تقرير لمفوضية اللاجئين يوكد فرار 31 ألف لاجئ من الجنوب إلى السودان في شهرين

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

تقرير لمفوضية اللاجئين يوكد فرار 31 ألف لاجئ من الجنوب إلى السودان في شهرين

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 27 فبراير 2017 - 23:06

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أن 31.000 فروا من دولة جنوب السودان إلى الأراضي السودانية خلال شهري يناير وفبراير، بينما كانت توقعات المفوضية ترجح لجؤ 60.000 طوال عام 2017.
وقالت المفوضية في بيان صحفي الأثنين، تلقته )سودان تربيون( إن التقديرات الأولية تشير إلى أن أكثر من 80% من القادمين الجدد هم من النساء والأطفال، بما في ذلك الأطفال غير المصحوبين والمنفصلين عن ذويهم.
وأضاف البيان "هم في أمسّ الحاجة إلى المساعدة الفورية المنقذة للحياة، وهو ما تحاول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والوكالات الشقيقة القيام به".
وأعلنت وكالات الأمم المتحدة الأسبوع الماضي انتشار المجاعة في أجزاء واسعة من جنوب السودان.
ووفقاً لوكالات الإنسانية فإن حوالي 5.5 مليون شخص أو ما يقرب من نصف سكان جنوب السودان يواجهون الجوع المهدد للحياة هذا العام.
وتابع بيان المفوضية: "كانت التوقعات الأولية للمكتب تشير إلى احتمال وصول ما يقارب 60,000 لاجئ من جنوب السودان إلى السودان خلال عام 2017، ولكن شهري يناير وفبراير فقط شهدا وصول أكثر من 31,000 لاجئ الى الاراضي السودانية".
وذكر أن اللاجئون من جنوب السودان يفرون بسبب الاضطرابات وانعدام الأمن الغذائي المتزايد، متخوفاً من تفاقم الأزمة جراء اعلان المجاعة في جنوب السودان.
وأوضح أنه منذ ديسمبر 2013، بحث 328,339 لاجئ من جنوب السودان عن الملاذ الآمن في السودان، بما في ذلك نحو 131,000 لاجئ تم تسجيل دخولهم في العام 2016.
وأشار إلى أن العديد من اللاجئين ساروا 5 ـ 7 أيام على اقدامهم ليصلوا إلى السودان وهم منهكين وفي حالة من الإعياء وسوء التغذية.
وقالت ممثلة مفوض الأمم المتحدة السامي للاجئين بالسودان، نوريكو يوشيدا "نحن قلقون للغاية بسبب حالة الوافدين عند وصولهم، وخاصة الأطفال الذين يعانون أكثر من غيرهم".
وأكدت نقل الوافدين الجدد عند نقاط الوصول إلى مواقع أخرى داخل الاراضي السودانية حيث يمكنهم الحصول على المساعدة، التي تشمل توزيع المواد الغذائية الطارئة ومياه الشرب وخدمات الصرف الصحي والخدمات الصحية، فضلاً عن مواد الأيواء والمواد غير الغذائية.
وأعربت المسؤولة الأممية عن امتنانها العميق للشعب السوداني، مضيفة "لقد شهدت في السودان ترحيب السكان المحليين السخي بلاجئي جنوب السودان، فقد شاركوهم كل ما لديهم، حتى الكفاف".
كما أشادت بالسلطات السودانية التي هبت على الفور لتلبية احتياجات الوافدين الجدد وضمان وصولهم الى الأراضي السودانية.


Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى