البشير يودع حكومته بالخميس والطاهر الأوفر حظا لرئاسة مجلس الولايات

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25052015

مُساهمة 

البشير يودع حكومته بالخميس والطاهر الأوفر حظا لرئاسة مجلس الولايات






يعقد مجلس الوزراء السوداني، الخميس، آخر جلساته ايذانا بانتهاء أمد الحكومة الحالية، توطئة لإعلان التشكيل الوزراي الجديد ،والمتوقع الإفصاح عنه فور أداء الرئيس اليمين الدستورية في الثاني من يونيو المقبل.

وعلمت "سودان تربيون" من مصادر سياسية مطلعة، أن قيادات الحكومة الحالية تلقت دعوات رسمية لحضور جلسة مجلس الوزراء الخميس، ولفتت الى أن ذات الجلسة كانت مقررة الإثنين الموافق 25 مايو لكنها أرجأت لتعقد في موعدها الراتب، حيث يخاطب الرئيس عمر البشير الوزراء مقدما شكره لمجهودات الجهاز التتنفيذي خلال السنوات الماضية، قبل أن تلتقط الصور التذكارية لأعضاء الحكومة الحاليين.
وطبقا للمصادر فإن اليوم الأول من شهر يونيو سيشهد التئام مجلسي الولايات والبرلمان كل على حده، لإداء القسم ، واختيار الرئيسين.
وأشارت الى ارتفاع حظوظ رئيس البرلمان السابق أحمد ابراهيم الطاهر لتولي رئاسة مجلس الولايات، بينما رجحت ايكال رئاسة البرلمان الحالي للنائب الأول للرئيس السابق علي عثمان محمد طه.
وأوضحت أن الأمر برمته سيحسم في إجتماع المكتب القيادي للمؤتمر الوطني، الذي سيعقد مساء الأربعاء المقبل، حيث يجري فيه ترشيح عدة أسماء لتولي رئاسة البرلمان.
وقالت المصادر أن الرئيس عمرالبشير سيؤدي اليمين الدستورية أمام المجلسين في الثاني من يونيو ويلقي خطابه، متضمنا سياساته للمرحلة المقبلة.
ولم تستبعد أن يصدر الرئيس المنتخب في الثاني من يونيو مرسومه الجمهوري القاضي بحل الحكومة الحالية، وتكليف وكلاء الوزارات بتسيير العمل لحين الإعلان عن الحكومة الجديدة، منعا لأي فراغ دستوري محتمل حال تأخير تسمية الوزراء الجدد.
كما سيصدر الرئيس في ذات التوقيت ايضا مرسوما بتحديد اختصاصات الجهاز التنفيذي للدولة ، وعدد الوزارات وسواها من الترتيبات في ذات الصدد.
وأوضحت المصادر أن موعد الإعلان عن الحكومة الجديدة رهين الى حد كبير بنتائج المشاورات والتفاهمات بين حزب المؤتمر الوطني ، والقوى السياسية الحليفة التي شاركت في العملية الإنتخابية.
ورجحت أن لايستغرق الأمر وقتا طويلا بين أداء القسم الرئاسي،والاعلان عن الحكومة مؤكدة أن مطابخ القرار السياسي فرغت تقريبا من تسمية الوجوه التي ستتقلد الحقائب الوزارية خلال الفترة المقبلة، لكنها فضلت عدم الافصاح عن ابرز المغادرين والقادمين.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى