المواضيع الأخيرة
» مصيدة القمح
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:14 من طرف Admin

» الجهود الحثيثة والأحزاب الخبيثة
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:14 من طرف Admin

» الطفيليون والجشعون يستغلون الأسباب
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 21:13 من طرف Admin

» عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الموافق 13 أغسطس 2018م
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 8:02 من طرف Admin

» الهلال ينهي عقود واتارا وهارونا وسيرجيو
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:43 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ الصادرة اليوم الاثنين13أغسطس2018م
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:42 من طرف Admin

» عناوين صحيفة الجوهرة الرياضية اليوم ‏الاثنين ١٣ اغسطس 2018
الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:42 من طرف Admin

» صباح الخير
الجمعة 13 يوليو 2018 - 12:03 من طرف اسامة الطيب

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

شيوخ الإسلام الذين تم ذبحهم عند دخول المهدي الخرطوم 26 يناير 1885

اذهب الى الأسفل

شيوخ الإسلام الذين تم ذبحهم عند دخول المهدي الخرطوم 26 يناير 1885

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 2 فبراير 2017 - 23:08

شيوخ الإسلام الذين تم ذبحهم عند دخول المهدي الخرطوم 26 يناير 1885
الشيخ حسن المجيدي
رحمة الله عليه

كان من الذين ناصحوا المهدي بترك دعوى المهدية و أصدر بيانا للناس ببطلان مهدية ود الفحل و كان محترما من الأهالي و الحكومة و هو من بيت شريف و ذو نسب هاشمي ينتهي في الدوحة المحمدية و يتعمم بعمامة خضراء و فقيه من فقهاء الأزهر الشريف
ظل في بيته حتى هاجمه الدراويش و وجدوه يقرأ القرآن الكريم في مصلاه فضربوه في يده اليمنى فقطعوها فقال مرحبا بأمر الله فرد عليه الدراويش يا كافر فقال لا فإني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أن محمدا رسول الله .. فأمسكوا زوجته و بنته و إغتصبوهما و كانت بنته بكرا و قالوا له إن كل من لا يؤمن بالمهدي كافر ماله و عرضه حلال فقال ينتقم الله لنا منكم يوم القيامة ان شاء الله و قطعوا رأسه و لله الأمر من قبل و من بعد و بيته يقع في شارع الجمهورية الآن شرق صيدلية كمبال
الشيخ عبدالرحمن الخراساني
رحمة الله عليه

من بلاد خراسان هاجر مع والده للسودان هربا من بطش الشيعة و سكن الخرطوم و قام بأمر التدريس الفقهي و له تلامذه من كل أنحاء السودان و كانت تضرب له اكباد الإبل لأجل العلم
و في إجتياح الخرطوم تجمع الناس في بيته إذ ظنوا أنه لمكانته الدينية لن يتجرأ الدراويش على اقتحام مسيده و لكنهم دخلوا عليهم و قتلوهم عن آخرهم و قتلوا الشيخ الخراساني و مسيده يقع مكان عمارة المجانين في شارع البرلمان غرب جامع فاروق و قبره داخل المبنى الآن
الشيخ موسى مفتي المحاكم الشرعية
من أكابر أهل الفقه وأصوله على المذاهب الأربعة قتلوه و هو قائم يصلي و احتزوا رأسه و سبوا نساءه و بناته و قتلوا جميع أبناءه سوى ولده الحسن كان في طالبا في الأزهر الشريف
رحمه الله تعالى
الشيخ الجليل شاكر مفتي الديار السودانية
اسروه الدراويش و ابنيه و نساءه و بناته و طالب به محمد الفضل ود نوباوي قاتل غردون و قال إنه أفتى ضده قبل عشرين عام في قضية نهب بهائم و قتل ابنيه أمامه أولا تشفيا و تبسم الشيخ فغضب ود نوباوي و سأله لماذا تتبسم فقال له هم في الجنة لأنهم لم يصيبوا دما حرام و لا زال العبد في فسحة من دينه إذا لم يصب دما حرام أما أنت ففي جهنم إن شاء الله فغضب ود نوباوي و ضرب رأسه و سبى نساءه و بناته
رحمه الله تعالى
الشيخ محمد حتيك قاضي قضاة السودان
قتلوه في بيته صائما و قال لأبناءه أرجو أن أفطر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ كنت مكذبا لهذا الدجال و عدوا له و لأتباع الشيطان
فقتل و دفن في بيته مكان دائرة المهدي لاحقا في شارع الجمهورية و الآن وزارة حكومية قرب جامعة الخرطوم
رحمه الله تعالى
الشيخ محمد بن فايد
مسيده مقابل وزارة الخارجية الآن و قبره فيه معروف يزار
كان شيخ السجادة الأحمدية و شيخا للختمية أيضا لاذ به المسيحيين و الأوروبيين من اهالي الخرطوم فخرج و تلاميذه أمام مسيده و حمل سلاحه و أمر تلاميذه بالذكر و التهليل و صبروا للدراويش و قتلوهم جميعا حتى نفذوا للاهالي
رحمه الله تعالى
الشيخ محمد الأمين الضرير
من علماء السودان و كان المهدي قد خاطبه ثلاث مرات فلم يجب دعوته
و حين قبضوا عليه أخذه ولده و كان من أتباع المهدي و أراد أن يضرب عنقه تقربا للمهدي و شاهده الخليفة شريف فدفع فرسه نحوه و قال لا يمس الضرير أحد إلا قتلته و أمر ابوقرجه أن يذهب به لبيته فدخل عليه التعايشي و سبه سبا قبيحا و قال له أن كل علمه من كتب الدين لا يسوى شيئا لأن المهدية نسخت كل ما قبلها و أنه لا بد أن يتعلم شريعة صاحب الزمان المهدي و أنكم تقولوا أحاديث عن الرسول بأسانيد قال فلان و حدثنا فلان و لكن نحن يحدثنا الرسول مباشرة عن طريق المهدي عليه السلام و نادى عبدا من عبيده و قال للضرير منذ اليوم هذا العبد شيخك و مرشدك في المهدية و لم يرد عليه الضرير و حين خرج قال اللهم اقبضني إليك غير مفتون و لا مهان و مات بعد ثلاث أيام
رحمه الله تعالى

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى