الزراعة الذكية .والزراعة بالطورية‏: سمية سيد

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

الزراعة الذكية .والزراعة بالطورية‏: سمية سيد

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 16:22




بقلم/ ‎سمية سيد
وأهم من يعتقد أن الزراعة الذكية تعتمد على تطبيقات ينزلها المزارع على هاتفه الذكي وتساعده على زيادة الإنتاج والإنتاجية .
لكن في ظني أن هذا الاعتقاد حدث بسبب ما جاء من خطابات بعض مسؤولينا من أمام منصة المنتدى الإقليمي للزراعة الذكية الذي عقد مؤخراً بالخرطوم، وحضره عدد من وزراء الزراعة العرب والخبراء الدوليين..والواضح أيضاً أن هذا البعض لم يذاكر جيداً )كتاب(الزراعة الذكية.
كلام مبهم وغير علمي جاء في تقارير الصحف التي غطت المنتدى ..خذ مثلاً جملة لوزير الزراعة أثناء خطابه )الزراعة الذكية تهدف إلى زيادة الإنتاجية من خلال انترنت الأشياء( وأضاف أن خطة وزارته تهدف إلى التحول الرقمي باستخدام انترنت الأشياء..
أما التوصيات فكانت أكثر غموضاً إذ جاء فيها ..تضمين الزراعة الذكية في مؤسسات التعليم العالي العربية والإفريقية. ورهنت التوصيات بضرورة الطلب من المنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والمنظمة العربية للتنمية الزراعية لعمل آلية وخطة تطوير للزراعة الذكية وتطبيقاتها بهدف زيادة التغطية الجغرافية لشبكات الاتصال لتغطية الزراعة الذكية..
حتى المدير التنفيذي لشركة سوداتل طارق حمزة التي رعت المنتدى لم يكن موفقاً في حديثه حول الزراعة الذكية ..بل هو وباعتباره على رأس شركة اتصال زاد من اعتقادنا بأن الزراعة الذكية تعني تطبيق على الهاتف الذكي ..باستثناء بروفسير إبراهيم الدخيري مدير المنظمة العربية للتنمية الزراعية أستطيع القول إن الجميع فشل في تعريف علمي للزراعة الذكية وبالتالي ما كان للمنتدى من تأثير على قطاعنا الزراعي بغير أنه برابقندا.
بحسب تعريف منظمة الزراعة والأغذية )الفاو( فإن الزراعة الذكية تعني عملية التكيف مع التغيرات المناخية ..وهي النهج الذي يساعد على توجيه الإجراءات اللازمة والنظم الزراعية لدعم التنمية بصورة فعالة ، وضمان الأمن الغذائي في ظل وجود مناخ متغير ..وأن أهدافها تتمثل في زيادة مستدامة في الإنتاجية والدخل، وخفض أو إزالة الاحتباس الحراري .
إذن الموضوع ليس هاتفاً ذكياً يتم تدريبه في مركز تدريب سوداتل ..بل هي مجموعة نظم حول كيفية استدامة الإنتاج الزراعي وتعزيز الإنتاج والدعم الفني للمزارعين، وتطوير التقنيات الحديثة ومكافحة الآفات ..شيء واحد فقط في مجموعة النظم هذه قد يستفاد من الهاتف الذكي لتطويرها وهي عملية الإرشاد الزراعي .
الزراعة الذكية اهتمت بها الدول لمساعدة المجتمعات الريفية التي تعاني الفقر والجوع بسبب التغيرات المناخية وتأثيراتها السالبة على المحاصيل الزراعية والزراعة البستانية، وذلك بطوير البحوث واستنباط أصناف جديدة من المحاصيل الاستراتيجية تكون موفرة للمياه ومقاومة للأمراض وتتأقلم مع تغيرات المناخ وتحقق أقصى استفادة من الأرض وتحقيق إنتاجية عالية.
مراكز بحوث دولية عقدت عدة ورش عمل حول الزراعة الذكية منها الصين واليابان ومصر، ناقشت التغيرات المناخية وتأثيراتها على البيئة الزراعية، وسبل التكيف مع التغير المناخي وفرص دعم الزراعة المتأثرة بتغير المناخ .
هل تتذكرون الحزم التقنية التي كان يتغنى بها بروفسير أحمد علي قنيف عندما كان وزيراً للزراعة تسعينيات القرن الماضي؟ وقتها لم يكن بين أيدينا تلفون محمول ولا أجهزة ذكية .)بس ياها ذاتا الزراعة الذكية(.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى