المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

قسم سجل السرطان بمدني يواجه نقص الكادر والدعم المادي

اذهب الى الأسفل

11022017

مُساهمة 

قسم سجل السرطان بمدني يواجه نقص الكادر والدعم المادي




قسم سجل السرطان بمدني يواجه نقص الكادر والدعم المادي
قسم سجل السرطان بمدني يواجه نقص الكادر والدعم المادي
مدني: مزمل صديق
كشف قسم سجل السرطان بالمعهد القومي للسرطان بمدني عن جملة من المشاكل تواجه القسم أبرزها نقص الكادر والدعم المادي.
وإشتكى العاملون بالسجل من غياب الصفة القانونية تشريعية تمكنهم من دخول كل الأماكن الخاصة بالسرطان، واشاروا إلى عدم وجود وسيلة نقل خاصة بهم.
وقال رئيس قسم سجل السرطان بالجزيرة د.محمد عثمان إنهم يستخدمون عربات مستشفى الذرة بمدني، بالرغم من أنهم مسئولون عن 4.500 مليون نسمة يمثلون سكان ولاية الجزيرة.
واشار إلى قلة الكادر بالقسم الذي لا يتعدى الثلاث اشخاص فقط، وقال "في حالة توفير البيئة الملائمة للعمل يمكنهم معرفة الحاجة لعدد الإختصاصيين والأطباء العموميين وتقنيي الأشعة والممرضين بناء على المعلومات".
وشدد على ضرورة وضع استراتيجية لبناء مستشفى خاص بأطفال السرطان فى السودان. وأكد رئيس قسم سجل السرطان بالجزيرة أنهم جمعوا كل البيانات داخل مستشفى الذرة بمدني وخارجه حتى عام 2012. وأعتبر أن وضع السودان أفضل مقارنة بكثير من دول الجوار لجهة أن هناك عدد من الدول تفتقر للكوادر التي تقوم بتشخيص المرض، بجانب أن هناك دول أفريقية لا تمتلك أجهزة العلاج بالاشعة. وقال "بالرغم من الظروف الصعبة وعدم الإمكانيات نجد ان السودان الافضل بين كثير من الدول"، وذكر أن تسجيل المريض الواحد يكلف ما يقارب 10 دولارات.
وأكد امكانية السجل فتح آفاق أفضل بناءاً على الدراسة الاقتصادية للسرطان، وأشار إلى أن معظم الحالات ترد للمستشفى في أطوار متأخرة، مما يتطلب المزيد من التوعية الإرشادية بتضافر كل الجهود، لتقليل الوفيات بسبب السرطان. ولفت إلى أن السرطان تتداخل فيه عدة ظروف منها المسببات البيئة.
وقال "إذا كان هناك صندوق خاص ببحوث السرطان يمكن للعمل أن يأتي نتائج متسارعة بجانب المضي قدما فى الابحاث وحماية المواطن". وقال "يجب على كل مواطن معرفة السرطان وكيفية حماية نفسه.


Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى