تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ضربات جوية تقتل 80 على الأقل في أعنف تفجيرات في حرب اليمن

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27052015

مُساهمة 

ضربات جوية تقتل 80 على الأقل في أعنف تفجيرات في حرب اليمن






- قال سكان إن ضربات جوية بقيادة السعودية قتلت 80 شخصا على الأقل قرب الحدود اليمنية مع السعودية وفي العاصمة صنعاء يوم الأربعاء في أعنف يوم من القصف خلال أكثر من شهرين في الحرب المندلعة في اليمن.
وقال سكان إن الغارات الجوية يوم الأربعاء على منطقة بكيل المير في محافظة حجة عبر حدود السعودية مع اليمن أسفرت عن مقتل 40 شخصا على الأقل معظمهم من المدنيين.
وقال أحد السكان لرويترز هاتفيا "هاجم مسلحون حوثيون مواقع حدودية سعودية من هذه المنطقة إلا أن طائرات التحالف فشلت في إصابة المقاتلين وقصفت مدنيين )بدلا من ذلك(."
وبعد عدة ساعات قالت وكالة الأنباء اليمنية )سبأ( التي يديرها الحوثيون إن ضربات جوية استهدفت قاعدة للقوات الخاصة المتحالفة مع الحوثيين في وسط صنعاء في رواية أكدها سكان.
وأضافت سبأ "استشهد نحو 40 شخصا وأصيب أكثر من 100 آخرين في حصيلة أولية جراء قصف لطيران العدوان السعودي على مديرية السبعين بالعاصمة صنعاء اليوم."
وقال جندي يمني نجا من الهجوم إن الغارة قصفت مخزنا يحصل منه الجنود والمقاتلون الحوثيون على أسلحتهم وأضاف لرويترز "حتى الآن لا نعلم عدد القتلى".
وتابع "كان هناك كثيرون عند مدخل المخزن يحصلون على أسلحتهم ومزارعون وطهاة )وأيضا جنود(.. هؤلاء المساكين كانوا يقفون عند مدخل المخزن. ضربتان وإصابتان وقعتا الواحدة تلو الأخرى. دمرت المخازن تماما."
وتقاتل وحدات من الجيش اليميني الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي أطيح به في انتفاضة شعبية عام 2011 إلى جانب الحوثيين.
* قصف ميناء وتأجيل المحادثات
قال مسؤول محلي إن طائرات حربية وسفنا عربية قصفت أكبر ميناء عسكري يمني في مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر فجر الأربعاء في أكبر هجوم على البحرية اليمنية منذ بدء الصراع قبل أكثر من شهرين.
ويسيطر الحوثيون المتحالفون مع إيران على المدينة وقواعدها العسكرية.
وقال المسؤول لرويترز عبر الهاتف من المدينة "قصفت القاعدة البحرية بالطائرات ومن بارجات ودمرت أجزاء واسعة منها كما أصيبت سفينتان حربيتان إحداهما اسمها بلقيس حيث دمرت وغرقت إلى أحد جانبيها وقصفت خمسة زوارق حربية المباني الإدارية للقاعدة البحرية."
وقصف الحوثيون مدينة عدن بجنوب اليمن وهي معقل المقاومة ضد تقدمهم باتجاه الجنوب فيما استغل مقاتلون محليون المكاسب التي حققوها مؤخرا في مواجهة الحوثيين للسيطرة على آخر موقع عسكري لجماعة الحوثي في مدينة الضالع القريبة.
وقالت حكومة اليمن التي توجد حاليا في السعودية إنه ينبغي على الحوثيين الاعتراف بسلطتها والانسحاب من المدن اليمنية الرئيسية قبل أي محادثات.
وذكرت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء أن مفاوضات بشأن اليمن تدعمها وكانت مقررة يوم 28 مايو أيار في جنيف تأجلت.
وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة "يشعر الأمين العام بخيبة الأمل لعدم التمكن من بدء هذه المبادرة المهمة في أقرب موعد ممكن ويجدد دعوته لجميع الأطراف للمشاركة في المشاورات التي تعمل الأمم المتحدة على تيسيرها بنية حسنة ودون شروط مسبقة."

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى