهم، لأن المريخ لا شبيه له ولا منافس في ساحة الكرة السودانية!
*.12 بطولة رسمية، لن تحوج أي لجنة تستهدف توثيق تاريخ الأندية السودانية، أن تسعى إلى حصر عدد البطولات إلى أي مجهود، لأنها ظاهرة ظهور الشمس في كبد السماء، وموثقة بحروف الذهب في عالم المستديرة بالسودان.
*.عندما يتعلق الأمر بتحديد هوية فارس الرهان، وسيد سادة الكرة في السودان فالأمر محسوم للزعيم!
*.المريخ في المقدمة، والبقية لا تأتي أبداً!
آخر الحقائق
*.المريخ يمتلك تسع كؤوس ذات طابع دولي.
*.الأولى كأس افتتاح جامعة جوبا التي تحققت في السادس من أكتوبر عام 1977، في مباراة جمعت المريخ والهلال وشهدها الرئيس جعفر نميري رحمة الله عليه، وانتهت المباراة بفوز المريخ بهدف سجله المرحوم سامي عز الدين في آخر دقيقة )باقي دقيقة وسامي بجيبها(!
*.كأس جوية غير قابلة للإنكار لأنها تحققت على حساب الهلال نفسه!
*.الكأس الدولية الحمراء الثانية تحققت في دار السلام التنزانية وبالتحديد يوم السبت الموافق 25 يناير 1986 عندما نجح المريخ في تحقيق أول بطولة خارجية إقليمية للسودان بفوزه على نادي الشباب التنزاني بركلات الترجيح في ختام بطولة سيكافا للأندية.
*.الكأس الدولية الثالثة للمريخ تحققت في دبي الإماراتية على شرف العيد الوطني لدولة الإمارات في الثاني من ديسمبر 1987 على حساب الزمالك المصري، وانتهت المباراة في زمنها الرسمي بالتعادل 1/1 وسجل هدف المريخ الهوندا عوض الله أنور وعادل للزمالك جمال عبد الحميد، وفاز المريخ بركلات الترجيح.
*.في يوم السبت الموافق التاسع من ديسمبر 1989 ظفر المريخ بلقب بطولة كأس الأندية الإفريقية )أبطال الكؤوس( إثر تفوقه على بندل يونايتد النيجيري، حيث فاز في الخرطوم بهدف سجله كمال عبد الغني بركلة جزاء وظفر بالتعادل السلبي في بندل النيجيرية لينال أول )وآخر( كأس قارية في تاريخ الأندية السودانية.
*.عند وصوله حظي المريخ باستقبال تاريخي، وتدافعت الملايين نحو مطار الخرطوم وتجاوزت أسواره واخترقت ترتيباته الأمنية وحملت اللاعبين على الأعناق من سلم الطائرة!
*.البطولة الدولية الخامسة للمريخ تحققت في الإمارات على حساب فريق الشارقة الإماراتي بعد أن تفوق المريخ على المنتخب الأولمبي الإماراتي وفاز الشارقة على الصفاء اللبناني وانتهت المباراة النهائية بفوز المريخ بأربعة أهداف لواحد تبدل إحرازها أمير كاريكا )هدفان( ونجم الدين أبو حشيش ومحمد موسى.
*.وحصد المريخ كل جوائز البطولة، حيث نال العجب جائزة أفضل لاعب، وحاز المرحوم عبد العظيم آدم نملة )الدش رحمة الله عليه( لقب أفضل حارس.
*.البطولة الدولية السادسة للمريخ تحققت في العام 1993 وعبر دورة رباعية شارك فيها المريخ، الهلال، منتخب إثيوبيا الأول والتحرير الإريتري.
*.البطولة الدولية الحمراء السابعة تحققت في الخرطوم عام 1994 )سيكافا( وفاز فيها المريخ على الإكسبريس اليوغندي في الختام بعد أن انسحب الهلال من مواجهة المريخ احتجاجاً على أحداث الشغب التي حدثت في لقاء المريخ وسيمبا التنزاني على الرغم من أن فريقي تنزانيا الآخرين )الشباب وشنغاني الزنزباري واصلا اللعب في البطولة حتى نهايتها(!
*.البطولة المريخية الدولية الثامنة تحققت عبر دورة رباعية جرت في العام 1994 على شرف أعياد ثورة الإنقاذ بمشاركة أندية المريخ، الهلال، الموردة وجبلة السوري، ولعب المريخ مع الهلال وانتهت المباراة بالتعادل السلبي وكسب المريخ بالقرعة وتأهل إلى النهائي مع الموردة التي هزمت جبلة السوري، وفاز المريخ على القراقير بهدفين نالهما مهاجمه أسامة أم دوم ونال المريخ كأس البطولة.
*.البطولة الخارجية التاسعة تحققت بفوز المريخ بكأس أندية سيكافا رواندا 2014 بعد فوزه على الجيش الرواندي في النهائي بهدف سجله الكيني آلان وانغا.
*.هل من مكابر؟ هل من مجادل؟
*.هل يستطيع كائن من كان أن يشكك في صدارة المريخ وجدارته وتفوقه على كل أندية السودان بحساب البطولات الكروية، على الصعيدين المحلي والخارجي؟
*.محلياً الفارق ثماني بطولات في الدوري وكأس السودان ودوري الخرطوم!
*.وخارجياً أربعة كيماوي، مقابل صفر قرني!!
*.فرق يا إبراهيم!!
*. آخر خبر:الزعيم البرنجي الذي لا يسبقه أي كنجي



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

كبد الحقيقة - مزمل ابوالقاسم - 4 كيماوي.. مقابل صفر قرني!! :: تعاليق

مُساهمة في الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 6:43 من طرف ابوزكي

انت راجل مفلس وعايز تبيع وريقاتك على حساب الهلال ودائما الكبير بيرمى بالحجارة من الصغار امثالك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى