المواضيع الأخيرة
» جلب الحبيب بصورته فقط 00201210598112
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 19:21 من طرف دكتور محمود

» شيخ روحانى يجلب الحبيب 00201210598112
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 1:45 من طرف دكتور محمود

» عناوين صحف الهلال اليوم الاحد 5/11/2017
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 8:47 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم الاحد 5/11/2017
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 8:47 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية اليوم الاحد 5/11/2017
الأحد 5 نوفمبر 2017 - 8:45 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:20 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

زاوية غائمة - جعفر عباس - كان الله في عونك إذا...

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26022017

مُساهمة 

زاوية غائمة - جعفر عباس - كان الله في عونك إذا...




زاوية غائمة - جعفر عباس - كان الله في عونك إذا...
زاوية غائمة - جعفر عباس - كان الله في  عونك إذا...
إذا سمعت شخصا يمدح رئيسه المباشر/مديره، فاعلم أنه إما أن كليهما جاد ومنضبط، وأن المدير قدوة حسنة وعلاقته بمرؤوسيه طيبة، وإما أن ذلك الرئيس المباشر/المدير مو سائل لا في الموظفين أو الشغل، والمدير شخص مكروه في غالب الأحوال، فإذا كان من النوع الجاد والمنضبط الذي يكافئ المجتهدين ويحاسب الخائبين كرهه المتسيبون العاجزون، وإذا كان من النوع المتغطرس الذي يستمتع بتعيين الناس وإنهاء خدماتهم كرهه الجميع، والتف حوله المنافقون فقط، وفي منطقة الخليج كتيبة من المديرين أسهل كلمة على ألسنتهم هي »فنشوه«: فلان غائب عن العمل منذ يومين ولا ندري سبب ذلك! فنشوه! ويتضح لاحقًا أن فلانًا ذاك توفي قبل يومين، ويحس المدير بالحرج فيقول: حرام، لا تفنشوه. أعطوه لفت نظر!!
مجلة نيو ساينتيست العلمية نشرت مؤخرًا بحثًا يقول إن نسبة لا يُستهان بها من المديرين من ذوي الشخصيات السيكوباتية؛ أي يعانون من اضطرابات عقلية/نفسية خطرة، والسيكوباتي قد تتدهور حالته حتى يقتل أو يسبب أذى جسيمًا لشخص ما، وإن كان لا يعرفه في نوبة هياج، ولكن المجلة تقول إن الشخص السيكوباتي لا يخلو من انتهازية تجعله يمارس النفاق و»التمثيل« حتى يصل إلى منصب رفيع ويتمتع بصلاحيات واسعة، وبعدها تبدو عليه أعراض المرض، ليس لأنه بالضرورة يضرب الموظفين بطفاية السجائر أو يطعنهم بأقلام الرصاص، بل بغطرسته وغروره، واستغلاله جهود وإنجازات الآخرين ونسبتها إلى نفسه، مع محاسبة الآخرين على أخطائه هو.
والمدير السيكوباتي موجود في بيئات العمل بكثرة، وتستطيع أن تتعرف عليه إذا كان من سبقوك إلى العمل معه، يسألون سكرتيره قبل الدخول عليه: هه.. شلون مزاج المدير اليوم؟ هذا يعني أن المدير من فصيلة ابن ماء السماء، عنده يوم سعد ويوم نحس، وكل من يدخل عليه في يوم النحس يكون عقابه الإعدام أي التفنيش أو الحرمان من العلاوة أو الترقية، وإذا دخلت عليه في يوم السعد، شربت معه الشاي، وأعطاك الإحساس بأنك محل تقدير، ما يعني أن المدير السيكوباتي متقلب المزاج، فقد يكون تارة ودودًا ثم ينقلب إلى وحش كاسر يشتم الآخرين بأقذع الألفاظ، ويتخذ القرارات الجائرة من دون تبصر أو احترام للوائح.
وفي التقرير الذي نشرته نيو ساينتيست والذي شارك في كتابته البروفيسور روبرت هير من جامعة بريتيش كولمبيا )بالمناسبة فإن هذه –في أقصى غرب كندا- فريدة من نوعها لأن بها كلية طب تتخصص في تخريج »أساتذة« طب.. يعني تدرس بها فقط لتصبح محاضرًا في كلية طب(، ويعمل بروفيسور هير أيضًا مستشارًا لدى مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية )إف.بي.آي(، وفي التقرير مفاتيح تجعلك تعرف ما إذا كان مديرك )المقصود بكلمة مدير هنا أعلى سلطة في مكان العمل( سيكوباتيًّا: هل يخلف وعوده؟ هل يسرق جهود الآخرين؟ هل يدوس على اللوائح والمواثيق الأخلاقية؟ هل هو من النوع الذي تطلب منه إجازة لأن والدتك توفيت فيطلب منك أن تؤجل الإجازة أسبوعًا؟ هل يعتقد أنه مركز الكون؟ هل هو سطحي وعاجز عن التركيز؟ هل يطلب إنجاز عمل يستغرق شهرًا في أسبوع؟ إذا كانت الإجابة »نعم« عن الأسئلة أعلاه فابحث لنفسك عن وظيفة أخرى، وإذا كانت الوظائف شحيحة، فابتعد عنه باعتباره شرا ولكن من دون أن تغني للشر.
ولكن قد يكون مديرك سيكوباتيًّا مثل ذاك الذي طاف على المكاتب لشرشحة الموظفين، ووجد شابًّا يتسكع قرب النافذة، وهو ينظر إلى المباني المجاورة، وسأله كم راتبك في الشهر؟ فقال: ألف دولار، فمد إليه ألف دولار وصاح فيه: لا أريد أن أرى وجهك هنا مرة أخرى، فوضع الشاب المبلغ في جيبه وخرج، فالتفت المدير إلى بقية الموظفين وقال لهم: هه.. هل يريد أحدكم أن يلحق بذلك الشاب؟ فقالوا: لا، نحن نفضل العمل هنا على العمل في محل البيتزا!!!


Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى