تابعونا عبر توتير
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
شارك
2شارك
مواضيع ذات صلة

فتح الرحمن الجعلي - تلغرافات السبت

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

فتح الرحمن الجعلي - تلغرافات السبت

 من طرف  Admin في السبت 8 ديسمبر 2018 - 18:16




إلى الأخ الأستاذ محمد طاهر إيلا، والي ولاية الجزيرة: بعد إلغاء مهرجانات السياحة والتسوق بالولايات، نتوقع أن تتجه حكومتكم الموقرة للقضايا المهمة مثل التعليم الذي حدثت فيه إخفاقات واضحة.
أخي: ولاية الجزيرة ولاية العلم، والزراعة والإنتاج، ولاية الثقافة والرياضة والفن، ولاية الانصهار والسلم الاجتماعي، ولذلك لا تحتاج لمهرجانات في ليالي شتاء الإنتاج بقدر حاجتها لقيادة رشيدة توحد صفوفها، وتبذر بين أهلها الحب لا الفتن.
فيما تبقى لك من وقت، كن تلك القيادة، فقد أزفت الآزفة، وقرب موعد الانتخابات وما زال أمرك يحتاج لكثير من الجهود ليتوحد الصف وتبرأ الجراح.
فليكن )مهرجان( الجزيرة في الصلح والإصلاح تحت شعار: )واعتصموا( وإلا فصندوق الانتخابات سيخبرك الخبر اليقين:
تأبى الرماح إذا اجتمهن تكسرا
وإذا افترقن تكسرت آحادا
وحينها سيفهم الناس الفرق بين هدى الجماعة الراشدة، وضلال الفرد الدكتاتور حيث لا ينفع الندم!
إلى الأخ السفير عصام عوض، والأمين العام لجهاز المغتربين العاملين بالخارج:
ما زال المغتربون خارج التأثير الإسعافي للجنيه السوداني، وذلك بسبب عدم حسن ترتيب شؤونهم!
كثيرون يرغبون في التحويل عبر القنوات الرسمية تعيقهم أشياء كثيرة منها عدم معرفتهم بالسبل، وظنُّ كثيرين أنها غير موجودة أصلا، ثم عدم الثقة في البنوك وإمكانية حصولهم على أموالهم وهم من بعد إنما يحولون أموالهم لمواجهة احتياجات أسرهم.
هذه الأشياء تحتاج لمعالجات عاجلة تجعل ما يتحصله المغتربون ينصب في خزانة الدولة.
ربما يظن كثيرون أن ذلك مثل الغول والعنقاء والخل الوفي، ولكنني أراه ممكنا ما توفرت الإرادة وحركنا علمنا وخبراتنا.
ليتك تستعجل الأمر فالجنيه يحتضر!
إلى الأخت الأستاذة آمال صلاح رئيس قطاع الإعلام بالمؤتمر الوطني بولاية الخرطوم )المكلف(: لا شك أن اختيارك لهذه الموقع يعني السير في الطريق الصحيح، فخبرتك وتأهيلك الأكاديمي وخبرتك الإعلامية وقدراتك الشخصية، كلها تؤهلك لهذا الموقع وغيره من المواقع المهمة في الإعلام.
أهم ما في هذا الاختيار أنه كسر )الاحتكارية( المضرة، وفتح الباب أمام تقدم المؤهلين، ولذلك أتوقع ان يكون فد خرج بصعوبة وعانى صانعوه ألم المخاض، ولذا يستحق عليه الأخوان رئيس الحزب بالولاية ونائبه التحية والتقدير وليتهم يحولون التكليف بالإنابة للتكليف بالأصالة.
موفقة بإذن الله.
*إليكم:
أترى رأيتم كيف بدّلت الخيول صهيلها في مهرجان العجز واختنقت بنوبات البكاء؟
أترى رأيتم كيف تحترف الشّعوب الموت كيف تذوب عشقاً في الفناء؟ أطفالنا في كلّ صبحٍ يرسمون على جدار العمر خيلاً لا تجيء وطيف قنديل تناثر في الفضاء
والنّجمة السوداء ترتع فوق أشلاء الصليب تغوص في دم المآذن تسرق الضّحكات من عين الصّغار الأبرياء
فاروق جويدة

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مواضيع ذات صلة
السابق التالي الرجوع الى أعلى الصفحة