قصة ماريا ... قصة عجيبة جدآ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25052015

مُساهمة 

قصة ماريا ... قصة عجيبة جدآ




قصة ماريا ... قصة عجيبة جدآ
القصة ماخوذه من محاضره للشيخ محمد الصاوي بعنوان اللحظات الاخيرة استمع لها بالضغط هنا
ماريا فتاة بيضاء جميلة حسنة القوام مشهورة بين صديقاتها بالضحك و النكت لكنها كانت تحمل صفة قبيحة لن اُخبركم بها الآن عاشت ماريا حياتها علي لهو و معاصي تقضي الساعات الطويلة علي سماعة إلهاتف و يناديها ربها إلى الصلاة فلا تستجيب تخرجت من الفصل الثالث الثانوي قبل سنتين من الآن كانت طموحاتها "اريد ان اكون مغنية مشهورة و لا شئ آخر" و لكن لم تتحقق الأمنية بين أروقة الجامعة ... في السنة الاولي كان لديها كثير من الصديقات و الاصدقاء ثم بدأوا يقلون كانت تستلذ بصنع المقالب فيهم و إيقاد الفتنة بينهم مرةً جعلت شاباً يفسخ عقد الزواج مع إمرأته التي كانت طالبة معهم بسبب النميمة التي جعلت تمشي بها بين الرجل و زوجته و مرةً تسببت في طرد زميلة لها من الإمتحان عندما زعمت أنها كانت تَغُش و ذلك انتقاماً منها لأنها نصحتها بالحجاب الشرعي كم وكم قد افسدت ماريا و إنتهت السنة الثانية من الجامعة لتسقط ماريا ضحية لعلاقة محرمة كانت لاتبالى ... لا شئ يردعها و لا شئ يُخيفها لكنه الله الجبار المنتقم خرجت تلك الليلة .. صدمتها سيارة في حادث مروع و حُمِلَت إلى المستشفي و لم يعلم الأهل بها إلا في اليوم الثاني جاءوها في غرفة العناية المركزة لا تتحرك و لا تستطيع التكلم الأجهزة و الأنابيب تملاؤها كانت امها تحاول أن تقرأ عليها آيات من القرآن فإذا سمعتها اضطربت و اهتزت و تحركت في سريرها فتخاف الأم و تُوقف القراءة اسبوعٌ كامل و جاءت اللحظة الأخيرة ... كان ملك الموت واقفاً عند رأسها لم يَكُن أحدٌ من الممرضين أو الممرضات عندها بدأت الروح تُغَرغر في حلقها تمنت لو تصرخ بكل ما أوتيت من قوة يارب ارجعني إلى الدنيا لأعمل صالحاً يارب ارجعني إلى الدنيا لأصلي يارب ارجعني إلى الدنيا لأتحجب الحجاب الشرعي يارب يارب و خرجت روحها و فارقت الحياة تُحدثني يا شباب إحدي الأخوات تقول لي و الله يا شيخ قالت لي المرأة المُغسلة التي غسلت ماريا كان وجه ماريا أسوداً لم يكن طبيعيا أبداً لكن الفاجعة الكبري التي أبكتني و أبكت تلك المرأة المُغسلة ... ان الغائط كان يخرج من فم تلك الفتاة تقول المغسلة كلما نظفت فمها كلما عاد مرة اخري ليمتلئ بتلك القاذورات السوداء كنت استغفر الله و أبكي و ادعو لها بالرحمة ... و الله لقد ربطت رأسها و لا يزال في فمها تلك الروائح الكريهة و قد سألتني تلك المغسلة هل كانت هذه الفتاة مشهورة بمعصية معينة قلت لها نعم كانت تَنمُّ بين الفتيات و تُوقع الفتنة بينهن بغيبةٍ و كذبٍ مُحَرم
) وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ إليمٌ شَدِيدٌ )102( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِمَنْ خَافَ عَذَابَ الْآَخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ )103( وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلَّا لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ )104( يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ )105( فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ )106( خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ )107( وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ )108( الآيات 102 – 108
................

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قصة ماريا ... قصة عجيبة جدآ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى