المواضيع الأخيرة
» مصيدة القمح
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:14 من طرف Admin

» الجهود الحثيثة والأحزاب الخبيثة
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:14 من طرف Admin

» الطفيليون والجشعون يستغلون الأسباب
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:13 من طرف Admin

» عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الموافق 13 أغسطس 2018م
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 8:02 من طرف Admin

» الهلال ينهي عقود واتارا وهارونا وسيرجيو
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ الصادرة اليوم الاثنين13أغسطس2018م
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:42 من طرف Admin

» عناوين صحيفة الجوهرة الرياضية اليوم ‏الاثنين ١٣ اغسطس 2018
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:42 من طرف Admin

» صباح الخير
الجمعة 13 يوليو 2018 - 12:03 من طرف اسامة الطيب

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

من قصص السلف - عمرو بن الجموح

اذهب الى الأسفل

من قصص السلف - عمرو بن الجموح

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 26 يناير 2017 - 23:37

من قصص السلف - عمرو بن الجموح
ذكر الإمام الذهبي في سيره عن ثَابِتٍ البُنَانِيِّ، عَنْ عِكْرِمَةَ، قَالَ: قَدِمَ مُصْعَبُ بنُ عُمَيْرٍ المَدِيْنَةَ يُعَلِّمُ النَّاسَ، فَبَعَثَ إِلَيْهِ عَمْرُو بنُ الجَمُوحِ:
مَا هَذَا الَّذِي جِئْتُمُونَا؟
قَالُوا: إِنْ شِئْتَ جِئْنَاكَ، فَأَسْمَعْنَاكَ القُرْآنَ.
قَالَ: نَعَمْ.
فَقَرَأَ صَدْرًا مِنْ سُورَةِ يُوسُفَ،
فَقَالَ عَمْرٌو: إِنَّ لَنَا مُؤَامَرَةً فِي قَوْمِنَا، وَكَانَ سَيِّدَ بَنِي سَلِمَةَ.
فَخَرَجُوا، وَدَخَلَ عَلَى مَنَافٍ، فَقَالَ: يَا مَنَافُ! تَعْلَمُ - وَاللهِ - مَا يُرِيدُ القَوْمُ غَيْرَكَ،
فَهَلْ عِنْدَكَ مِنْ نَكِيرٍ؟
قَالَ: فَقَلَّدَهُ السَّيْفَ، وَخَرَجَ، فَقَامَ أَهْلُهُ، فَأَخَذُوا السَّيْفَ.
فَلَمَّا رَجَعَ، قَالَ: أَيْنَ السَّيْفُ يَا مَنَافُ؟ وَيْحَكَ! إِنَّ العَنْزَ لَتَمْنَعُ اسْتَهَا،
وَاللهِ مَا أَرَى فِي أَبِي جِعَارٍ غَدًا مِنْ خَيْرٍ.
ثُمَّ قَالَ لَهُم: إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى مَالِي، فَاسْتَوْصُوا بِمَنَافٍ خَيْرًا.
فَذَهَبَ، فَأَخَذُوهُ فَكَسَرُوهُ وَرَبَطُوهُ مَعَ كَلْبٍ مَيتٍ، وَأَلْقَوْهُ فِي بِئْرٍ.
فَلَمَّا جَاءَ، قَالَ: كَيْفَ أَنْتُم؟
قَالُوا: بِخَيْرٍ يَا سَيِّدَنَا، طَهَّرَ اللهُ بُيُوتَنَا مِنَ الرِّجْسِ.
قَالَ: وَاللهِ إِنِّي أَرَاكُمْ قَدْ أَسَأْتُم خِلافَتِي فِي مَنَافٍ.
قَالُوا: هُوَ ذَاكَ، انْظُرْ إِلَيْهِ فِي ذَلِكَ البِئْرِ.
فَأَشْرَفَ، فَرَآهُ، فَبَعَثَ إِلَى قَوْمِهِ، فَجَاءُوا، فَقَالَ: أَلَسْتُم عَلَى مَا أَنَا عَلَيْهِ؟
قَالُوا: بَلَى، أَنْتَ سَيِّدُنَا.
قَالَ: فَأُشْهِدُكُم أَنِّي قَدْ آمَنْتُ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ.
قَالَ: فَلَمَّا كَانَ يَوْمُ أُحُدٍ، قَالَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم-: ( قُومُوا إِلَى جَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ).
فَقَامَ وَهُوَ أَعْرَجُ، فَقَالَ: وَاللهِ لَأَقْحَزَنَّ عَلَيْهَا فِي الجَنَّةِ.
فَقَاتَلَ حَتَّى قُتِلَ

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى