قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

أيام الله السبعة - بهرام عبد المنعم - وفاة كاسترو

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيام الله السبعة - بهرام عبد المنعم - وفاة كاسترو

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 27 نوفمبر 2016 - 13:39


* غيَّب الموت؛ الزعيم الكوبي فيدل كاسترو؛ "أبو الثورة الكوبية" مساء )الجُمعة(؛ في هافانا عن تسعين عامًا؛ وأعلن شقيقه راؤول؛ الذي خلفه في رئاسة البلاد؛ نبأ الوفاة عبر التلفزيون الوطني.
* الرئيس الكوبي؛ قال إن جثمان شقيقه فيدل؛ سيجري حرقه وفقًا لرغبة المتوفى؛ دون مزيد من التفاصيل عن تفاصيل جنازة زعيم الثورة الكوبية. ووفقًا لتقارير على وسائل التواصل الاجتماعي؛ أبدى سكان العاصمة هافانا حزنهم عند سماعهم نبأ وفاة فيدل كاسترو؛ في حين أبدى كثير من المنفيين في ميامي الأمريكية فرحًا بهذا النبأ وأطلقوا أبواق سياراتهم.
* فيدل كاسترو؛ اعتزل السلطة عام 2006؛ بسبب تردي حالته الصحية؛ حيث تولى أخوه الأصغر راؤول كاسترو؛ مهامه قبل أن يجري تعيين الأخير بشكل رسمي رئيسًا للبلاد عام 2008؛ لكن فيدل ظل مُحتفظاً بلقب "الزعيم الأسطوري". وتذكر وكالات الأنباء؛ أن فيدل كاسترو؛ نجا من أكثر من ستمئة محاولة اغتيال؛ وتحدى عشرة رؤساء أمريكيين؛ وواكب أكثر من نصف قرن من التاريخ.
* ولد فيدل كاسترو في 13 أغسطس 1926؛ في مقاطعة أورينت )جنوب شرق كوبا( لأب مزارع من أصل إسباني؛ وأم كانت خادمة لزوجة والده الأولى. وتلقى تعليمه الأولي في مدارس داخلية يسوعية في سانتياغو؛ ثم انتقل إلى مدرسة الثانوية الكاثوليكية بيلين في مدينة هافانا؛ وتخرج من كلية الحقوق بجامعة المدينة نفسها عام 1945.
* في أعقاب سقوط نظام فولغنسيو باتيستا في الأول من يناير 1959؛ أصبح كاسترو القائد العام للقوات المُسلحة؛ وبعدها بأسابيع أدَّى اليمين الدستورية رئيسًا لمجلس الدولة ورئيسًا لوزراء كوبا حتى عام 1976؛ بعدها بأشهر تولى منصب رئيس الدولة حتى 19 فبراير 2008؛ حيث تخلى عن الرئاسة بسبب حالته الصحية المتدهورة.
* بعد تخرجه في الجامعة انضم إلى حزب "أورتدوكسو" الشيوعي المُناهض للفساد الحكومي في كوبا؛ والمنادي بالاستقلال الاقتصادي والإصلاحات الاجتماعية؛ وبنى كاسترو الفكر الماركسي اللينيني؛ ومارسه في الإصلاح الزراعي وملكية الأراضي الفلاحية؛ وتأميم المؤسسات الصناعية والثروات المعدنية.
* اعتزم كاسترو؛ الترشح في الانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها عام 1952؛ لكن الجنرال باتيستا أطاح بالحكومة؛ وألغى الانتخابات وهيمن على الحُكم؛ وآمن كاسترو بعدها بضرورة الثورة المسلحة؛ وبدأ يكون مع شقيقه راؤول عام 1953 حركة لتحقيق ذلك.
* قامت حركته بهجوم فاشل على ثكنة عسكرية تسمى مونكادا؛ فاعتقل وحكم عليه بالسجن )15( عامًا؛ لكن تم الإفراج عنه عام 1955 بموجب عفو سعى لتخفيف التوتر داخل البلاد. وهرب كاسترو بعد الإفراج عنه إلى المكسيك؛ حيث عمل على الإعداد للحرب على نظام باتيستا مع أخيه راؤول؛ والطبيب الأرجنتيني أرنستو تشي غيفارا؛ وعاد مع أكثر من ثمانين مُسلحًا بسفينة إلى كوبا في الثاني من ديسمبر 1956.
* لكن قوات باتيستا تصدت لهم وقتلت بعضهم؛ واعتقلت آخرين؛ بينما فرَّ كل من كاسترو وشقيقه وغيفارا إلى سلسلة جبال )سييرا مايسترا(؛ على طول الساحل الجنوبي الشرقي لكوبا؛ ومن هناك كوَّن مجموعة مُسلحة؛ وخاض حرب عصابات على حُكم باتيستا.
* فيدل كاسترو؛ يتساوى عدد مُحبيه مع عدد الذين يبغضوه؛ وبرهن على أنه عدو شرس؛ ويثير إعجاب النساء؛ وهو أحد العمالقة السياسيين للقرن العشرين.
المصدر: اليوم التالي

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى