المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

بالمنطق - صلاح الدين عووضة - فيا ملائكة اشهدي

اذهب الى الأسفل

27022017

مُساهمة 

بالمنطق - صلاح الدين عووضة - فيا ملائكة اشهدي




بالمنطق - صلاح الدين عووضة - فيا ملائكة اشهدي !!
بالمنطق - صلاح الدين عووضة - فيا ملائكة اشهدي
*في نظر أهل الإنقاذ أنت علماني ما دمت معارضاً..
*ولن يشفع لك أنك قد تبزهم عشقاً لمبادئ الدين )الحق(..
*وفي نظر أهل المعارضة أنت إنقاذي ما دمت لا تتبنى أفكارهم )على طول(..
*ولن يشفع لك أنك قد تبزهم عشقاً لمبادئ الديمقراطية )الحقة(..
*وبسبب هذه السياسة الإقصائية الساذجة تظل الإنقاذ إنقاذاً والمعارضة معارضة..
*أو بعبارة أفصح : تظل الإنقاذ )خموماً( والمعارضة )كبوباً(..
*وليس أدل على ضعف الإنقاذ إلا ضعف المعارضة..
*أو هي أشد منها ضعفاً وهواناً وكساحاً وتخبطاً ذات اليمين وذات الشمال..
*فالإنقاذ تتخبط في سياساتها ؛ داخلياً وخارجياً..
*والمعارضة تتخبط في تحالفاتها ؛ ظاهراً وباطناً ومن وراء الظهور..
*ولن يهم الإنقاذ ضعفها ما دامت تستفيد من كونها تحكم ..
*ولن يهم المعارضة ضعفها ما دامت تستفيد من كونها )تشبع(..
*وهذه أغرب )حالة( سياسية تمر على بلادنا في تاريخها المعاصر..
*ومن ثم تولدت عنها أغرب )حالة( لشعبنا المسكين..
*فلا هو يرغب في إزاحة الإنقاذ خوفاً من مجهول قد يكون أشد سوءاً..
*ولا هو قادر على تحمل المزيد من )خرمجاتها(..
*ولا نعني بعبارة )أشد سوءاً( المعارضة التقليدية وحدها بكل ذلها وضعفها وهوانها..
*وإنما الذين يتحالفون معها من )هواة الاقتتال(..
*وبصريح العبارة نعني الحركات المسلحة التي تتكاثر وتتناسل وتتناحر بلا نهاية..
*وكل منها يريد أن )يشبع( من هبات الخارج ومغانم الداخل..
*وسوف تواصل فعل الشيء ذاته - كما حركات الجنوب - إن حدث انفصال ثانٍ..
*والحكمة تقتضي - بعيداً عن زيف العواطف - أن يحدث..
*نعم ؛ يُفترض أن يحدث تقليصاً لمساحة )حوش( ضرر كبره أكبر من نفعه..
*والذي )يُفترض( - في وطننا هذا - كثير لينصلح حاله..
*يُفترض على أهل الإنقاذ أن )يصدقوا( في شأن الحوار الوطني بلا )دغمسة(..
*وعلى أهل المعارضة أن ينظروا إلى الوطن ، لا أنفسهم..
*وعلى قادة الحركات أن يتحسبوا لانفصال جديد - قد يندمون عليه - جراء )حركاتهم(..
*وعلى مناضلي الحواسيب أن )يفرمتوا( ألسنتهم قبل حواسيبهم..
*وعلى كاتب هذه السطور أن يتوقع هجوماً من تلقاء كل هؤلاء الذين )ناصحهم(..
*من الموالين والمعارضين والحركيين والمناضلين..
*و)توليفة( الهجوم هي : علماني ، إنقاذي ، انفصالي ، انتهازي..
*ولن يشفع له أي شيء ، في أي شيء ، عن أي شيء..
*ولو نطق به الذين استنطقهم شاعرنا الصاغ محمود أبو بكر..
*و يا ملائكة فاشهدي !!!
الصيحة


Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى