تراسيم - عبد الباقى الظافر - عايرة وأدوها سوط..!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14112016

مُساهمة 

تراسيم - عبد الباقى الظافر - عايرة وأدوها سوط..!!





في الاجتماع ارتفعت الأصوات ..وزير النقل مكاوي محمد عوض أصر على تطبيق القانون الذي كان مجمداً منذ العام ١٩٩٣..بعد أن خرج أعضاء غرفة الشاحنات الثقيلة من الاجتماع كانت تنتظرهم أخبار غير سعيدة ..صدر قرار من وزارة النقل بتطبيق القانون منذ الليلة بدلاً من بداية العام الجديد..ليس هنالك خيار غير أن تتوقف كل الشاحنات لأن الغرامة أثقل من البضاعة ..حينما تحسست الخرطوم مخازنها تم رفع القرار إلى حين إشعار آخر
أول البارحة كانت سلطة الطيران المدني التي تتبع في بلادنا من دون بلاد الله لوزارة الدفاع، تصدر قراراً غريباً ..الحكومة منعت سودانير من الطيران إلى ولايات السودان..القرار لا علاقة له بالأمن والسلامة ولا الإخلال بالمواعيد ..حسب السلطة أن الخطوط السودانية كانت تحمل المسافرين بسعر أقل من الشركات الأخرى ..وحسب صحيفة الصيحة أكدت سلطة الطيران المدني ان القرار جاء حماية للشركات الخاصة العاملة في المجال
المعروف في كل الدنيا أن الشركات تتنافس في خدمة المسافرين ..مثلاً قبل سنوات طرحت الخطوط السعودية برنامج )سفرة وعمرة( الذي يتيح للمسافرين في الخطوط الطويلة التوقف في المملكة وأداء شعيرة العمرة ..الخطوط القطرية ابتدعت برنامج آخر يمكن أن يكون عنوانه )سياحة وتجارة( حيث تتكفل الشركة بمنح أي مسافر تأشيرة إقامة لمدة أربعة أيام في قطر إن كانت الدوحة محطة في رحلته الطويلة..وربما لم يسمع طيراننا المدني بالتذاكر المجانية التي تمنحها كبرى الشركات للمسافرين الذين يدمنون السفر على شركة محددة ويتم حساب مجمل الأميال وعلى إثر ذلك تتم المكافأة
قبل أيام استمعت لوجهة نظر أصحاب الشاحنات الثقيلة في قرار وزير النقل القاضي بمنع جر مقطورتين..محدثنا أوضح أن الشاحنات التي تجر مقطورتين حمولتها النهائية أقل من مائة طن.. وبما أن الحمولة تمتد على مقطورتين يكون التأثير أقل على الشارع المسفلت..الآن وزير النقل جعل مقطورة واحدة بحمولة ستة وخمسين طناً..هذا يعني من ناحية هندسية أن الضرر أكبر..مدير الطرق والجسور تحدث أن نحو أربعة آلاف شاحنة ستتضرر من إنفاذ قانون ١٩٩٣.. هنا يصبح السؤال من سمح باستيراد شاحنات مخالفة لقانون ممهور بتوقيع رئيس الجمهورية..ومن يدفع ثمن الاستهتار بالقانون
في تقديري ..لو تحدثت وزارة النقل عن دواعي السلامة في قرارها الجديد لكان أفضل ..ولو تدرجت في إنفاذ القانون الجديد لكان أقوم ..الآن سيرتفع طن نقل أي سلعة بنسبة ١٠٠٪‏..جاء هذا القرار في توقيت رفع الدعم عن الوقود وتعويم سعر الجنيه السوداني..في كثير من الأحيان أشعر أن القرار في السودان يتخذ في جزر منعزلة..وإذا أسئت الظن أن الحكومة لا تلقي بالاً لما يسمى بالرأي العام عند اتخاذ أي قرار له آثار مباشرة على عامة الناس
بصراحة..لو كنت من مدير سودانير لشكوت الطيران المدني لمنظمة الطيران العالمي.. ولو كنت من أصحاب الشاحنات لتوقفت عن العمل ..هؤلا لا يرحمون ويكرهون ان تتنزل رحمة الله علي العباد
اخر لحظة

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى