قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

أندلاع قتال شرس في يامبيو وتجدد المعارك في كولا في أعالي النيل

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أندلاع قتال شرس في يامبيو وتجدد المعارك في كولا في أعالي النيل

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 22:03


وصل وزير دفاع دولة جنوب السودان الى جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث اجتمع امس )الخميس( بنظيره الكونغولي واعضاء الحكومة لمناقشة تسليمهم قوات رياك مشار ، وتوقعات مصادر ان يقوم الوزير بإعادة السيناريو الكيني بدفع اموال لحكومة الكونغو مقابل تسليم القوات البالغ عددها )750( جنديا الى حكومة جنوب السودان ، وفي الصعيد الميداني افادت المعلومات عن هزيمة القوات الحكومية في منطقة سارجاس جنوب مدينة بانتيو بولاية الوحدة على يد قوات المعارضة المسلحة التي يقودها رياك مشار ,حيث افادت المعلومات ان المعارضة سيطرت على المنطقة لكن الحكومة في جوبا لم تصدر ما يفيد بشأن تلك الأحداث، وكانت اشتباكات عنيفة وقعت في منطقة كولا في ولاية اعالي النيل يوم امس الأول هزمت خلالها القوات الحكومية ايضا، وفي جوبا بدأت القوات الكينية بالانسحاب من جنوب السودان رسميا تنفيذًا لقرار الرئيس الكيني الذي قرر مقاطعة مشاركة قوات بلاده في المهمة الاممية، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.
اشتباكات جديدة
وقع قتال شرس بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة التى يقودها الدكتور رياك مشار في ضواحي مدينة يامبيو عاصمة ولاية غرب الاستوائية حيث بدأ القتال حوالي الساعة الخامسة صباحا في منطقة )هاي كبا( مما ادى لفرار السكان الى معسكرات الامم المتحدة لكن القوات الاممية رفضت فتح الأبواب للمدنيين للدخول.
منتدى خطير
أقامت مؤسسة كونراد أديناور الالمانية المقربة من الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم بالمانيا منتدى لبحث حلول السلام والتنمية بدولة جنوب السودان في فندق شيراتون بالعاصمة اليوغندية كمبالا وخرج المنتدى بعدم وجود ارادة سياسية من الأطراف بجنوب السودان لاستعادة السلام والاستقرار رغم تفاقم النزاع القائم في جنوب السودان وتأثيره على الشعب ، واعتبر المنتدى ان الرئيس سلفا كير فقد شرعيته وان السلطة أصبحت بيد عدد من ضباط الجيش الشعبي الذين يستفيدون من حالة عدم الاستقرار ، وتحدث خلال المنتدى مدير مركز دراسات السلام والنزاعات في جامعة غولو الدكتور دانيال كميوتو ان الأزمة في جنوب السودان وقعت بعد انفصال الدولة الجديدة عن السودان في ترتيب اولويات حيث اتجهت الدولة الى البنية التحتية بينما كان من الاولى بناء الامة ، مشيرا الى انه عندما يصف جنوب السودان بانه دولة فان ذلك ليس واقعيا لانها بسبب التفرقة القبلية وعدم وجود ايديولوجية وطنية لتوحيد الناس فمن الصعب اطلاق اسم دولة عليها، واضاف دكتور دانيال ان الرئيس سلفاكير اصبح بوقا باسم مجموعة من الضباط المؤثرين بالجيش الذين يخدمون مصالحهم اهم من الاستقرار و السلام ، كما انتقد المشاركون في المنتدى اتفاق السلام الشامل الذي وقع في نيفاشا عام 2005 بانه اعطى الجيش الشعبي اليد العليا في حكم البلاد، وطالب بعض المشاركين بالتدخل العسكري للامم المتحدة وتوسيع ولايتها لحماية المواطنين.
حادث بحي الملكية
هاجم مسلحون منزلا في حي الملكية بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا مما ادى لمقتل شخص وبحسب المعلومات فانه عند الساعة الرابعة صباحا دخل مسلحون الى المنزل وطلبوا منه المال فاعطاهم الف جنيه وتلفون )ام تي ان( وقالوا )عندك عربية اين المال اين تلفونك الذكي(فغضب احدهم وقام بإطلاق ثلاث طلقات عليه مات على إثرها مباشرة ، يشار الى ان المقتول يعمل فى قسم البروتوكول بالمجلس التشريعي القومى وهو ابن عم الحاج باب الله العمدة السابق لمدينة جوبا،وبحسب شقيق المقتول فان المسلحين كانوا يرتدون الزي العسكري ، وفي سياق متصل قتل رجل آخر امس الاول بواسطة مجرمين مجهولين أرادوا ان يغتصبوا زوجته فرفض فضربه احدهم بالساطور على رأسه ثم أطلقوا على جسده الرصاص.
ملونق وديسالين
بحث رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين مع رئيس هيئة الأركان العامة بدولة جنوب السودان الفريق اول بول ملونق أوان، سبل تعزيز العلاقة بين البلدين، ودعم السلام في البلد الوليد، جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في العاصمة أديس أبابا، بحسب ما ذكره التلفزيون الرسمي الإثيوبي، من جهته، أكد ديسالين استعداد بلاده لتعزيز جهودها للسلام في الدولة الجارة .وقال إن إثيوبيا ستزيد من جهودها لتعزيز ضمان الاستقرار في جنوب السودان بتقديم كل الدعم اللازم.أما ملونق الذي لم يذكر التلفزيون توقيت زيارته ومدتها، فسلم رئيس الوزراء الإثيوبي، رسالة من رئيس بلاده سلفاكير ميارديت، تتضمن تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.
سلفا كير يوجه الولاة
وجه رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميادريت ولاة الولايات في بلاده بالسيطرة على الوضع الامني المتدهور في البلاد، وقال سلفا كير في بيان بثه التلفزيون الرسمي لجنوب السودان ان على الولاة فور عودتهم الى ولايتهم ضمان الوضع الامني والمضى قدما في تنفيذ اتفاق السلام. وكان سلفاكير التقى امس مع عدد من ولاة الولايات في مكتبه بالقصر الرئاسي.
خيبة أمل الترويكا
أبدى سفراء دول الترويكا عن اسفهم من تأخر نشر القوات الرواندية في دولة جنوب السودان وفق قرار مجلس الدولي الذي وجه بنشر 4 آلاف جندي لتعزيز الأوضاع الامنية في البلاد، وقال كل من السفير البريطاني كريستوفر تروت والممثل النرويجي لدول غرب افريقيا والقرن الافريقي ارين شنجوبرغ انه على رواندا ضرورة نشر قواتهم بالجنوب بأسرع وقت وانهم يشعران بخيبة أمل جراء التأخير.
آدما يغادر جوبا
يختتم اليوم )الجمعة( المستشار الخاص للأمم المتحدة لمنع وقوع الإبادة الجماعية آدما ديينق زيارته لمدينة جوبا التي تستغرق خمسة أيام. ومن المنتظر أن يقف آدما على الأوضاع الأمنية لفهم طبيعة الصراع الدائر في إطار استناده الى التمييز الإثني ومن ثم تقديم الدعم اللازم في هذا الاطار، و التقى المستشار الأممي كبار مسئولي حكومة كير و كذلك منظمات المجتمع المدني و قيادة بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان و قيادة النازحين بمقر حماية النازحين التبعة للأمم المتحدة .و تأتي زيارة مستشار الأمم المتحدة عقب سلسلة من الأحداث التي وقعت ضد مدنيين في منطقة الاستوائية خلال الشهرين الماضيين بماء على تمييز اثني.هذا وأوضح مكتب المستشار الأممي لمنع وقوع عمليات الإبادة الجماعية، أن مهمته ستقوم بتقوية دور الأمم المتحدة في منع عمليات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والجرائم.
حوادث بشرق الإستوائية
لقي ما لا يقل عن أربعة أشخاص مصرعم وأصيب خمسة آخرون في حوادث متفرقة بمنطقة مقوي بشرق الإستوائية بجنوب السودان يومي الجمعية والإثنين.كشف مسؤول الكنيسة الكاثوليكية بالمنطقة، القس أوغستين مايكل، عن مقتل إثنين من الشباب وجرح اثنين آخرين مساء الجمعة في نزاع عشائري بين مجتمعي )فارجوك( و )أوبو( على خلفية التقسيم الإداري الجديد في جنوب السودان .كاشفا عن أن النزاع نشب بسبب التنافس في منصب محافظ إحدى المقاطعات قبل تدخل السلطات الحكومية والقادة المحليين ورجالات الدين لاحتواء الموقف، مؤكدا مقتل شخصين وجرح اثنين آخرين بين الطرفين .من ناحية أخرى، كشف المسؤول الكنسي عن مقتل إثنين من التجار وجرح ثلاثة آخرين، إثر هجوم مسلح من قبل مجهولين على عربة تقل عدد من التجار على الطريق الرابط بين مقوي ونمولي الحدودية.
معاناة المواطنين بـ )لير(
أكد بيتر ماكوث ملوال، وزير الإعلام بولاية ليج الجنوبية الجديدة بجنوب السودان أن نحو أكثر من )7( آلاف مواطن بينهم أطفال ونساء يحتاجون لمساعدات إنسانية عاجلة بمدينة لير وضواحيها في ظل غياب كامل للمنظمات العاملة في المجال الإنساني.وقال الوزير إن الولاية تعاني من أزمة حادة في المواد الاستهلاكية، بجانب إنعدام الغذاء والدواء بسبب تردي الأوضاع الأمنية.وطالب الوزير الحكومة الاتحادية في جوبا لتوجيه نداء للمنظمات الإنسانية للعودة إلى مدينة لير، زاعما عودة الأمن إلى مدينة لير وضواحيها هذه الأيام. وكانت الاشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المعارضة في الأشهر الماضية أجبرت المنظمات الإنسانية لمغادرة الولاية.
انتشار الآفات الزراعية
شكا عدد من مزارعي مقاطعة الرنك الحدودية بشمال أعالى النيل، من ضعف التمويل اللازم وانتشار الآفات الزراعية، وسط مخاوف من عدم نجاح الموسم الزراعي هذا العام.وقال عدد من المزارعين إن سبب تراجع الإنتاج الزراعي في الأعوام الأخيرة وهذا العام يتمثل في قلة التمويل أو غيابه تماما.من جانبه، أكد وزير الزراعة بولاية أعالى النيل كور داو في تصريحات لبرنامج الاقتصاد والناس الذي يبث على قناة الجزيرة الفضائية، أن العملية الزراعية تواجه صعوبات جمة بالمنطقة.مشيرا إلى أن غياب البنك الزراعي من أكبر التحديات أمام المزارعين، وذلك بسبب ضعف الإمكانيات.
حبس محافظ قوك
أمرت المحكمة العليا بولاية قوك الجديدة بجنوب السودان بحبس محافظ شؤون رئاسة الولاية جيمس أقوير دوت على حلفية هروب ابنه من السجن بمدينة شوايبيت.وأكد قاضي المحكمة العليا بول أيويل أكوي حبس المحافظ جيمس أقوير لمدة سبعة أيام حتى يمثل ابنه الذي يواجه تهمة القتل أمام المحكمة، وبين القاضي بول أن جيمس أقوير قد طلب الإفراج عن إبنه دوت أقوير بكفالة لتلقي العلاج ولكن هرب في وقت لاحق تحت مسؤولية والده. من جانبه أكد مدير شرطة ولاية قوك الجنرال أزوما منقار حبس المحافظ جيمس أقوير دوت بأوامر من قاضي المحكمة العليا بول أيويل أكوي.وكان نائب الحاكم قد رفع الحصانة عن محافظ شؤون رئاسة الولاية الأسبوع الماضي لحضور جلسة محكمة ابنه.
إنقاذ مركب
أنقذت قوات حفظ السلام الأممي بدولة جنوب السودان مركباً من الغرق بالنيل بواسطة القوات البنغلاديشية في ملكال بولاية اعالي النيل. وكان القارب القادم من واو شلك يسير عكس التيار عندما انقلب القارب المستخدم لنقل البضائع التجارية لكن القوة البنغالية استجابت على الفور وأنقذت القارب من الغرق.
كمين مسلح
قتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة في كمين على طريق جوبا - مقوي عندما كانوا في شاحنة تحمل ذرة وبطاطس متجهة الى اسواق جوبا عندما تم اعترضها من قبل مسلحين مجهولين على بعد 120 كيلو من جوبا ،يشار إلى ان المصابين من افراد الشاحنة تم نقلهم الى مستشفى جوبا التعليمي.
سفير السودان مع كتلة المرأة
التقت كتلة المرأة بجنوب السودان صباح أمس بسفير السودان لدى جوبا للتباحث حول دور سفارة السودان بجوبا في تقوية العلاقات بين قطاع المرأة بين الدولتين، وذلك من خلال ترتيب زيارة لممثلي قطاع المرأة بجنوب السودان إلى السودان في أقرب وقت ممكن. وقال السفير السوداني لدى جوبا أسامة أحمد إن اللقاء تركز حول دور المرأة في تعزيز العلاقات بين قطاعي المرأة بين البلدين بجانب قضايا الأمن والسلام وإمكانية تبادل القطاعين التجارب حول دور المرأة في بناء السلام والأمنية. مبيناً أن الجانبين اتفقا على زيارة ممثلي قطاع المرأة بجنوب السودان إلى الخرطوم في ديسمبر المقبل.
فرار العشرات من البحيرات
كشف محافظ مقاطعة ألواك لواك بولاية البحيرات الشرقية بجنوب السودان مجاك كوات، عن فرار أكثر من )1500( أسرة من منازلهم بالقرب من الحدود مع ولاية البحيرات نسبة لتدهور الوضع الأمني هناك. وأوضح محافظ ألواك لواك أمس، أن الأهالي فروا من منازلهم نسبة لتدهور الوضع الأمني وتكرار الهجوم المسلح عليهم من قبل مجرمين في المزارع ومنازلهم. مشيرا إلى أن النازحين يعيشون الآن تحت الأشجار بمقاطعته وأوضاعهم الإنسانية قاسية جدا، وبين المحافظ أن الفارين تركوا مزارعهم وكل المحاصيل المتبقية تضررت بالفيضانات والآفات الزراعية. مبينا أن الأسر المتضررة بسبب انعدام الأمن يعتمدون على أكل أوراق الأشجار من أجل البقاء على قيد الحياة. كاشفا أن السلطات الولائية سوف تعقد مؤتمرات صلح وتعايش سلمي بين المقاطعات المجاورة في محاولة لاستعادة أمن المنطقة حتى يعود الأهالي إلى منازلهم.
الوزير بأندونيسيا
التقى وزير الداخلية بدولة جنوب السودان الفريق مايكل شيانقجيق عقب استقباله من قبل نظيره الاندونيسي في مطار بالي الدولي بالعاصمة الاندونيسية بالي، وكان الوزير قد شارك في المؤتمر العام للانتربول الخامس والثمانين.
اليابان تستعد
تستعد الحكومة اليابانية لإرسال قوات عسكرية لدولة جنوب السودان، للمشاركة في قوات حفظ السلام في سابقة هي الأولى من نوعها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وقالت الحكومة اليابانية إنها تسعى للمشاركة في عمليات حفظ السلام، من خلال قوات عسكرية مسلحة تنفيذا لقانون الأمن الجديد، الذي تم إقراره العام الماضي ويتيح للجيش المشاركة في عمليات عسكرية خارج البلاد، رغم معارضة معظم اليابانيين له لأنه يتعارض مع الدستور السلمي للبلاد. ومن المقرر أن تناقش الحكومة اليابانية برئاسة شينزو أبي، قرار المشاركة في القوات الأممية لحفظ السلام، منتصف نوفمبر الجاري وفي حال الموافقة عليه سيتم إرسال القوات اليابانية إلى جوبا على الفور.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى