قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

قمة )السياج الأخضر( تدعو لرفع العقوبات عن السودان وإنهاء مقاطعته

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28072015

مُساهمة 

قمة )السياج الأخضر( تدعو لرفع العقوبات عن السودان وإنهاء مقاطعته




قمة )السياج الأخضر( تدعو لرفع العقوبات عن السودان وإنهاء مقاطعته

-أنهت قمة "السياج الأخضر الكبير" جلساتها بالعاصمة الموريتانية نواكشوط الاثنين، وإعتمدت قرارا يدعو لرفع العقوبات المفروضة على السودان، ووضع حد للمقاطعة التي يواجهها من بعض الدول الكبرى، فيما أظهر الرؤساء الأفارقة المشاركين في القمة دعمهم ومساندتهم للسودان في كل المواقف.
الرئيس عمر البشير
وقال الرئيس السوداني، عمر البشير، الذي حضر جلسات القمة ، في تصريحات صحفية، إنه أطلع الرؤساء الأفارقة على الأوضاع في السودان، مبيناً أنهم كانوا متفهمين للأوضاع وأكدوا دعمهم لمواقف السودان.
ونبه البشير الى أهمية العمل الجماعي والتعاون بين البلدان الأفريقية، لحلحلة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية وعلى رأسها محاربة الفقر.
وأشار إلى مشروع السياج الأخضر الكبير لأفريقيا، ودوره في الحد من التصحر والجفاف والإسهام في عملية التنمية المستدامة والاستقرار لشعوب المنطقة.
وتضم المبادرة الإفريقية للحزام الأخضر الكبير كلا من: موريتانيا، أثيوبيا، أريتريا بوركينافاسو، تشاد، جيبوتي، السنغال، السودان، النيجر، نيجيريا ومالي.
وتنفذ البلدان المنخرطة في المبادرة الأفريقية للحزام الأخضر الكبير حاليا برنامج يتمحور حول 12 مشروعا رئيسيا في إطار خطة أنشطة خماسية تغطي سنوات 2011 - 2015.
ويتمثل الإطار التنفيذي لهذه المشاريع في منطقة جافة تبلغ مساحتها آلاف الكيلومترات، وتتعلق بأعمال واسعة للتشجير والزراعة والغابات والرعي وتعزيز نسبة الاستفادة من الخدمات الاجتماعية الأساسية، والارتقاء بالأنشطة الجالبة للثروة من أجل تحقيق مداخيل إضافية.
وتسعى مبادرة إنشاء السور الأخر لإنشاء حاجز من الغطاء النباتي يساعد في وقف تقدم زحف الرمال والتصحر عبر دول جنوب الصحراء، من خلال تشجير أحزمة خضراء متعددة الأنواع تمتد من موريتانيا إلى جيبوتي بطول 7000 كلم وبعرض 15 كلم في المناطق التي يبلغ معدل هطول الأمطار فيها ما بين 100 إلى 400 ملم سنوياً والواقعة ضمن المنطقة الصحراوية الساحلية.
ومن جهته قال وزير البيئة، حسن هلال، إن القمة أجازت إنشاء بنك "الكربون الأفريقي" ومقره الخرطوم، مبيناً أن البنك سيكون مصدر تمويل لدول السياج الأخضر، ولتجارة الكربون العالمية .
وأضاف" القمة أجازت تشكيل لجنة فنية من 30 خبيراً فنياً مقرها الخرطوم، ستعقد أول اجتماع لها في سبتمبر المقبل".

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى