نبض الصفوة - أمير عوض - مقارنة معدومة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15112016

مُساهمة 

نبض الصفوة - أمير عوض - مقارنة معدومة




نبض الصفوة - أمير عوض - مقارنة معدومة

قال جيفارا )القادة ثلاثة أنواع: رجل يهتم بجيشه فقط و هكذا يكسب معركة و آخر يهتم بعدوه و هذا يذوق النصر و ثالث يهتم بجيشه و بعدوه فهذا يكسب المعركة و جيشه ينتصر(.
محاولة مقارنة الوالي برؤساء الأندية الأخري تثير الضحك و تبعث التهكم في النفوس.
هذا الوالي لا يمكن الوصول إليه مطلقا.. و لا يوجد وجه شبه بينه و بين البقية.
الرجل الذي حمل المريخ علي أكفه أربعة عشر عاما قدم فيها ما قدم لمعشوقه دون من أو أذي لا يستحق أن يرتبط إسمه مع أي كان في مقارنة مجحفة.
من شاد لنا صرحا نفاخر به عالميا ما زالت أياديه نحو الكيان بيضاء من غير سؤ.
هو الوالي الفات الكبار و القدرو.. نسيج وحده من التفرد و الجمال الداخلي و الخارجي.. نموذج متكامل للعطاء بسخاء و وفاء.
عبثا يحاول البعض أن يقارب ما بين طلعة الوالي البهية و الكسكتة التي صارت مسخرة و لاكتها كل الأفواة.
فشتان بين من إذا قال صدق و إن أوعد أنجز و إن فعل أبدع و أمتع و أنجع.. و بين من يرمي الوعود كالسراب الذي يحسبه الظمآن ماء!!
لا مجال للمقارنة المستحيلة بين من تشهد له أعماله و من يتدثر بغطاء الكلمات التي لا تقي عورات فشله حين قال بأنهم )القوة المالية الضاربة( ثم ترائي له شبح )ساماتا( فوعدهم بإحضار )خيال المآتة( فكان حصادهم هشيما تذروه الرياح.
شن جاب لي جاب.. و هل تقارن الحقيقة و السراب؟
نبضات متفرقة
الوضع في الكوكب الأحمر رائع و صافي.. و في غيره كدر و طين.
الوالي الغالي رئيسنا.. صديق صدوق صادق الوعد منصفا.. و البقية ليهم بنزينا و جزلينا.
مجلسنا علي قلب رجل واحد.. الكل ايه يسعي حثيثا لخدمة الكيان بتفان.. فالفريق طارق تراه كالنحلة و رمرم ينجز و يوجز و فيصل يحض و يخب خبا ناشدا للدعم و المستر علاء الدين يقدم في تجربة طبية لا مسبوقة لا ملحوقة داخليا و الحاسم مزمل يظلل بجناحيه شتي الملفات داعما بخبراته الثرة و بروف الهدية و رفاقه يشيدون للمريخ صرحا شامخا يقيه عثرات الليالي و عبدالصمد و حاتم قدموا لفريق الكرة الغالي و النفيس.
و غيرنا مجلسه عبارة عن رئيس و أمين عام )برة الشبكة( و ناطقة!!
جمهورنا يتدافع نحو الدعم و يتنافس في ذلك رغبة في رفعة المريخ ليكون دوما شامخا.. و غيرنا متناحر يجمع في التوقيعات و )قاعدين تحت الضللة( أو كما قال بنزينا.
المريخ عالم جميل.
نبضة أخيرة
ﺷﻜﺮﺕ ﺟﻤﻴﻞ ﺻﻨﻌﻜﻢ ﺑﺪﻣﻌﻲ ﻭ ﺩﻣﻊ ﺍﻟﻌﻴﻦ ﻣﻘﻴﺎﺱ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ..
ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻗﺪ ﺫﺍﻕ ﺟﻔﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺫﺍﻗﻪ ﺩﻣﻊ ﺍﻟﺴﺮﻭﺭ

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى