تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

من اسوار الملاعب - حسين علي جلال - وعود خائبة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28112016

مُساهمة 

من اسوار الملاعب - حسين علي جلال - وعود خائبة





في مثل هذه المناسبة وفي كل عام وللمرة الثالثة علي التوالي نطرح علي انفسنا سوالا واحدا يتكرر حتي ولو بصيغ مختلفة كيف يمكن ان يدير رئيس مجلس ادارة الهلال دفة الفريق في الملفات الهامة واهمها حسم ملف المدير الفني للفريق والمحترفين الاجانب بعد ان ضل المجلس كثيرا عن الطريق في كثرة الاختيارات في اكثر من ثلاث مدربين وتم الاعلان النهائي في الاختيار بداية بالفرنسي غارزيتو رسميا لقيادة الفرقة ومن ثم اعلان تعثر المفوضات ومن ثم بداءت رحل البحث عن مدرب اخر حتي يفك طلاسم جدية المجلس في الاختيار ليقع علي المدرب الصربي رافيكش علي الصفحات الرسمية والصحف اليومية والزرقاء علي وجه الخصوص بعد ان اقتنع الجميع بنجاح المدرب علي المستوي القاري بقيادة المنتخب الغاني الي الدور الربع نهائي بكاس العالم 2010 بجنوب افريقيا لتاتي النغمة بفشل التعاقد وللمرة الثلنية وفي اقل من اسبوع ويستمر سناريو رحلة البحث المضنية عن مدرب يقود الفرقة في منافسات 2017 حتي جاءت الاخبار في اختيار المجلس للمدرب الفرنسي لافالي لقيادة الجهاز الفني وتوقيع العقد والسؤال الذي ظل يورق الجميع تجاه رئيس مجلس الادارة اشرف سيد احمد هل تم الاختيار النهائي علي المدرب الفرنسي لافالي ام هناك امور خفية تعوق توقيع العقد مع المدرب المذكور وماالذي ارده من تصريحاتك الرسمية في اختيار مدربين غارزيتو وراتفكش بعد ان امن الكل علي قفل الملف الحساس علي الفرنسي غازيتو قبل التوهان وفقدان التوازن ورحلة البحث المتبعة في ايجاد المدرب المناسب قبل قفل موسم الانتقالات الشتوية في الاخر من نوفمبر 2016 واختيار لافالي وانتظار توقيع العقد نتمني ان تصدق الاختيارات الاخيرة علي الفرنسي قبل معاودة نغمة تعثر المفوضات في شروط العقد المتفق عليه كما يهمنا اكثر الجدية في اعادة قيد النجم اطهر الطاهر الشاب الذي ينتظر منه الكثير في مسيرة الفريق بعد ان فرط المجلس في المهاجم محمد عبدالرحمن رغم انضمام المحترف الغاني ديدبه بجانب اوكرا وجابسون والمدافع العاجي والصادق شلش بجانب السمول وابوستة وابراهومة اخر الاسوارالمردود السي لسيف مساوي بجانب اثير توماس في الدور القبل النهائي لابطال افريقيا امام اتحاد العاصمة العام الماضي ورباعية هلال التبلدي هي التي اضاحت بمغادرة الاعبيين عن كشف 2017 لاغير رؤئية فنية بحتة لاتحتاج الي نقاش رغم الخبرة الفنية لمساوي في التنافس الافريقياغلب اقلام الوصيف تتطاول علي اسياده بسبب الربكة الادارية في عدم دقة الاختيار والتذبذب في حسم ملف التدريب حتي اول الامس ولاكن ذلك لايخفي حقيقة الفرق الشاسع بين حبييب الملايين والوصيف الدائم من حيث القيادة والريادة الهلالية والهيبة الفنية للفرقة الزرقاء في عصبة ابطال افريقيا ربما اخطي مجلس ادارة الفريق وتسرع في اعارة الشغيل الي هلال الابيض بعدان ضم الفريق يوسف ابوستة من هلال الابيض بسبب تمتع الشغيل بالخبرة الفنية والبراعة في المحفل الافريقي اكثر من سبعه سنوات مابين الكنفدرالية بفرقة المريخ والابطال في الهلال بينما ابوستة امامه المستقبل الكبير في اثبات وجوده بمحور ارتكاز الهلال بجانب جابسون وابوعاقلة ونذار حامد وابراهومة وعماد الصيني



ـــــــــــــــــــــــ


.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى