المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

شمس المشارق- مؤمن الغالي - بكري.. ليت أنا بقدر.. الشقاء نقتسم )1(

اذهب الى الأسفل

29112016

مُساهمة 

شمس المشارق- مؤمن الغالي - بكري.. ليت أنا بقدر.. الشقاء نقتسم )1(





٭ وعلى مدى ثمان حلقات لم نترك للحكومة )صفحة ترقد عليها( وعلى مدى أيام لم نترك للأحبة في المؤتمر الوطني.. ثغرة ولم بحجم )قد الأبرة( ليهربوا من حصار شعبي أشد عنفاً من حصار المقاومة في )تل الزعتر( كتبنا وفصلنا كيف إن )الأخوان( قد جففوا موارد البلد وأوصلوها إلى حافة الإفلاس.. واليوم ولأننا مواطنون شرفاء ووطنيون أوفياء لهذا الوطن العظيم الذي نخشى عليه من )التتر( ونخاف على صباياه من كل )جنكيز فان( ولأننا أشد وطنية وولاء للبلد وللشعب من أولئك الذين إمتلكوا زوراً وبهتاناً صكوك الوطنية والغفران وطفقوا يوزعونها على الأحبة والأخوة.. وباتوا يحشدون الخزائن بشهادات التخوين يوزعونها ويصمون بها كل معارض ومخالف تارة هنا خائن وذاك مخذل وآخر طابور خامس نقول نحن لا نعبأ بأي فعل يصدر من هؤلاء.. وعليه لأن مصلحة الوطن تهمنا.. لا بأس من تقديم ما نراه يمكن أن ينقذ البلاد ويدفع بالوطن بعيداً عن حافة حفرة تحوا الوطن عن السقوط المدوي فيها.. نفعل ذلك ليس لسواد عيون المؤتمر الوطني.. ولا لأننا من مناصري الانقاذ ولكن فقط لأن صدورنا تحتشد بحب هذه البلاد ولأننا أبداً ودوماً ابناء لهذا الشعب العظيم الجسور النبيل.. الآن ودعماً للخزينة واصطفافاً خلف انقاذ البلاد من شبح الانهيار وانعاشاً لخزينة دولة أفرغها البعض عمداً وجشعاً من أي )تعريفة( مسترشدين بالمثل السوداني المعبر والحقيقي الذي يقول )التاجر عندما يفلس يفتش دفاتره القديمة( وحتى لا يضيع حديثنا في الفضاء ويتبدد كما الدخان وحتى لا يكون مثل )بندق في بحر( وحتى لا يقول لنا أحد )لقد اسمعت إذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي( لهذا كله ومن أجل هذا كله نخاطب ونقدم مقترحاتنا فقط للسيد النائب الأول الفريق بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية واثقين أن كلماتنا ومقترحاتنا ومطالبنا لن تذهب إدارج الرياح.. لأسباب كثيرة ومتعددة.. أولها إن السيد النائب الأول قد تعهد بل هو من يمسك بملف اصلاح الدولة.. ثانياً وهذا هو المهم إنه )جنرال( وأنا أعلن وتحت أشعة الشمس وفي تمام ضوء النهار إنني وبكامل وعي بل بكامل قواي العقلية أعلن إنني أثق ثقة مطلقة في )الجنرالات( ولا أثق ولو بمقدار حبة من خردل في )الأخوان( وإن أردتم تفسيراً أو مرافعة دعوني اقول إنه ومن واقع مشاهداتنا وطلية ايام )عيشتنا( في ظل ربع قرن تحت حكم )الأخوان( لم نر شيئاً غير العذاب وجحيم الحياة عسفاً وفقرا وتضييقاً ومسغبة.. أما الرجل )بكري( وبالنسبة لنا فقد اقترن صعود اسمه بل نجمه مقترناً باللافتة )اصلاح الدولة( وهذه اللافتة هي اعتراف ضمني.. بفشل دولة )الأخوان(.. وبكرة.. نكون في بلاط القصر وبين يدي النائب الأول.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى