وكفى ..اسماعيل حسن.. الهلال الأحمر أم المريخ الأزرق

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23052015

مُساهمة 

وكفى ..اسماعيل حسن.. الهلال الأحمر أم المريخ الأزرق




وكفى
اسماعيل حسن
الهلال الأحمر أم المريخ الأزرق
* ما قابلت هلالابا في اليومين الماضيين في مجلس أو في الطريق أو في الحي، إلا ويقول لي بعضهم ساخرا: لمتين حا تجروا وراء لعيبتنا وتسجلوا عواجيزنا، ويضربون لي المثل بالباشا ومجاهد وكليتشي وطمبل وهيثم مصطفى والمعز وأخيرا عمر بخيت.. ويقولون إن فريقنا يستحق لقب الهلال الأحمر.. وينسون أو بالأصح يتناسون العدد المهول من اللاعبين الذين سجلهم الهلال من المريخ والذين — بمنطقهم — يستحق عليهم الهلال لقب المريخ الأزرق..
* وهنا نستعين بتقرير أعده الأخ سراج عن نجوم ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻧﺘﻘﻠﻮﺍ ﻟﻠﻬﻼﻝ منذ تأسيسه وحتى هذا العام..
* ضربة البداية كانت عام 30 ﻡ عندما إنتقل ﻓﺘﺢ ﺍلله ﺑﺸﺎﺭﺓ وﻋﻮﺽ ﺍﺑﻮ ﺯﻳﺪ, ﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﻌﺠﺒﻬﻢ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻭﻋﺎﺩﻭﺍ ﻟﻠﻤﺮﻳﺦ ﻓﻮﺭﺍ..
* عام 34م هو العام الذي شهد ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻭﺷﻚ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺬﺑﻮﻝ وإﻧﺘﻘﻞ إليه ﻃﻠﻌﺖ ﻓﺮﻳﺪ ﻭﻓﻬﻤﻰ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﻭآﺧﺮون ﻻﻧﻘﺎﺫه ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻼﺷﻲ.. ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻧﺠﺤﺖ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﻭقوي ﺍﻟﻬﻼﻝ من جديد..
* ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻤﺴﻴﻨﺎﺕ أﻏﺮى ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻃﻠﺐ ﻣﺪﻧﻰ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ﻭﺍﻧﺘﻘﻞ ﺍﻟﻴﻪ ﻟﻜﻨﻪ ﻋﺎﺩ ﻟﻠﻤﺮﻳﺦ. ﻭأﻳﻀﺎ ﺑﺮﻋﻲ أﺣمد ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺫﻫﺐ ﻟﻠﻬﻼﻝ ﻭﻋﺎﺩ ﻟﻠﻤﺮﻳﺦ.. ﺛﻢ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﻣﺼﻄﻔﻲ ﺣﻤﺪ ﻭﻋﺎﺩ أﺩﺭﺍﺟﻪ ﻟﺴﻮﺀ ﺍﻟﺤﺎﻝ
. ﻭﺧﻄﻒ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺩﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺧﻮﺟﻠﻲ أﺑﻮ ﺍﻟﺠﺎﺯ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻤﺴﻴﻨﺎﺕ.. ﻭﺍﻳﻀﺎ ﺍﻣﺎﻡ ﺩﻭﻟﻴﺐ ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ أﺩﻣﻮﻥ ﻭﺍﻟﺠﻨﻴﺪ ﺻﺎﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﻓﻴﺼﻞ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻭﻣﺘﻮﻛﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﺍﻟﻤﻬﺎﺟﻢ ﻭﺩ ﻓﻮﺍﺩ..
* ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺘﻴﻨﺎﺕ ﺍﺳﺘﻘﻄﺐ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻻﻋﺐ أﺷﺒﺎﻝ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻗﺎﻗﺮﻳﻦ فأﺻﺒﺢ أﺷﻬﺮ ﻻﻋﺒﻲ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻛﻤﺎ ﺍﺳﺘﻘﻄﺐ ﻻﻋﺐ ﺍﺷﺒﺎﻝ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻋﺰ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺪﺣﻴﺶ ﻭﺧﻄﻒ ﻧﺠﻢ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﺩﻗﻨﻮ ﻟﻜﻨﻪ ﻋﺎﺩ أﺩﺭﺍﺟﻪ. ﻭﺍﻟﺒﺎﻙ ﻭﺩ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻲ..
* ﺛﻢ أتى ﺟﻴﻞ ﻭﻫﺒﺔ ﻭﻓﺘﺤﻰ ﻓﺮﺝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺤﺎﺭﺱ ﻳﺴﻦ ﻭلاﻣﻴﺪﻭ ﻭﺑﺎﻛﻤﺒﺎ ﻭﺟﺎﺩﻳﻜﺎ ﻭﺍﻟﺰﻧﺰﻭﻥ ﻭﺣﻤﻮﺩه ﺑﺸﻴﺮ ﻭﻋﻼﺀ ﻳﻮﺳﻒ ﻭﺍﻳﻔﻮﺳﺎ ﻭﺳﺎﻣﻰ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ
* ولو حاولنا استعراض جميع اللاعبين الذين انتقلوا للهلال من المريخ فإن المساحة لن تكفي.. ولكن يمكن القول إجمالا إن ﺃﻛﺜـﺮ ﻣـﻦ إثنين ﻭﺳـﺒﻌﻴﻦ ﻻعبا ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻟﻌﺒﻮﺍ ﻟﻠﻬﻼﻝ.. ما يعني أن الصفوة إذا أطلقوا على الهلال لقب )المريخ الأزرق(، يكونوا محقين في ذلك أكثر من الأهلة الذين يطلقون على المريخ لقب )الهلال الأحمر(..
رسالة من البريد
* الأستاذ إسماعيل حسن.. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..
* أرجو شاكرا نشر رسالتي هذه في عمودك المقروء )وكفى(.. وهي تتضمن إقتراحا بخصوص نقاط الدوري في كرة القدم..
* المعروف أن الفريق المنتصر في المباراة يحصل على ثلاث نقاط، وفي حالة التعادل يحصل كل فريق منهما على نقطة.. وتطير النقطة الثالثة في الهواء..
* والمعروف أيضا في مباريات الذهاب والإياب أن هنالك أفضلية للفريق الضيف بحساب الهدف بهدفين في حالة التساوي في النقاط والأهداف من مجموع المباراتين.. وإقتراحي هنا أن نمنح في المباريات الدورية التي تجري بنظام النقاط بعض الأفضلية للفريق الضيف ليحصل في حالة تعادله مع الفريق المضيف، على نقطتين بدل نقطة. ويحصل المضيف على نقطة.. وبذلك نثبت النقطة الطائرة.. ونقلل من نزيف النقاط المهدرة في حالات التعادل. ونمنح أفضلية للفريق الضيف كما هو في حالة حساب الهدف بهدفين خارج الأرض.. فما رأي الأخوة خبراء اللعبة والإتحاد السوداني.. وكل عشاق ومتابعي كرة القدم في السودان.. والله الموفق..
أخوك الأستاذ عبد العزيز محمد أحمد الشيخ
معلم بالمرحلة الثانوية بالخرطوم
من المحرر:
* الاقتراح مطروح للنقاش على أمل الوصول إلى رأي موحد يخدمه ويخدم التنافس الكروي عموما.
آخر السطور
* قال الأمين العام لنادي المريخ في الزميلة الصدى: كنا على دراية بالتعقيدات في التعاقد مع الياسو وحاولنا تسجيله تنفيذا لطلب غارزيتو..
* فهمتوا حاجة..؟؟!!
* أنا شخصيا ما فهمت…
* كيف يعني كانوا عارفين التعقيدات وحاولوا تسجيله تنفيذا لطلب غارزيتو؟؟
* أخي الفريق طارق.. لو اعترفتم بالأخطاء التي ارتكبتموها في ملف التسجيلات الأخيرة فإنه أفضل من هذه التبريرات التي تبدون فيها وكأنكم تستخفون بعقولنا وعقول جماهيركم..
* الشفافية سمحه شديد… وكذلك الصراحة والوضوح..
* وكفى

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى