وهج المنبر |زاكي الدين الصادق .. قرعة خطيرة وعلي المريخ الحذر..!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06052015

مُساهمة 

وهج المنبر |زاكي الدين الصادق .. قرعة خطيرة وعلي المريخ الحذر..!




وهج المنبر
زاكي الدين الصادق
قرعة خطيرة وعلي المريخ الحذر..!
*اسفرت قرعة دوري ابطال افريقيا التي اقيمت بالقاهرة نهار الامس عن
مواجهات نارية تجمع المريخ بجميع الاندية الجزائرية التي يقف علي رأسها
وفاق سطيف واتحاد العاصمة الجزائري ومولودية العلمة وفي الجهة المقابلة
وضعت القرعة النادي الأزرق امام مازيمبي والمغرب التطواني وسموحة المصري.
الرسم العام للقرعة يقول ان المريخ وقع في كماشة جزائرية وهذه الوضعية
تترتب عليها الكثير من السلبيات التي قد يصطدم بها المريخ لهذا يبقي علي
المريخ ان يأخذ كل الحذر من المواجهات المرتقبة مع اندية بلد المليون
شهيد.
*خطورة القرعة تكمن في ان الثلاث اندية من دولة واحدة وهذه الوضعية
شاهدناها من قبل عندما تواجد الفريق الانغولي انتر كلوب في مجموعة ضمت
الي جانبه كل من المريخ والهلال والاهلي شندي ومع اختلاف الوضعيات
والمستوي هنا وهناك الا اننا نشير لذات الرسم الذي وضعت فيه قرعة
الكونفيدرالية منافس الاندية السودانية الذي وجد نفسه داخل كماشة صعبة
اطاحت به بعيدا وجعلته يتزيل المجموعة بجدارة.
*علي الرغم من ذلك سنقول ان المريخ غير وبإمكانه الترشح بقوة للمربع
الذهبي علي حساب منافسيه الجزائريون ان اخذ هذه القرعة علي محمل الجد فمن
خلال متابعتنا لردود الافعال عقب القرعة خرج علينا العقيد صديق علي صالح
واصفا ان المريخ محظوظ لما اسفرت عنه القرعة ونقول للعقيد ان الحكم مازال
باكرا علي هذا المرحلة التي يحتاج فيها المريخ لبذل مجهودات مضاعفة حتي
يبلغ مراده الذي اعتقد انه بات اكبر من التواجد في المجموعات بل يتخطاه
للمربع الذهبي ومن ثم بلوغ النهائي وبعدها ياتي التتويج بأذن الله بكأس
رابطة الأبطال الافريقية التي اصبح المريخ علي مقربة منها ان واصل الفريق
بذات القوة والاجتهاد وان واصلت كل مكونات البيت المريخي بذات الروح التي
شاهدناها تنتفض لتطيح بخصوم اقوياء رصفو الطريق تأكيدا لقوة الفريق
الاحمر والذي اعتقد انه واحد من ثلاث اندية في الثمانية اندية يبقي مرشح
فوق العادة لنيل اللقب.
*الحديث عن القرعة يجب ان يأخذ طابع الجدية التام فهذه القرعة تبقي
ملغومة ويجب اخذ الحيطة والحذر منها وهذا الامر سيتم كما قلنا بمضاعفة
المجهودات وعدم الركون للحديث عن الحظ وما شابه فكل الاندية المتأهلة
لهذه المرحلة تبقي هي الافضل ويحتاج صرعها لحضور قوي لاتشوبه الهنات التي
يجب العمل علي التخلص منها قدر الامكان في الفترة التي تسبق انطلاقة دور
المجموعات.
وهج اخير:
*نرحب بمنازلة الاندية الجزائرية وننتظر من المريخ تأكيد افضليته وقوته
الضاربة هذا الموسم.
*لا مجال للتفريط امام الثلاثي الجزائري وعلي المريخ ان يكون في قمة
مستوياته ان اراد الترشح من هذه المجموعة.
*وفاق سطيف حامل اللقب ومولودية العلمة اطاح بالصفاقسي والاتحاد العاصمي
الجزائري اسقط كالوم الغاني ولايستهان به ايضا لهذا يجب ان يضع المريخ
وجهازه الفني خارطة عمل شاق للعبور من امام الثلاثي الجزائري.
*الجزائر بلد يحب اهله السودانيون وسيكون المريخ بلا شك محل حفاوة وترحيب
كبيرين لكن رغم ذلك يبقي الميدان هو الميدان.
*لانتخوف علي المريخ من منافسيه بقدرما ما نتخوف عليه من الاجواء المحيطة
والتي يجب ان تكون في قلب الحدث حتي يواصل المريخ ظهوره المشرف هذا
العام.
*من اطاح بعزام وسكورب والترجي يبقي قادر علي مواصلة المشوار الافريقي
خصوصا ان اسفرت الانتدبات القادمة عن صفقات نوعية يكون بإمكانها تقديم
الاضافة للفريق.
*شخصيا كنت اود ان يواجه المريخ مازيمبي ليعيد اليه الصفعة السابقة لكن
سنقول حباب السطايفة.
*مقابلة ثلاث اندية جزائرية في مجموعة واحدة يبقي اختبار صعب ينتظر
المريخ ومدربه الفرنسي غارزيتو.
*سيلعب المريخ اولي مبارياته امام مولودية العلمة داخل ملعبه وبعدها سيشد
الرحال للجزائر لمقابلة اتحاد العاصمة وبعد ملاقاة اتحاد العاصمة سيواجه
المريخ وفاق سطيف بالجزائر ليعود بعدها لمواجهته في الرد كاسل ومن ثم
سيعود مرة اخري للجزائر لمقابلة العلمة ليعود مختتما مبارياته بالسودان
امام اتحاد العاصمة الجزائري وهذه الوضعية تبقي مناسبة ان فرض المريخ علي
منافسيه نتائج ايجابية تخدم مساعيه للعبور للمربع الذهبي فالمريخ سيكون
مطالب بقوة بتحقيق نتائج ايجابية خارج الديار مع ضمان جميع نقاط مبارياته
داخل السودان وهذا الامر سيجنبه بلا شك شرور فرق البلد الواحد.
*غارزيتو قال بعد القرعة سنحاول ان نعد انفسنا بشكل قوي وقال الغول
الفرنسي سنسعي لتحقيق نتائج جيدة خارج الديار ويبقي هذا هو المطلوب.
*المريخ سيلعب للظفر باللقب لكن قبل ذلك علينا ان نسير خطوة خطوة حتي بلوغ المراد.
*انتدبات المريخ خلال الفترة الصيفية وعملية سير اعداده للمجموعات
ستعكسان لنا الكثير حول امكانية تحقيق حلم الأميرة السمراء.
*نتمني التوفيق لممثلي الكرة السودانية ببلوغ الادوار الختامية فالفرصة
هذه المرة متاحة امام الغريمان ليدخلا التاريخ من اوسع ابوابه.
*القرعة خطر كبير لكن سنقول ان المريخ للصعب دوما.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى