تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

السودان يعتقل رجال دين متهمين بتفويج الشباب لتنظيم )داعش(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02082015

مُساهمة 

السودان يعتقل رجال دين متهمين بتفويج الشباب لتنظيم )داعش(




السودان يعتقل رجال دين متهمين بتفويج الشباب لتنظيم )داعش(
ـ أعادت السلطات السودانية اعتقال أحد أبرز رموز التيار السلفي الجهادي الشيخ مساعد السديرة، السبت، مع عدد من تلاميذه، كما تم إعتقال الشيخ عمر عبد الخالق رئيس جماعة الاعتصام بالكتاب والسنة، ضمن حملة تستهدف الذين يحرضون الشباب على الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

الشيخ مساعد السديرة أحد أبرز رموز التيار السلفي الجهادي في السودان
وعاودت السلطات الأمنية في الثلاثين من يونيو الماضي، اعتقال المنسق العام لـ "تيار الأمة الواحدة" محمد علي الجزولي المتهم بتأييد "داعش"، وذلك بعد 4 أيام من اطلاق سراحه.
وطبقا للصفحة الرسمية لشيخ السديرة على "فيس بوك" فإن السلطات الأمنية اعتقلت الرجل إلى جانب "الشيخ عمر عبد الخالق والشيخ صلاح الدين وعدد من طلاب العلم".
ويدير السديرة معهدا بضاحية شمبات شمالي الخرطوم، لتدريس علوم الحديث، لكن السلطات تعتبر المعهد احدى حواضن التيار السلفي الجهادي، ونقطة لتفويج الراغبين في الانضمام الى التيارات الجهادية، مثل حركة شباب المجاهدين في الصومال وجماعة انصار الدين في مالي، واخيرا تنظيم "داعش".
وأيد الشيخ علنا أبوبكر البغدادي، لكنه نفى ضلوعه في إرسال الشباب إلى العراق وسوريا.
وأيدت جماعة الإعتصام بالكتاب والسنة، التي تدير عملها من مركز عام بالخرطوم بحري، في 26 يوليو 2014، عبر بيان بتوقيع أمير الجماعة السابق سليمان أبونارو، الدولة الإسلامية في العراق والشام وبايعت أبوبكر البغدادي خليفة المسلمين.
كما أيدت الجماعة في عهد أميرها الحالي عمر عبد الخالق التفجيرات التي استهدفت مقر صحيفة "شارل ايبدو" الفرنسية في يناير الماضي وأسفرت عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 11 آخرين، وأباحت حرق تنظيم "داعش" الطيار الأردني معاذ الكساسبة، في فبراير المنصرم.
وألقت السلطات التركية القبض، في يونيو الماضي، على 18 طالبا سودانيا كانوا في طريقهم للإنضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية، كما توجه 9 طلاب يحملون جوازات بريطانية، ومن أسر سودانية مرموقة الى سوريا في مارس الماضي للعمل بمستشفيات في مناطق خاضعة لـداعش.
وخلال يوليو قتل الطالب السوداني مصطفى فقيري في عملية نظمها تنظيم الدولة، كما نعى التنظيم، في يونيو الماضي، سودانيا كنيته "أبو الفداء السوداني"، وقال إنه "استشهد" في الرقة السورية.
يشار إلى أن شيخ السديرة أفرج عنه في يناير الماضي بعد اعتقال دام 3 أشهر، وكان الرجل قد اعتقل بعد أحداث السفارة الأميركية بالخرطوم على خلفية الاحتجاجات على الرسوم المسيئة للإسلام، كما اعتقل في عام 2009 في مطار القاهرة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى