المواضيع الأخيرة
» تحطم طائرة عسكرية
اليوم في 0:00 من طرف قيس كمال

» فندق يطلب من اليهود الاستحمام قبل
أمس في 23:32 من طرف قيس كمال

» رحلت فاطمة وهل يُجدي البُكاء..؟
الإثنين 14 أغسطس 2017 - 12:27 من طرف Admin

» الإنتهازيون وفاطمة..!
الإثنين 14 أغسطس 2017 - 12:27 من طرف Admin

» هددوا بتنفيذ وقفات احتجاجية
الإثنين 14 أغسطس 2017 - 12:26 من طرف Admin

» غضبة الجرافة
الإثنين 14 أغسطس 2017 - 12:26 من طرف Admin

» الريال يقهر برشلونة في الكامب نو ورونالدو يفتتح الموسم بطرد مثير للجدل
الإثنين 14 أغسطس 2017 - 6:18 من طرف Admin

» الموت يغيب فاطمة أحمد إبراهيم وسرادق للعزاء بدار الشيوعي ومنزل الأسرة بالعباسية
الأحد 13 أغسطس 2017 - 11:58 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

شوف عيني - معاوية محمد علي - البيتو من قزاز

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12112016

مُساهمة 

شوف عيني - معاوية محمد علي - البيتو من قزاز




درج الفنان الشاب طه سليمان من فترة لأخرى على تقديم حلقة جديدة من مسلسله سيئ السيناريو والإخراج )الهجوم على الصحافة(، ظناً منه لجهل )يعشعش( في رأسه أوهمه أن ذلك هو أيسر الطرق التي تصل به إلى حلمه )الأسطورة(.
طه لم يكتفِ بالشهرة ولا بالجماهيرية التي حققها ولا حكاية أنه بات نجماً ضمن النجوم التي ملأت سماء الخرطوم، وبدلاً من أن )يقعد في الواطة( ويراجع حساباته ويخطط لمسيرته، خطوة بخطوة، صور له خياله أنه أكبر من الشهرة وبالضرورة أن يكون أكبر من مجرد نجم، فراح يتخبط يمنة ويسرة، فيظهر مرة كاتباً صحفياً، وأخرى مقدماً للبرامج ومرات ممثلاً، ومع ذلك لم يتحقق حلمه بالنجم الأسطورة الذي ينام في داخله.
نحن هنا لسنا بصدد الرد على طه الذي نراه يشغل حيزاً كبيراً في ساحة الفنون بالبلاد ولا ننكر له ذلك، لكنا بصدد تذكيره أن )البيتو من قزاز ما بجدع الناس بالحجارة(، وأن تجربته تحتاج منه كامل الاستقرار في كل شيء حتى يستطيع أن يقدمها بالشكل المطلوب الذي يرجوه ونرجوه له، فهو لا يمثل لنا خصماً بقدر ما هو فنان يعيش مرحلة المراهقة الفنية ويجب علينا الوقوف معه، تارة بالنصح وأخرى بالجلد عبر الحروف الرامية لنجاحه برغم ما فيها من قسوة، لأنه يؤسفنا جد أن تضيع موهبته وقدر الذي بناه من نجاح بسبب معركة من غير معترك ومعركة لا يملك لها سلاحاً.
لذلك يا عزيزي طه )بطل شغل الشفع الصغار ده( واجلس مع نفسك جلسة صدق لترى كم أنت تهدر من الوقت والجهد والمال في ما لا ينفعك ولا يفيدك، وقبل كل ذلك عليك أن تضع تجربة زميلك الفنان حسين الصادق نصب أعينك لترى كيف يتعامل الفنان بوعي وكيف هو شكل تواصله مع الصحافة وأهل الإعلام عموماً وجمهوره.
كان الإخوة في مكتب العلاقات العامة بقناة الشروق يمدوننا يومياً بنشرة أخبار البرامج والسهرات، لكن عندما وجهنا النقد للقناة في أكثر من مرة، لم تجد في الرد علينا غير أن توقف النشرة اليومية، والحمد الله أنهم لم يوقفوا عنا الأوكسجين.
أستغرب جداً أن تطرح قناة النيل الأزرق قضايا عبر برنامجها الصباحي وتتيح الفرصة للمشاهدين أن يتحدثوا فيها كما يشاءون دون أن يكون هناك من بمقدوره أن يقدم حلاً لتلك القضايا، فالقضايا تطرح لتجد الحلول وليس أن تجد تعليقات من مذيعات لا تفقه معظمهن أي شيء غير شكر المشاهد المتصل.
اخر لحظة

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى