صدي - امال عباس - حديث الكرم والمروءة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26112016

مُساهمة 

صدي - امال عباس - حديث الكرم والمروءة





#الحديبة_نيوز
٭ حدث الأصمعي قال:
كنت أخشى رجلاً لكرمه فأتيته بعد مدة فوجدته قد اغلق بابه ولزم بيته فأخذت ورقة وكتبت فيها هذا البيت:
إذا كان الكريم له حجاب ٭ فما فضل الكريم على اللئيم
وبعثت بها اليه ووقفت انتظر الجواب فغادت وعلى ظهرها هذا البيت:
إذا كان الكريم قليل مال ٭ تستر بالحجاب على الغريم
ومع الورقة صُرة فيها خمسمائة دينار فقلت والله لاتحفن أمير المؤمنين بهذه الحكاية فأخذت الصُرة والرقعة ومضيت إلى المأمون فدخلت عليه.
فقال من أين يا أصمعي؟
فقلت من عند اكرم الناس.. حاشا أمير المؤمنين ثم قصصت عليه القصة ووضعت الصُرة والرقعة بين يديه.. فتأمل الصرة.. وقال يا أصمعي هذه الصُرة بختم بيت المال.. فأحضر الرجل الذي دفعها اليك.. فقلت والله يا أمير المؤمنين الرجل قد:
اولاني خيراً
قال لابد منه
قلت غير مروع
قال غير مروع
فعرفته مكانه فبعث اليه فحضر فلما مثل بين يدي المأمون جعل المأمون يتوسمه وينظر اليه ثم قال.. ألست الرجل الذي وقف بموكبنا بالأمس وشكا الينا رقة حاله وكثرة عياله؟ قال بلى يا أمير المؤمنين.
قال وأمرنا لك بخمسمائه دينار.
قال نعم وهى هذه.
قال ولمَ دفعتها للاصمعي على بيت واحد من الشعر. قال استحيت من الله تعالى ان ارد قاصدي الا كما ردني أمير المؤمنين بالأمس.
قال: لله درك فأكرم خلقك واوفر مروءتك ثم أمر له بألف دينار فأخذها وانصرف.
قال الأصمعي: فقلت ان رأى أمير المؤمنين ان يلحقني به.
قال لا نحن نكمل لك الالف فأمر للأصمعي بكما لها.
٭ من كتاب )طرائف من التراث العربي( الذي أعده عبد الامير علي مهنا.
هذا مع تحياتي وشكري

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى