رأي حر .. صلاح الاحمدى .. سكرتير قاعد ساى

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26062015

مُساهمة 

رأي حر .. صلاح الاحمدى .. سكرتير قاعد ساى




رأي حر
صلاح الاحمدى
سكرتير قاعد ساى

الذهن المرتبك والوعى الغائب والايدى المرتعشة والنظرة الخائفة المستترة .كل هذه التوصيفات وغيرها راودتنى .وانا اسمع بعض الاداريين بمنصب الامين العامبالاندية الرياضية والاتحادات عبر الفضائيات والصحف الرياضية والاذاعات فى بداية عهدهم بان النادى او الاتحاد يعمل استرتجية كاملة لتطوير دولاب العمل الادارى الرياضى
.لكنه يخاف من كشف تفاصيلها حتى لا تستثير غضب الاعضاء او الراى العام عند فشله ولمن يريد ان يجد عذرا للامين العام .
لقد تم وضع كلمة الامين العام فى الخارطة الادارية لما تجوب بعدها وقبلها من العمل الادارى من خلال المؤسسة الرياضية بوضعية تمكين من يمتلكفيها الشخص المناسب كل الخصائص العلمية التى تحوى الادارة والقوانين الرياضية وفنون المخاطبة مع اجادة لغة اخرى بالاضافة الى العربية بجانب الخبرة المكتسبة وليس الجاهزية .
النقطة التى استوحذت على النقاش هى عجز الامانة العامة للاندية الرياضية والاتحادات مع التفاعل مع الراى العام وغيابها التام فى القضايا المهمة التى تخص النادى او المؤسسة وتركها المجال لاصحاب الصوت العالى للهجوم والرد على كل ما يوجه فى غياب تام للمؤسسية الادارية .
وهو الامر الذى يجب ان تفرض فيه السرية الكاملة حتى يصدر القرار من الامين العام
بعض الكتاب قد اجمعوا فى كتاباتهم فى الصحف الرياضية بان منصب الامين العام بالاندية والمؤسسات الرياضية عبارة عن منظر فقط لافتقاد كثير من شاغليها حتى ابدجيات الادارة .
نافذة
كل رموز المجتمع الادارى الرياضى بمختلف اتجاهاتهم الادارية اتفقوا بان الاندية والاتحادات الرياضية تعانى من ازمة مريرة ومعقدة من منصب السكرتير )الامين العام(
فى الادارة الرياضية غالبيتهم لا يملكون مقومات المنصب بعد ان ولج اليه بعض من انصاف التعليم الاكاديمى واصحاب الفهلوة وضعاف الشخصية الادارية على مستوى ناديهم ما يجعل العمل داخل النادى او المؤسسة عرضة للخلافات حين يعلم الجميع بان الامين العام ييجلس على الكرسي وهو لا يحرك ساكنا لذلك بحث التطور الادارى الرياضى على المستوى العالمى بالغاء هذا المنصب من السلم الادارى ليحل محله بدل منه المدير التنفيذى .الذى يتم اختياره وفق معاير تفى الغرض لتطوير العمل الادارى الذى اصبح طاردا بما تعج مجالس الاندية والمؤسسات من الاعضا الكومبارس وهواة الترحل واصحاب المنافع الخاضة فى مكاتب الوزراء والظهور فى الفضائيات وحالهم يغنى عن السؤال
نافذة اخيرة
واجب الاحترام المتبادل بيننا كامة رياضية ظللنا نفتخر بها طيلة السنوات الماضية يجب ان لا تنطفئ شمعة اوقدها كثير من تقلد منصب السكرتير مثل صالح جرجس فى الاهلى الخرطومى والباهش مهندس عبدالله السمانى فى الهلال وعصام الحاج فى المريخ وكثير من الاندية الصغرى كان لهم دورهو وهيبتهم فى كل الامور الرياضية ووضعوا بصماتهم حتى ظللنا نذكرهم كل ما ضعفت شخصية السكرتير فى الاندية الرياضية
خاتمة
.اصبحت كلمة سكرتير قاعد ساى فى مجالس الادارات نغمة يرددها اهل البيت من الاداريين بمجلس النادى لتواضع السكرتير خاصة فى التصريحات الصحفية التى تخص مصلحة النادى !!!!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى