بطولة أنجلترا تشيلسي يسحق برينتفورد وارسنال يهزم كريستال بالاس

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

بطولة أنجلترا تشيلسي يسحق برينتفورد وارسنال يهزم كريستال بالاس

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 29 يناير 2017 - 7:20

بطولة أنجلترا تشيلسي يسحق برينتفورد وارسنال يهزم كريستال بالاس
.
بطولة أنجلترا تشيلسي يسحق برينتفورد وارسنال يهزم كريستال بالاس
أمطر تشيلسي شباك ضيفه »برينتفورد« في مباراة الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي بأربعة أهداف نظيفة على ملعب ستامفورد بريدج مساء اليوم السبت، بينما واجه جاره في لندن »توتنهام« صعوبات كبيرة على ملعب وايت هارت لين لتجاوز عقبة »وايكومب« الذي نجح في فرض التعادل 3/3 على فريق المدرب ماوريسيو بوتشيتينو حتى الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل من ضائع، ليأتي هيونج مين سون ليسجل للسبيرز هدف الفوز القاتل، أما مانشستر سيتي فعاد بفوز مُقنع من ملعب كريستال بالاس »سيلهورست بارك« بثلاثية نظيفة.
مرتدات
وافتتح الدولي البرازيلي »ويليان بورجوس« مهرجان أهداف تشيلسي في الدقيقة 14 من المباراة التي شهدت مشاركة المهاجم الدولي البلجيكي »باتشواي« مع البلوز منذ البداية بدلاً من المهاجم البرازيلي دييجو كوشتا الذي أثار بعض المشاكل منتصف هذا الشهر.
وسجل ويليان بطريقته المفضلة من ركلة حرة مباشرة نفذها من حوالي 20 ياردة بتسديدة مقوسة من فوق الحائط البشري لتذهب على أقصى يسار الحارس الذي حاول عليها دون جدوى.
ولم يُمهل نجوم تشيلسي الوقت لعناصر فريق برينتفورد لإلتقاط أنفاسهم، بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 21 بواسطة الإسباني »بيدرو رودريجيز«.
وجاء الهدف بعد أربع تمريرات أرضية في هجمة مرتدة نموذجية قادها ويليان، لتنتهي بتمريرة من باتشواي في العمق الدفاعي نحو المتحرك من دون كرة »بيدرو« والذي سدد باطن القدم من وضع الحركة أسفل الحارس.
وبعد تسع دقائق من انتصاف الوقت الأصلي للقاء، أحرز المدافع الدولي الصربي »برانيسلاف إيفانوفيتش« الهدف الثالث من هجمة مرتدة نموذجية قادها بيدرو من قبل منتصف الملعب.
ولم يتوان إيفانوفيتش - القريب من مغادرة تشيلسي هذا الشهر - عن التسديد عند تسلمه للكرة من بيدرو على حافة منطقة الجزاء بوضعها من لمسة واحدة على يسار الحارس صعبة.
وكلل باتشواي مجهوداته في تلك المباراة بتسجيله للهدف الرابع من علامة الجزاء في الدقيقة 81، ووضع الكرة على يمين الحارس الذي قفز إلى اليسار.
خسيوس هنا
وفي مباراة ملعب سيلهورست بارك، أنهى مانشستر سيتي الشوط الأول متقدمًا على كريستال بالاس بهدف دون رحل حمل توقيع الدولي الإنجليزي »رحيم سترلينج« من صناعة الوافد الجديد »جابرييل جيسيوس« الذي أتم إنضمامه لصفوف السيتيزينس هذا الشهر فقط.
ورغم استعانة المدير الفني لكريستال بالاس »سام آلارديس« بالمهاجم الدولي الفرنسي السابق »لويك ريمي« في بداية الشوط الثاني بدلاً من كريستيان بينتيكي، عزز مانشستر سيتي تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 71 بفضل دافيد سيلفا الذي مرر إلى لوري ساني كرة ممتازة فض بها الاشتباك.
وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المُحتسب بدل من ضائع، بصم النجم الإفواري »يايا توريه« على ثالث أهداف مانشستر سيتي.
الدكة تُنقذ توتنهام من فخ وايكومب
على ملعب وايت هارت لين، واجه توتنهام هوتسبير، صعوبات ما بعدها صعوبات لتجاوز عقبة الفريق المتواضع اسمًا الكبير أداءً »وايكومب«.
البداية كانت صادمة بالنسبة لجماهير توتنهام بسبب تسجيل وايكومب لثنائية في غضون 10 دقائق فقط عن طريق نفس اللاعب »هايس«.
هايس استغل سوء رقابة من مدافعي توتنهام داخل صندوق العمليات عند تمرير كرة عرضية من ركنية شتت بشكل خاطيء، ليتسلم ويسدد بيمناه على يسار الحارس الهولندي »ميشال فورم« في الدقيقة 23.
وواصل دفاع توتنهام ارتكاب الهفوات الساذجة خلال الشوط الأول، ففي الدقيقة 36 تسبب الظهير الأيسر الويلزي »بن ديفيز« في ركلة جزاء صحيحة نفذها هايس بنجاح، ليصعق جماهير وايت هارت لين!.
لكن بعد نزول المهاجم الهولندي »يانسين« بدلاً من نكودو وديلي آلي بدلاً من أونوماه، بالإضافة لنزول موسى ديمبيلي بدلاص من فيمير، تغيرت المباراة وانقلبت رأسًا على عقب في شوطها الثاني.
وأطلق اللاعب الكوري الجنوبي »سون هيونج مين« شرارة العودة المذهلة لتوتنهام في الدقيقة 60 بتسجيله لهدف من زاوية صعبة للغاية على الجهة اليسرى من منطقة وايكومب.
ولم تمر سوى أربع دقائق، واحتسبت ركلة جزاء لتوتنهام سجل منها يانسين هدف التعادل بعد أن صوب على يسار الحارس الذي ذهب في اتجاه الكرة لكنها كانت سريعة ومركزة.
لكن فريق وايكومب عاد ليصعق عشاق توتنهام في توقيت قاتل من المباراة بتسجيله للهدف الثالث في الدقيقة 83 برأسية نموذجية من »تومسون« بعد هجمة مرتدة قادها اللاعب ويستون من الجهة اليسرى قبل أن يمرر عرضية في ارتفاع مميز وجدت رأس تومسون الذي كان قد حل محل »هايس« في الدقيقة 77.
لكن تغييرات بوتشيتينو كذلك كان لها دور، ففي الدقيقة 89 سجل ديلي آلي هدف التعديل لتوتنهام من مرتدة جميلة انهاها بمراوغة فنية مذهلة قبل وضع الكرة بباطن القدم على يسار المرمى.
وفي الوقت الذي كان يستعد فيه وايكومب للاحتفال بإسقاط توتنهام في فخ مباراة الإعادة، استطاع نجم المباراة »سون هيونج مين« تسجيل هدف الفوز لتوتنهام في الدقيقة السابعة من الوقت المُحتسب بدل من ضائع بمساعدة من أحد مدافعي الفريق الزائر.
وقام هيونج مين بعملية ثنائية مع يانسين داخل منطقة الجزاء ثم سدد بباطن القدم في الزاوية اليسرى بيمناه لتمر من الحارس لترتطم في قدم المدافع وتسكن الشباك!.
وفي مباريات أخرى، انتصر هوديرسفيلد على روشدال برباعية نظيفة خارج قواعده، وودع نيوكاسل يونايتد المسابقة في مفاجأة كبيرة على ملعب أوكسفورد يونايتد بثلاثية نظيفة، أما ميدلسبره فنجا هو الآخر من فخ أكريتون بهزيمته بهدف دون رد على ملعب ريفرسيد.
وعلى ملعب لينكولن سيتي سقط برايتون هوف البيون بثلاثة أهداف لهدف، واستطاع بيرنلي الفوز على ملعبه بهدفين نظيفين أمام بريستول سيتي، واستفاد بلاكبيرن روفرز من النقص العددي الذي تعرض له بلاكبول وهزمه بثنائية نظيفة على ملعب أويد بارك.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى