ريال مديد الي الدور ربع النهائي بفوز اخر علي نابولي بدوري ابطال اوروبا

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

ريال مديد الي الدور ربع النهائي بفوز اخر علي نابولي بدوري ابطال اوروبا

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 8 مارس 2017 - 6:39


بعث ريال مدريد إنذار شديد اللهجة لمنافسيه في دوري أبطال أوروبا، بضرب نابولي في عقر داره بثلاثية مقابل هدف، في إياب الدور ثمن النهائي، ليتأهل زيدان ورجاله إلى الدور ربع النهائي، بالفوز بنتيجة 6-2 في مجموع المباراتين، بعد انتهاء موقعة سانتياجو بيرنابيو بنفس نتيجة اليوم.
بدأ اللقاء بضغط هائل بطول الملعب وعرضه من قبل أصحاب الأرض، لتسجيل هدف مُبكر يُقرب المهمة، وكاد الإيطالي "إنسيني" أن يُلقي بكلمة الافتتاح، بتسديدة مباغتة، فاجأ بها كيلور نافاس من على خط منطقة الجزاء، لكن من سوء طالعه ذهبت إلى الشباك الخارجية، في المقابل، ظل الريال متحفظًا في وسط ملعبه، لامتصاص حماسة خصمه، المُسلح بجماهيره التي ملأت جنبات سان باولو.
احتاج حامل اللقب 12 دقيقة كاملة للخروج من مناطقه الدفاعية، وحدث ذلك بتمريرة من كروس لزميله الويلزي "جاريث بيل"، الذي انطلق من الجهة اليمنى، ثم أرسل عرضية رائعة لرونالدو، إلا أن مساعد الحكم أشار بوجود تسلل على أفضل لاعب في العالم، ليأتي الرد السريع من مصدر الخطورة على الدفاع الأبيض "إنسيني"، الذي سدد كرة خادعة، أبعدها نافاس بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تُستغل.
ظل الفريق الإيطالي يعتمد على استراتيجية تدوير الكرة في منتصف الملعب، ثم التمرير على الأطراف لإنسيني أو هامسيك، لاستغلال التباعد بين ظهيري الريال وقلبي الدفاع، ونجح رجال ساري في تهديد نافاس في أكثر من فرصة بهذه الطريقة، واحدة منهم أسفرت عن فرصة شبه مُحققة لهامسيك، لكن لمسته الأخيرة علت العارضة.
وبنفس الأسلوب، لعب إنسيني في العمق لهامسيك، الذي ضرب الدفاع بتمريرة من لمسة واحدة، لميرتنس، الذي تسلم الكرة داخل منطقة الجزاء، ثم أطلق بيسراه تسديدة أرضية زاحفة، سكنت الشباك، لتُعلن الدقيقة 24 عن تقدم أصحاب الأرض، بأولى الأهداف، وسط فرحة جنونية للجماهير المتحمسة.
على عكس سير المباراة، أتيحت فرصة ذهبية للنادي الملكي، لكن القائم الأيسر منع تسديدة رونالدو من الذهاب إلى الشباك، ليتكرر نفس السيناريو مع صاحب الهدف الأول، الذي حرمه قائم نافاس الأيمن من هدف آخر، لينتهي بعد ذلك الشوط الأول بتقدم نابولي بهدف مُستحق.
تحسن أداء الريال في بداية الشوط الثاني، ووضح ذلك من خلال استحواذ الثلاثي "مودريتش، كروس وكاسيميرو"، على الوسط، مع تهديدات من حين لآخر على مرمى الحارس بيبي رينا، وكانت البداية بالفرصة التي أتيحت لكريم بنزيمة في الدقيقة 48، وانتهت بتصويبة رائعة ذهبت إلى الشباك الخارجية.
وفي الوقت الذي كانت تنظر فيه الجماهير المحلية فرحة الهدف الثاني، جاءت الصدمة من القائد الملكي "سيرخيو راموس"، الذي مارس هوايته المُفضلة، بالتسجيل من ركلة ركنية نفذها كروس من الجانب الأيسر، وانقض عليها الدولي الإسباني برأسية اكتفى رينا للنظر إليها وهي تُعانق شباكه.
وأضاف راموس هدف الريال الثاني وهدفه الشخصي أيضًا الثاني، بنفس الكيفية، لكن بركنية من الجانب الأيسر، أرسلها المتُخصص كروس، وأكملها ميرتنس برأسه في الشباك، ليُسيطر الصمت على الملعب، من ذهول جماهير نابولي التي لا تُصدق ما يحدث على أرض الملعب.
وأضاع الظهير الأيمن داني كاربخال فرصة سهلة لتسجيل الهدف الثالث، لكنه فاجأ الجميع بتسديد الكرة فوق العارضة وهو على خط منطقة الست ياردات، قبل أن يقتل البديل "ألفارو موراتا" المباراة إكلينيكيًا بالهدف الثالث، الذي سجله من متابعة لتسديدة رونالدو التي ارتدت من يد رينا، ليفوز الريال في نهاية المطاف بنفس نتيجة مباراة الذهاب.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى