المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

حركة مسلحة توقع عى وثيقة الحوار الوطني بالخرطوم

اذهب الى الأسفل

21022017

مُساهمة 

حركة مسلحة توقع عى وثيقة الحوار الوطني بالخرطومn




وقعت حركة تحرير السودان للسلام والتنمية بقيادة الصادق عبدالكريم "فوكة" ، الثلاثاء، بقاعة الصداقة بالخرطوم علي الوثيقة الوطنية للحوار الوطني.
وقال الأمين العام للحوار الوطني هاشم على سالم "إن هذه المجموعة ستكون إضافة حقيقية للحوار وللبلاد وطالبهم ببذل الجهد لاقناع ما تبقي من الحركات للانضمام الي مسيرة السلام والمشاركة في الامن والاستقرار والتنمية.
وأكد هاشم على وفقا لوكالة سونا للانباء، أن أبواب الحوار مفتوحة لكل الممانعين والحركات غير الموقعة، وكل من يريد الإنضمام إلى السلام،مضيفا أن توصيات الحوار تم الاتفاق عليها بنسبة 100% من المتحاورين.
وجرت في العاشر من أكتوبر الفائت مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني، ينتظر أن تكون أساسا للدستور الدائم للبلاد، لكن قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية ما زالت تقاطع عملية الحوار وتشترط للإلتحاق به عقد مؤتمر تحضيري بالخارج.
وأوضح هاشم أن الحكومة التي تتكون في المرحلة المقبلة ستحكم بدستور 2005م وهي حكومة الوفاق الوطني ومهمتها الاساسية هى تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.
وكانت المجموعة المسلحة بقيادة الصادق آدم عبد الكريم "فوكة" وقعت على اتفاق سلام في يناير الماضي مع حكومة شمال دارفور، بعد مفاوضات دامت نحو ثلاثة اشهر.
وانشقت مجموعة " فوكة" عن حركة تحرير السودان/ فصيل عبدالواحد في منطقة جبل مرة،حيث قاتلت الحكومة حركة حركة عبدالواحد خلال العام الماضي في المناطق الغربية من جبل مره وأدى القتال إلى نزوج ما يزيد عن 90 ألف نسمه من سكان المنطقة.
بدوره قال نائب رئيس حركة تحرير السودان للسلام و التنمية أبو بكر احمد سليمان إن مخرجات و توصيات الحوار الوطني قد شملت كل القضايا الحقيقية التي من أجلها حملت الحركة السلاح.
وأضاف أن الحركة حملت السلاح ضد الحكومة بقوة، وجأت للسلام بنفس القوة، مشيراً أن كل مطالب الحركة وردت في توصيات الوثيقة الوطنية للحوار الوطني.


Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى