تابعونا عبر توتير
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
شارك
2شارك
مواضيع ذات صلة

زاوية غائمة - جعفر عباس - نحن والكوريون سيم سيم

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

زاوية غائمة - جعفر عباس - نحن والكوريون سيم سيم

 من طرف  Admin في السبت 8 ديسمبر 2018 - 10:18

زاوية غائمة - جعفر عباس - نحن والكوريون سيم سيم

كنت أعتقد أن أوجه الشبه بيننا نحن الأزوال وشعوب الشرق الأقصى، تقتصر على التطابق الموسيقي، )بالمناسبة لا يوجد في العامية السودانية جمع لمفردة »زول«، ويقول الظرفاء إن كون كلمة امرأة لا صيغة جمع لها، بينما كلمة »نساء« لا صيغة مفرد لها، دليل على أن الأنثى كائن عجيب( المهم إن الموسيقى الكورية واليابانية أقرب إلى الوجدان السوداني من الموسيقى العربية لتشابه السلّم، ورئيس شعبة الموسيقى الوترية سابقا في جامعة طوكيو سوداني اسمه حمزة علاء الدين، وللمغني السوداني الراحل أحمد المصطفى أغنية مشهورة جدًا اسمها »الوسيم« عمرها نحو ستين سنة، واكتشفت مصادفة أن لحنها مأخوذ من أغنية شعبية كورية جنوبية، وكان ذلك مصادفة في دورة سيؤول للألعاب الأولمبية عندما صدحت بها فرقة اوركسترالية في مهرجان افتتاح الدورة، وللموسيقار السوداني الراحل سيد خليفة الذي اشتهر عند العرب بأغنيتي »المامبو السوداني«، و»إزيكم كيف إنكم« أغنية اسمها »خاصمتني« نسج كلماتها على موسيقى أغنية يابانية، وأكثر من ترك بصمات على الدارسين بمعهد الموسيقى في السودان أستاذ من كوريا الشمالية، وفرقة الأكروبات السودانية تؤدي فقراتها على الموسيقى الصينية... يعني طالما خلع بطل العروبة وداعية الوحدة العربية القسرية معمر القذافي الأمة العربية وانحاز إلى إفريقيا، فلماذا لا نخلعها نحن الأزوال أيضًا؟ فهل ننحاز إلى آسيا، لأننا خبزنا إفريقيا وعجنّاها، وعارفين البير وغطاه؟ يقول شاعر السودان الكبير محمد المكي إبراهيم:
إفريقيا الجرح الطويل، بذاءة فوق البحار/ أبد’ من الطرر القديمة قائح ألمًا وعار/ لن يعبر التاريخ من أبوابك الحمراء/ يا أنشوطة النوم الذليل ويا ملاءات الغبار/ غاباتك العشرون ما اشتعلت حريقًا/ لم يهاجر في نواحيها ضياء الشوق/ والشوق الوجيع إلى اتجاه. )مسح بإفريقيا الأرض(.
ولكننا قوم مؤمنون ولا ينبغي أن نلدغ من جحر العالم الراكد مرتين! ثم اكتشفت أن أوجه التشابه بيننا وبين بعض شعوب آسيا تمتد إلى العادات الاجتماعية، فمثلاً عندما قررت الزواج، أعطيت خطيبتي قائمة بمصادر دخلي وكلفتها بوضع ميزانية الزواج وخطة للادخار، لأنها لو تركت الأمر لي لبقيت عانسًا إلى يومنا هذا، وبعد أن اجتمع لدينا مبلغ معين قلت لها: هيا بنا نكمل مراسيم الزواج فنظرت إلي بازدراء وصاحت: أنا بنت فلان وعلان أتزوج بهذا المبلغ الهزيل؟ قلت لها: يا بنت الناس هذا المبلغ مجرد خميرة وسيتضاعف بمجرد إعلاني الرغبة في الزواج، ولكنها لم تفهم ما أعنيه وقالت: مفيش زواج ما لم يتضاعف هذا المبلغ، فقلت لها: إذن بلاش زواج! وهنا تحولت إلى كائن وديع وقالت: ما رأيك في أن نتزوج غدًا! ما قصدته هو أنني ظللت أسهم ماديًا في زيجات كثيرة، وأن أهلي وأصدقائي لن يتخلوا عني وأنا في ذلك المنعطف الخطير، وما من سوداني »ابن بلد«، إلا واصطف أهله وأصدقاؤه يوم زواجه لرفده بمبالغ نقدية تعينه على المشوار المهبب، ويحدث الشيء نفسه في المآتم حيث يدفع كل من يأتي لعزاء المكلومين ما تيسر لإعانتهم على نفقات العزاء... وبالفعل فقد اجتمع لدي يوم حفل الزواج مبلغ ضخم »بمقاييسي« فقررت الاحتفاظ به لزيجة أخرى ولكن زوجتي اكتشفت أمره وبحبحت به فطار مشروع الزوجة الثانية حتى الآن، لأنها مازالت تبحبح!
في كوريا الجنوبية اليوم جدل ساخن يطرح خلاله أن تقديم العون في الزواج والمآتم لا يتناسب مع روح العصر، وخاصة أن بعض ذوي النزعات الاستعراضية باتوا يستغلون تلك المناسبات لإبراز عضلاتهم المادية، ويبدو أننا في السودان أيضًا سنتوقف عن ذلك التكافل الجميل، ففي ليلة الحنة يقدم المقربون من العريس هباتهم ويعلن عنها عبر ميكروفون: جعفر عباس خمسين جنيه.... عنتر شهبندر خمسمائة ألف جنيه... وفجأة: قارون هارون سيارة لاندكروزر! وبداهة فإن جعفر وعنتر ومن على شاكلتهم بدأوا يتحرجون في المساهمة في أفراح أقاربهم وأصدقائهم كي لا »يَتَهزَّأوا« وهكذا يفسد الهوامير عادات اجتماعية جميلة، و.... ويقبرونها!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مواضيع ذات صلة
السابق التالي الرجوع الى أعلى الصفحة