المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

رأي حر .. صلاح الاحمدى... خوفى على الاولمبي

اذهب الى الأسفل

31052015

مُساهمة 

رأي حر .. صلاح الاحمدى... خوفى على الاولمبي






لا تزال الكرة بملعبنا والمرحلة القادمة بين ارجلنا بالرغم من الخسارة التى قد يعتبرها البعض مكسب كبير .لاننا نلعب وسط جمهورنا ولكن الكرة لا تعرف الا بالبذل والعطاء داخل المستطيل الاخضر من اجل تحقيق الامال الكروية
اليوم تتدافق جماهير الكرة بشمال كردفان لتزف الابطال الاشاوس بعدالانتصار على منتخب تونس الشقيق والتاهل للمباراة القادمة .
تحدثنا كثيرا بان حسابات تلك المباراة وموقعها ليس كمثيلاتها لان الضغط الجماهيرى قد يضر بالفريق .
عموما البداية الصحيحة والتشكيلة المثالية من الجهاز الفنى عنوان الانتصار وتخطى المنتخب التونسى
عدم الاستعجال من اللاعبين على احراز الاهداف يربك الفريق الخصم .
البديل الجاهز نصف مشوار المباراة
حقيقة قدم المنتخب الاولمبى مباراة كبيرة بتونس حتى الهزيمة بهدف كان والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة وهذا عيب لازل يلازمنا فى كثير من البطولات بمختلف الاندية والمنتخبات وهو ناتج من هسترية الفرح لدى اللاعبين والمباريات تلفظ انفاسها الاخيرة تسوده الثقة الزائدة وتعلو وجوههم قمة الفرح بالانتصار الايجابى .
نافذة
كما اسلفنا ان المباراة تختلف من مثيلتها خاصة فى ملعب مدينة الابيض الى ظل مفخرة للمنتخب الاولمبى الذى خاض فيها عدة مباريات كان الانتصار حليفه من خلال المباراة الاولى للمنتخب بارضه وبين جماهيره التى كان لها القدح المعلى فى الانتصارات السابقة بالتشجيع المستمر .لكن مباراة اليوم تختلف بحسابات الكرة حيث يواجه الاولمبى فريق متمرس من شمال افريقيا يجيد التبارى فى العشب الاصتناعى بصورة كبيرة ودرجة تحكم لا يستهان بها وليس لديه ما يخسره لان فى محصلته من المباراة السابقة هدف لذلك يعمل الجهاز الفنى للمتخب الاولمبى التونسى على امتصاص حماس الاولمبى السودانى اذا اذا كانت خطة الجهاز الفنى هجومية بحتة دن مراعاة ظهره .
فى تلك الحالة يلعب المنتخب الاولمبى التونسى على الهجمات المرتدة الخطيرة ويجيدها لاعبيه لذلك نحذر الجهاز الفنى للاولمبى من عدم التوازن فى المناطق الثلاثة للفريق .
نافذة اخيرة
الاعداد الذهنى لابطالنا قبل المباراة مسئولية الجهاز الفنى والتشجيع بموازنة يعنى زيادة جرعات اللاعبين لتقديم مردود افضل لتعديل النتيجة ثم الكسب .الاحاطة لضربات الترجيح واجب الجهازالفنى
اما الامور الاخرى لاداء اللاعبين داخل الميدان تحكمه استراتيجية المدرب حسب الخطة التى يركز عليها ويجيدها لاعبيه .
قفل المساحات على الفريق الخصم والتغطية الجيدة خاصة فى ظهرنا تصيب الفريق الخصم فى ربع الساعة الاولى بالانهيار .
خاتمة
خوفى على الفريق الاولمبى اذا لم ينفذ كل ما ذكر من ملاحظات تكون كفيلة بتخطيه منتخب الاولمبى التونسى .
عموما الكل ينشد التاهل بوافر من الاهداف للمنتخبنا الاولمبى فى مبارته مع نظيره الاولمبى التونسى
الدعوات الصالحات لمنتخبنا ان يحقق التاهل ويسعد جماهير الكرة بالبلاد ومع تمنياتنا للجهاز الفنى بتقديم مردود جيد فى تشكيلته التى يدفع بها للمباراة

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى