الدولار يتجاوز 18 جنية مع استمرار تراجع الجنية السوداني في السوق السوداء

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22112016

مُساهمة 

الدولار يتجاوز 18 جنية مع استمرار تراجع الجنية السوداني في السوق السوداء




واصل الدولار زحفه على حساب الجنيه السوداني وسجل ارتفاعا في السوق الموازي للمرة الثانية خلال أسبوع بوصوله يوم الإثنين إلى نحو 18.2 جنيه.

وكان الدولار قد ارتفع الثلاثاء الماضي إلى 17,8 مقارنة بـ 17,6 جنيه الأسبوع قبل الماضي، وسط توقعات بأن يصل الى حاجز الـ 20 جنيهاً سودانياً خلال أسبوعين.
وأبلغ تجار عملة في الخرطوم "سودان تربيون" الإثنين، أن الدولار سجل ارتفاع ملحوظا، وقال أحد التجار إن سعر شراء الدولار بلغ 18 جنيها وسعر الشراء 18.2 جنيه.
وطبق بنك السودان المركزي هذا الشهر سياسة الحافز الجديدة، القاضية برفع سعر الدولار في البنوك التجارية والصرافات بنسبة 131% ليقفز سعر الدولار في البنوك إلى 15.8 جنيه، مقارنة بـ 6.5 جنيه سعر البيع الرسمي سابقاً.
ويسعى البنك المركزي الى أن تساعد سياسة الحافز في حشد تحويلات المغتربين وأدخال مواردهم في القطاع المنظم، لكن منذ تطبيق السياسات الجديدة ما زال السوق الموازي هو المتحكم في سعر الصرف.
وفي العادة تراقب السلطات الأمنية السوق الموازي عند ارتفاع أسعار الدولار، وكثيرا ما تقتاد عشرات التجار الذين يمارسون هذا النوع من التجارة، ليكون مصيرهم الحبس لبعض الوقت ومن ثم يتم الإفراج عنهم.
وقال محافظ البنك المركزي في تصريحات صحفية سابقة إن المتاجرين في العملة لا بد أن يحاكموا بتهمة الخيانة العظمي، ورأى وزير المالية في فبراير الماضي أن سعر الدولار في السوق السوداء لا يجب أن يتعدى 7 جنيهات وعزا الارتفاع للمضاربات.
ومنذ انفصال جنوب السودان في يوليو 2011 مستأثرا بنحو 75% من إنتاج النفط، تشهد العملة الوطنية بالسودان تراجعا متواصلا أمام العملات الصعبة فضلا عن ارتفاع معدلات التضخم.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى