عادل الباز: "صناع السوق".. الدولار إلى أين؟

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

06102018

مُساهمة 

عادل الباز: "صناع السوق".. الدولار إلى أين؟






بقلم/ عادل الباز


منذ صباح الغد سيبدأ "صناع السوق" أو لجنة تحديد سعر الدولار وبناءً على السياسات الجديدة، بإعلان سعر الدولار الذي ستلتزم به البنوك والصرافات.. من هم صناع السوق ولماذا؟ وكيف ستعمل آلية "صناع السوق" وما أثرها على سوق الدولار؟.
2
صناع السوق هي الآلية التي اختارتها الحكومة لتحديد سعر الدولار، وهي بديل عن لجنة بنك السودان التي كانت تضع السعر التأشيري للدولار. أي أن الحكومة قررت أن تُشرك آخرين في تحديد سعر الدولار، وهي فكرة رائعة وتضم هذه الآلية ثلاثة بنوك رئيسة تتعامل في النقد الأجنبي، بنك الخرطوم وصرافتين وخبيرين اثنين محايدين واحد من كبار تجار العملة، بنك فيصل والتضامن.
3
الهدف من آلية "صناع السوق" هو التوصل إلى سعر معقول يردم الفجوة بين السعر التأشيري غير الواقعي وبين سوق سعر السوق الموازي. المشكلة الأساسية في حصائل الصادر، فالسعر التأشيري ليس عادلاً مع المصدرين، إذ سيخسر المصدر ثلث سعر صادراته وهذا ظلم، ولذا تراجعت الصادرات حين تم تطبيق السعر التأشيري. الآن حين تضيق الفجوة بين سعر السوق الموازي وسعر "صناع السوق"، يشجع ذلك المصدرين فتنهض الصادرات كما ستتراجع ظاهرة الأندر أنفويس under invoice.
4
ستعمل آلية "صناع السوق" بناءً على معلومات تقدمها لها الحكومة والصرافات والبنوك، وبناءً على التدفقات النقدية من العملات الحرة القادمة من الصادرات والمغتربين، أو أي موارد أخرى، سيقدر "صناع السوق" سعر الدولار في الصرافات والبنوك، وهو السعر الذي ستشتري به البنوك حصائل الصادر من المصدرين وستبيع به إلى المستوردين وتغطى به الاحتياجات الأخرى من سفر وعلاج وخلافه. سيقول قائل ولكن سيظل السوق الموازي موجوداً، نعم سيبقى السوق الموازي ولكن يمكن أن يتراجع تدريجياً كما دلت تجارب كثيرة. إذن ما هي فرص نجاح آلية "صناع السوق" وكيف ولماذا بإمكانها أن تنجح؟. نواصل.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى