المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

القول الفصل - الأسرار الدفينة في كورتنا الحزينة!

اذهب الى الأسفل

28022017

مُساهمة 

القول الفصل - الأسرار الدفينة في كورتنا الحزينة!




د. ياسر بشير )أبوورقة(
* فوّت منتخبنا الوطني للشباب على نفسه فرصة ثمينة لإعتلاء صدارة المجموعة الثانية في بطولة أمم افريقيا تحت عشرين سنة والتي تجري فعالياتها في زامبيا أثر سقوطه في فخ التعادل أمام منتخب أسود التيرنغا – السنغال- بهدفٍ لكلٍ.
* جاءت انطلاقة المباراة عكس ما توقعنا تماماً ونجح منتخبنا في فرض شخصيته منذ البداية وساعدته الظروف أكثر عندما طرد الحكم مدافع السنغال مامادو بعد مرور ربع ساعة – فقط- من البداية.
* بعدها حصل منتخبنا على ركلة جزاء وضعته في المقدمة مبكراً ومنذ الدقيقة العشرين.
* التقدّم المُبكر مع وجود خصم يلعب منقوص العدد تعتبر مزايا كبيرة منحتنا الإحساس بأن المنتخب يمكنه أن يحقق أكبر المكاسب بالحصول على نقاط هذه المباراة كاملة.
* حصول أي منتخب على ثلاث نقاط في المواجهة الأولى في مثل هذا النوع من المنافسات تعطي دافعاً معنوياً كبيراً لبلوغ الدور التالي، كما أنها تزيد الضغوط على بقية المنافسين.
* ولكن للأسف واصلت الكرة السودانية مسلسل السقوط في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة حيث استقبلت شباك منتخبنا هدفاً تعادلياً أخشى أن يكون له ما بعده ويتسبب في إبعادنا في هذه المرحلة.
* احرز المنتخب السنغالي هدفه قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة وهو السيناريو الذي ظل يتكرر كثيراً في مواجهات أنديتنا ومنتخباتنا في مختلف المنافسات.
* ومع ذلك لم تتعلم الأجهزة الفنية – الوطنية خاصة- كيفية التعامل مع مثل هذه الظروف!.
* سر دفين لم نعرف له حلاً قط بالرغم من أن منتخباتنا وأنديتنا تعتبر من أكثر الفرق مشاركة في بطولة الكاف وعلى مدى أعوام طويلة.
* من خلال متابعتنا لمباراة جنوب افريقيا والكاميرون – ضمن فرق مجموعتنا- تأكدنا أن مسألة التأهل للمرحلة التالية بالنسبة لمنتخبنا لن تكون بالأمر العسير أو المستحيل.
* أداء أكثر من عادي للمنتخبين المذكورين ويمكن هزيمة أحدهما والتعادل مع الآخرين إذا تعامل جهازنا الفني مع المباراتين بمنتهى الواقعية والعقلانية.
* أتمنى أن لا ينسى الجهاز الفني لمنتخبنا تفاصيل مباراتنا مع السنغال ويعمل على الاستفادة من سلبياتها.
* واضح أن المنتخبات الثلاثة المنافسة لمنتخبنا تتفوق على الصعيد البدني ومن المطلوب أن يُركّز الجهاز الفني على الزيادة العددية للاعبي الوسط في الشوط الثاني – بالذات- الذي يتراجع فيه المخزون اللياقي لبعض اللاعبين.
* هذا الأمر يجب أن يكون في كل الحالات – تقدم، تعادل، تخلف.
* إذا تقدمت وأهملت تأمين الدفاع فمن الممكن أن تفقد انتصارك بسهولة، كما أن تعادلك قد يصبح هزيمة لك، أما تخلفك فقد يتحول إلى أمر يستحيل معه تدارك النتيجة وخطف التعادل.
* على العموم الحصول على نقطة أمر جيد، وليس بعيداً أن ينجح منتخبنا في التأهل إلى نصف النهائي ويحصل على إحدى البطاقات المؤهلة لكأس العالم.
* الوصول لنهائيات كأس العالم للشباب يعتبر انجازاً عظيماً ويمكن تحقيقه بقليل من الاجتهاد والتركيز.


Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى