على انفراد .. غادة الترابي ... لا تصفق بيد واحدة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01062015

مُساهمة 

على انفراد .. غادة الترابي ... لا تصفق بيد واحدة






النجاح يحتاج لشركاء خصوصا في كرة القدم تلك اللعبة الجماعية التي لايمكن لفرد واحد ان يكون اساسها بل مجموعة افراد جمعهم كيان واحد يلعبون تحت رايته سوى كان ابيض وازرق او كان احمر واصفر اواي لون اخر من الوان الطيف الرياضي .
لم تعد كرة القدم تركن الى الاسماء فمن لقب بالاسطورة ماكان له ان يصل الى هذا اللقب بمفرده فخلف كل هدف تمريرة ناجحة بدات من الحارس لتصل للمهاجم مرورا بجميع المراكز اذا فجمال كرة القدم الحقيقي في هذه الجماعية ومن اراد ان يصل الى منصات التتويج عليه ان يعمل بروح الفريق الواحد وان يبذل كل مساعيه في ان يكون الجميع على قلب رجل واحد فالايمان بالهدف يولد حتمية تحقيقة .
وبهذه الروح حتى وان ضعفت الامكانيات فالنجاح يتحقق لان الظروف لاتهزم الاقوياء ابدا .
تميز الهلال ابان عهد المدرب ريكاردو بهذه الروح وحقق بها طفرة كروية كانت حديث الافارقة والعرب ونتج عنها التصنيف المتميز للاندية السودانية مما جعل السودان يشارك بفريقين في الابطال واصبحت النظرة الى انديتنا مختلفه فلم نعد مجرد )حصالة ( ومعبر سهل لباقي الاندية بل اصبحت كل الفرق تدعوا الله سرا وجهرا الا يوقعها حظها العاثر بالهلال او المريخ للسمعه المعروفة ان الاندية السودانية كالاسد في عرينه لايستطيع الاقتراب منه احد .
الان نحتاج بشدة لهذه الروح في رحلة الذهاب الى الاميرة السمراء التي نرغب ان تسكن في الديار الزرقاء والا فليكن البيت الاحمر فقط لا تدعوها تبارح ارض النيلين .
انفرادات متفرقة
قريبا تدور عجلة الدوري الممتاز تحت شعار )ياازرق يااحمر لكن مش رمادي ( بمعنى لن تكون هناك مفاجاة ويخرج الكاس عن اللونين الازرق والاحمر .
يعجبني فريق هلال الابيض الذي شق طريقه نحو التواجد الدائم في الدوري الممتاز وليس مجرد عبور بتلك الاضافات التي ستشكل اهم معاول الثبات لهذا الفريق فهو قد ادرك جيد كيف يصنع التميز .
نكتب قبل مباراة منتخبنا الاولمبي ونتمنى ان يكون قد صعد للمرحله القادمه على حساب التونسي .
ضعف النظره الاستثمارية للاندية تجعل مثل هذه المشاريع الصغيرة )نادينا ينادينا ( وتحويل الرصيد نقطة في بحر الانفاق والاعباء الذي انهك هذه الاندية فالمشاركة الجماهيرية يجب ان تكون بداوفع مبداها ) انت لست مشحودا على ناديك( .
المعسكر الازرق والاحمر بسوسه سنعرف من خلاله من فيهما تزود بلياقة كافية لقهر خصومه ومن فيهما كان قدر التحدي والصعاب واستعد لها .
نرغب بحق ان تستفيد القمه المشاركة في الابطال من عثرات الماضي وان تستحضر ان هذا البلد يعاني كثيرا من الظروف وان الرياضة اصبحت المتنفس الوحيد ونقطة الضوء في عتمة الايام وكدرها .

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى