اصل الحكاية - حسن فاروق - 30% طلعت خالد عزالدين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26112016

مُساهمة 

اصل الحكاية - حسن فاروق - 30% طلعت خالد عزالدين




• مرات ممكن تقول جملة تلخص موقف كامل، مثل البيان الصادر من مجلس إدارة نادي الهلال، و حمل فيه المسؤولية للاستاذ خالد عزالدين إنه وراء فشل صفقة إنتقال اللاعب السوري البلجيكي التركي سنحاريب ملكي للنادي ، بصراحة لما قريت البيان قلت كلمة واحدة )لا بالله(، الغريب في اللحظة التي صدر فيها البيان الهلالي كنت أناقش في برنامج زمن إضافي بإذاعة هلا96 موضوع الانتقالات في نادي الهلال ومنها موضوع الللاعب المذكور، وكان معي الزميل العزيز سالم سعيد، خلاصة النقاش كان بصعوبة التعاقد مع اللاعب في ظل وجود خانة واحدة فقط ولاعبين تم الاتفاق معهما وإستلما جزء من مستحقاتهما المالية )وترا وتيتيه(، بجانب صعوبة التجنيس أو الإلتفاف بقرار سياسي أساسه القضية السورية والمواطن السوري.
• عشان كده لما قريت البيان ومحاولة تحميل مسؤولية صفقة ماتمت لخالد عزالدين ولا اللاعب اصبح لاعب الهلال، ولا اللاعب اعطي الضوء الاخضر للهلال، وحتي الهلال الرسمي ممثل في مجلس الإدارة لم يوضح موقفه ، مالقيت غير ) لا بالله( لأن الحادثة المذكورة لاتمنع تسجيل لاعب، كما أن من صاغ البيان نقل بغباء يحسد عليه صورة لن تمررها الحكومة عن السودان علي لسان زوجة اللاعب في الفقرة التي تقول : ) ولكن للأسف أصر خالد عزالدين علي إلتقاط بعض الصور للاعب رفقة زوجته والتحدث معهم وهي الخطوة التي قابلها مدير العلاقات العامة بالرفض، محاولا منعه من الحصول على الصور والتصريحات، وفقا للتوجيهات الصادرة من مجلس ادارة نادي الهلال، ولكن للأسف أصر خالد عزالدين علي إلتقاط الصور، ودخل في تهاتر قبل أن يتطور الي عراك مع مدير العلاقات العامة ، ليتجمهر الناس مماتسبب في دخول زوجة اللاعب في نوبة بكاء شديد، قبل أن تتضاعف للإغماء وتم إسعافها، لتصر عقب ذلك بضرورة مغادرة السودان فورا، وعدم الموافقة علي العرض المقدم من نادي الهلال، بإعتبار السودان دولة غير آمنة وعلي خلفية مايروجه الاعلام الخارجي بالاضافة لما شاهدته في الازمة التي صنعها الصحفي بلامبرر، ووافق الزوج وأخبر الكادينال وطالب الاسراع باكمال اجراءات المغادرة ... الي آخر البيان( انتهي .. إجتهد من صاغ البيان في تضخيم الموقف وأقحم السودان في الأمر لأجندة يسعي خلفها، حاول بها إدانة خالد ولكنها إرتدت إليه وأدان المجلس، ببيان مرتبك لايعرف ألف باء كتابة البيانات وصياغتها، وكان الهدف إدانة الصحفي حتي لو تطلب الأمر نقل صورة غير جيدة عن البلد، وقد تكون في هذه الفقرة رسالة أخري لرئيس مجلس إدارة نادي الهلال بضرورة تسجيل اللاعب بأي ثمن من خلال الدراما التي صورها البيان، وبالتالي التضحية باي خيار آخر ) المدافع وترا او المهاجم تيتيه(، ويبدو أن من صاغ البيان الهزيل أراد الاستفادة من واقعة المشاجرة ليفرض وجود اللاعب بمبلغ مغري. مع أن الجميع يعلم وفقا لما نشر علي صفحة اللاعبين السوريين بالفيسبوك أن وجود اللاعب في السودان بطلب من رئيس مجلس الادارة لتفقد الاوضاع والمعيشة والملاعب، يعود بعدها الي بلجيكا، ويقرر امكانية التعاقد مع الهلال من عدمها، ووضعت الصفحة نسبة 30% لامكانية تعاقد اللاعب مع الهلال، ليتضح أن ال30% هي خالد عزالدين بسبب المشاجرة التي حدثت بينه وحسن محمد صالح مدير العلاقات العامة.
• جانب آخر يجب التوقف عنده في الحالة المذكورة، لايستطيع الهلال منع اللاعب من التصريحات خاصة وانه ليس لاعبا بالفريق، وإن كانت له حسابات أخري في هذا الجانب عليه توجيه اللاعب بعد التعامل مع الصحافة والاعلام بصفة عامة، جانب آخر أكثر أهمية، هو أن مجلس الهلال لايتعامل مع الإعلام بعدالة في الاخبار والتصريحات، ويمنحها بالكامل لصحيفة )الاسياد( ، وبالتالي من حق أي صحيفة إنتزاع الاخبار والصور والتصريحات غصبا عن إرادة المجلس.



ـــــــــــــــــــــــ




Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى