المواضيع الأخيرة
» عناوين الصحف السودانية اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:20 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» عناوين صحف المريخ اليوم الخميس 14/9/2017
الخميس 14 سبتمبر 2017 - 8:19 من طرف Admin

» أضرب في المليان
الأحد 27 أغسطس 2017 - 12:52 من طرف Admin

» أبداً.. لم يكن حباً..!!
الأحد 27 أغسطس 2017 - 12:51 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم الاحد 27/8/2017
الأحد 27 أغسطس 2017 - 7:23 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية اليوم السبت 26/8/2017
السبت 26 أغسطس 2017 - 8:47 من طرف Admin

» عناوين صحف الهلال اليوم السبت 26/8/2017
السبت 26 أغسطس 2017 - 8:46 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

متمردو جنوب السودان يشنون هجوما على عاصمة أعالي النيل الغنية بالنفط

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16052015

مُساهمة 

متمردو جنوب السودان يشنون هجوما على عاصمة أعالي النيل الغنية بالنفط




متمردو جنوب السودان يشنون هجوما على عاصمة أعالي النيل الغنية بالنفط
ـ شنّ متمردون في جنوب السودان، هجوما واسعا، على مدينة ملكال الاستراتيجية، في شمال البلاد، وفق ما قال مسؤول ومصادر إغاثية يوم السبت، واندلعت معارك عنيفة في المدينة الواقعة في شمال البلاد الغني بالنفط في هجوم مضاد على هجمات القوات الحكومية منذ أسابيع.

وقال وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي، في تصريح صحفي، إن "متمردي رياك مشار )نائب الرئيس السابق( هاجموا ملكال من كافة الجهات، من الشرق والغرب والشمال والجنوب، والقتال متواصل حتى الآن".
وأشار إلى أن القوات الحكومية استطاعت حتى اللحظة صد المتمردين لمنعهم من السيطرة على المدينة، عاصمة ولاية أعالي النيل.
وقال مسؤولون، إن الهجوم بدأ عصر الجمعة إذ عمد المتمردون إلى عبور نهر النيل الأبيض بالمراكب.
وأوضح ماكوي، أن القوات الموالية لمشار مدعومة من قائد ميليشيا محلية من اثنية الشلك كان في السابق جنرالا لدى الحكومة، هو جونسون اولوني، وأشار إلى أن "أولوني هو من نقل المتمردين عبر النهر إلى ملكال".
وتحدث موظفو إغاثة في المدينة، عن اطلاق نار كثيف ودوي قذائف مدفعية وهاون.
وشهدت المدينة توترات الشهر الماضي؛ بسبب اشتباكات وقعت بين قوات تابعة لاولونج ومجموعة من الحرس التابع لحاكم الولاية سايمون كون فوج، على خلفية مقتل نائب جونسون اولونج اللواء جيمس بوقو على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة )اكوكا( جنوب شرق ملكال مطلع أبريل المنصرم، ما دعا الحكومة لاتهام اولونج بالتمرد، رغم نفي الأخير تلك الاحاديث لأكثر من مرة، واستدعائه للمثول امام لجنة عسكرية في جوبا.
وبحسب متابعات مراسل "الأناضول" فإن السلطات الحكومية كانت قد أرسلت تعزيزات عسكرية من الحرس الرئاسي لملكال الأسبوع الماضي، بهدف تجريد أولونج من السلاح بعد أن رفض الحضور إلى جوبا لمقابلة القيادة العسكرية العليا للجيش.
وكان أولونج، المتمرد السابق، أعلن انضمامه للحكومة في العام 2012، بعد أن كان قائدا لمليشيا محلية هدفها استعادة أراضي قبيلة الشلك التي تم نهبها من قبل قبيلة دينكا، حسب زعمه، وبعد انضمامه تم تعيينه قائدا لمنطقة "واو شلك" تحت قيادة الفرقة الأولى بأعالي النيل، ونائبا لقائد منطقة أعالي النيل العسكرية.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى