قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ماوراء الخبر - محمد وداعة - الذهب الذهب .. يكاد عقلي يذهب !

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماوراء الخبر - محمد وداعة - الذهب الذهب .. يكاد عقلي يذهب !

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 11:33

سلمت شركة أرباب للتعدين أنتاجها من الذهب للربعين الثاني والثالث من سبائك الذهب الخالصة، والبالغ ) 1.8 ( طن و في قول آخر )1.08( طن ، بقيمة تصل الى ) 38 ( مليون دولار و في قول ) 40( مليون دولار، حسب الأسعار الجارية ، السيد وزير المالية كان حاضراً لعملية التسليم وكشف عن اجراءات وترتيبات نقدية مرتقبة لمحاصرة التهريب والمضاربين، وفي خصوص ايرادات الذهب وجه السيد وزير المالية بتخصيص ) 20 ( مليون دولار لشركة أرياب نفسها لزيادة الانتاج، و )20( مليون دولار لحقل الرواوات النفطي ، بداية لا بد من أن نسأل السيد وزير المالية عن الفرق بين )38( و )40( و كيف نشأ ؟ وهل هذه المبالغ المخصصة للاستثمار في أرياب و الرواوات مدرجة في الميزانية ؟ وألا توجد مجالات أكثر حاجة و الحاحآ لهذه المبالغ ؟ وهل الاستثمار في أرياب والحقل النفطي أكثر أهمية من توفر الدواء ؟ مدير الشركة كشف ان ) 1.8 ( طن ذهب هو إنتاج الشركة للربعين الثاني والثالث، يعني للفترة من بداية مارس وحتى نهاية سبتمبر، فلماذا احتفظت الشركة بانتاجها لشهور مضت ؟ أليس كان واجباً على الأقل ان يتم التسليم أول بأول مراعاة للظروف التي تمر بها البلاد ؟ وبهذا التأخير فإن الحكومة سوف تتحمل خسارة كبيرة تبلغ حوالي ) 1,110,000 ( مليون ومائة و عشرة ألف دولار، ذلك بسبب انخفاض سعر الذهب من ) 1,280 ( دولار للأونصة ليصل الى ) 1.250 ( دولار، بذلك خسرت الحكومة حوالي ) 30 ( دولار في كل أونصة ، كما أن الذهب عاد و حقق مكاسب وصلت الى ) 1400 ( دولار للأونصة ، وبهذا فإن الأسعار الجارية يجب ألا تقل عن ) 68 ( مليون دولار للكمية المسلمة بواقع الطن ) 37 ( مليون دولار حسب الاسعار العالمية التي تعلنها بورصة الذهب،
في أغسطس الماضي سلمت شركة سودامين انتاجها من الذهب للسيد محافظ بنك السودان في حضور السيد وزير المعادن و السيد وزير المالية، وبلغت كمية الذهب المسلمة ) 120 ( كيلو غرام ، بقيمة ) 4.8 ( مليون دولار ، بواقع الكيلو ) 40,000 ( دولار، وبالرغم من أن هذا السعر يعتبر متدنياً الا إنه يزيد على أسعار أرباب بواقع ) 5,000 ( دولار للكيلو ، حيث بلغ سعر الكيلو لذهب أرباب حوالي ) 35,000 ( دولار للطن ، هذا بالرغم من أن شركة أرياب باعت والأسعار العالمية ) 1400 ( الأونصة ، وسودامين باعت بسعر ) 1,280 ( دولار للأونصة ، بما يعادل سعرالطن ) 43 ( مليون دولار ، هذا أفقد خزينة الدولة حوالي ) 300.000 ( دولار ،
وبدورنا نتساءل من الذي يجدد أسعار انتاج الذهب ؟ وهل يوجد مجلس للذهب ؟ وهل يتم بيع الذهب بتوقعات الانتاج ؟ أم لخطة الانتاج ؟ وما هو تعريف الأسعار الجارية ؟ و أين تجري ؟ وهل هنالك أحد يطلع الرأي العام على المفارقات والتباين في أسعار بيع الذهب ؟ وكم تبلغ تكلفة الانتاج لطن الذهب ؟ ولماذا استثمار ) 20 ( مليون دولار في أرياب ؟ ومن الذي يقرر كل هذا ؟
بالطبع لا يمكن أن تمر هذه المناسبة دون التذكير بوعد السيد وزير المعادن عن انتاج شركة سيرين الروسية والذي قدره بحوالي ) 80 ( طناً للعام الجاري 2016م ، ولا بد من تذكير آخر للسيد الوزير بخصوص تصريحاته لوكالة سبوتينك الروسية بأن القيمة الاجمالية للذهب خلال النصف الأول من العام الحالي 2016م بلغت ) 1,808 ( مليار وثمانمائة وثمانية ملايين دولار ، لا نمل السؤال عن حقيقة ايرادات الذهب وهل سلمت لوزارة المالية ومتى ؟ وكيف تصرفت فيها وزارة المالية ؟ وكم بلغ انتاج شركة سيرين الروسية ؟ هل تم تجنيب )20( مليون دولار التي خصصت لها ، أم سلمتها فعلآ و ستسحب قيمتها من بنك السودان ؟ البيانات التي تصدر عن وزارة المالية ووزارة المعادن تذهب بالعقل ، هو فضل عقل ؟
الجريدة
___

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى