قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

الكشف عن ممول الاحتجاجات ضد ترامب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكشف عن ممول الاحتجاجات ضد ترامب

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 13 نوفمبر 2016 - 19:31


الحديبة نيوز
تقف منظمة MoveOn.org الأمريكية خلف المظاهرات التي تجري في الولايات المتحدة ضد انتخاب دونالد ترامب لمنصب الرئاسة.
وتدعو هذه المنظمة للتظاهر تحت شعار "الديمقراطية تعمل" وهي تحصل على تمويلها من عدة مصادر أهمها الملياردير جورج سوروس.
الحديبة نيوزالملياردير جورج سوروس

ويرى المحلل السياسي ماركو غاسيتش أن المنظمة تسعى إلى إقناع الجمهور بأن ترامب يشكل تهديدا للمجتمع الأمريكي.
وتجدر الإشارة إلى الآلاف من الأمريكيين يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي ضد انتخاب دونالد ترامب. ونظمت مظاهرات جديدة في نيويورك وميامي وسان فرانسيسكو وأتلانتا وفيلادلفيا والعديد من المدن الأخرى. ويوم أمس انتهى تجمع حاشد في بورتلاند بوقوع اشتباكات مع الشرطة. وتفيد التقارير أن الشرطة في الأيام الاخيرة اعتقلت عدة مئات من المتظاهرين.
وكانت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون قد أقرت في وقت سابق بهزيمتها. ووفقا لاستطلاع أجرته مؤسسة Gallup فإن أكثر من 70٪ من مؤيدي الحزب الديمقراطي تقبلوا نتائج الانتخابات الرئاسية لأن ترامب فاز في منافسة نزيهة ولكن بعض المنظمات غير الحكومية والاجتماعية تدعو علنا ​​الأمريكيين للمشاركة في الاحتجاجات.
وفور إعلان نتائج التصويت دعت MoveOn.org الجمهور عبر الإنترنت للتظاهر ضد انتخاب ترامب.
وقالت المنظمة إن الهدف من التظاهر هو التأكيد "على رفضنا لضيق الأفق وضعف البصيرة لدى ترامب وكراهيته للغباء وللمسلمين وتمسكه بالتمييز على أساس الجنس. وبالتالي، نحن نظهر نية الكفاح جنبا إلى جنب من أجل أمريكا. ونحن نعتقد أنه لا يزال ممكنا تحقيق ذلك".
ووفقا للمواد التي نشرها موقع WikiLeaks, "تحصل هذه المنظمة المؤيدة للحزب الديمقراطي على قسم من تمويلها من الملياردير جورج سوروس الذي يعتبر من أنشط المشاركين في جماعات الضغط السياسي في الولايات المتحدة ويعرف عنه تمويله للكثير من الثورات الملونة والانتفاضات الشعبية في مختلف دول العالم".
وتفيد المعلومات المتوفرة بأن سورس كان قد أوعز إلى هيلاري كلينتون عندما كانت وزيرة خارجية الولايات المتحدة بخصوص إثارة الاضطرابات في ألبانيا في 2011.
وبفضل المعلومات التي نشرها الهاكرز في وقت سابق تبين أن صندوق "المجتمع المفتوح" الذي يموله سوروس حاول التأثير على العمليات السياسية في كل أوروبا. ووجهت للملياردير التهمة مرارا بالتورط في تمويل "الثورات" في دول أوروبا الشرقية وجورجيا. ويلفت للنظر أن رئيس جمهورية أوكرانيا بيترو بوروشينكو قام في عام 2015، بتقليد الملياردير" وسام الحرية"، مشيرا إلى أن نشاط سوروس "ساهم بشكل كبير في التحولات الديمقراطية التي تجري في أوكرانيا".
ويقول الخبير ماركو غاسيتش إن سوروس يسعى دائما لتحقيق المنفعة لنفسه من تكوين الديمقراطيات التي تناسبه في مختلف الدول والآن جاء دور الولايات المتحدة. هذا الشخص بالذات يقف عادة خلف الاحتجاجات التي تجري بعد الانتخابات الحرة والشرعية.
المصدر: rt.com

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى