الأمن يقتحم صحيفة )مصادر( ويصادر )الجريدة( و)التيار(

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

04102018

مُساهمة 

الأمن يقتحم صحيفة )مصادر( ويصادر )الجريدة( و)التيار(






قال رئيس تحرير صحيفة "مصادر" بالسودان إن مقر الصحيفة تعرض لحادث "إقتحام" مساء الأربعاء، بينما صادر جهاز الأمن، صباح الخميس، نسخ صحيفتي "الجريدة" و"التيار" من المطبعة من دون إبداء أسباب.
وكتب ناشر ورئيس تحرير صحيفة "مصادر" عباد الماجد عبد الحميد على حسابه في )فيسبوك(: "فوجئنا في صحيفة مصادر مساء اليوم بإقتحام ثلاثة أشخاص لمقر الصحيفة يبحثون عن رئيس التحرير".
وقال عبد الحميد إن المقتحمين "أحدثوا جلبة وضوضاء وهددوا بتكسير أجهزة الكمبيوتر والمعدات الفنية بالصحيفة".
وأشار إلى تقييد الصحيفة بلاغا بالواقعة على أن توافي الرأي العام بتفاصيل "هذا التهديد الغريب للصحف في مقارها والصحفيين في أنفسهم وأرواحهم".
وفي يوليو 2014 اعتدى مسلحون على ناشر ورئيس تحرير صحيفة "التيار" عثمان ميرغني وأوسعوه ضربا حتى أغمي عليه، واستولوا على حاسوبه الشخصي، ونقل ميرغني على إثر ذلك للمستشفى.
في سياق متصل عاقب جهاز الأمن والمخابرات صحيفتي "الجريدة" و"التيار" بمصادرة النسخ المطبوعة صباح الخميس.
وتوقع رئيس تحرير "الجريدة" أشرف عبد العزيز لـ "سودان تربيون" أن يكون سبب المصادرة مشاركته ورئيس تحرير "التيار" في اجتماع مع السفراء الأوروبيين والقائم بالأعمال الأميركي.
واستدعت وزارة الخارجية السودانية، الأربعاء، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الخرطوم جان ميشيل ديموند، وتقلت إليه رفضها للاجتماع مع مجموعة من الصحفيين السودانيين.
وتعمد السلطات الأمنية في السودان إلى مصادرة الصحف التي تتجاوز ما تعتبره "خطوطا حمراء" كعقوبة بأثر رجعي تؤثر على الصحف ماديا ومعنويا.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى