تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

مداد واوراق .. محمد غبوش .. الهلال بعاني والتطواني ظهر بشكل تاني ..!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

08082015

مُساهمة 

مداد واوراق .. محمد غبوش .. الهلال بعاني والتطواني ظهر بشكل تاني ..!




مداد واوراق
محمد غبوش
الهلال بعاني والتطواني ظهر بشكل تاني ..!
المغربي تعامل بإحترافية نفتقدها ونحن ساعدناه في تحقيق مراده
* بداية دعونا نعترف بأن الهلال الذي شاهدناه بالأمس إستحق عن جدارة الهزيمة التي تجرعها أمام ضيفة المغرب التطواني بهدف دون مقابل .. ودعونا نعترف أيضاً بأن التطواني إستحق بدوره العودة بالثلاث نقاط التي لعب لها وقاتل وإستبسل وناضل من أجلها لينجح في إعادة نفسة وبقوة لخارطة خيارات التأهل من جديد في هذه المجموعة .
* الهلال إستحق الخسارة لأنه دخل للملعب وهو منفوشاً مزهواً بتعادل إيجابي جاء به من المغرب وضعه علي صدارة الترتيب العام للمجموعة ناسياً أو متناسياً أن لكل مواجهة ظروفها ولكل لقاء الطريقة التي تلعب به .
* والهلال إستحق الخسارة لأنه لم يعطي خصمه المغربي الذي وصفناه هنا في هذه الزاوية بالأسد الجريح وأكدنا أكثر من مرة أن الأسد يكون أكثر رغبة في الإفتراس وخطورة عندما يكون جريحاً لم يعطي هذا الخصم حقه الكامل من الإحترام فكان لابد وأن يعاقب بالهزيمة المرة بأرضه ووسط أنظار جماهيره وعشاقه .
* والهلال إستحق الهزيمة لأن الفريق يفتقد الكثير من الضروريات التي تحقق بها الأندية الإنتصارات .. ولعل أبرز وأهم تلك الضروريات وجود مهاجم قناص يجيد ترجمه إنصاف بل أرباع الفرص إلي أهداف .. الهلال الحالي يحاكي تماماً الأسد الذي يريد أن يفترس طريدته وهو للأسف بلا أنياب .. ويحاكي النسر الذي يحلق عالياً وينقض علي فريسته ويفشل في إقتناصها لأنه للأسف أيضاً بلا مخالب ، فهل شاهدتم من قبل أسداً بدون انياب ونسر بدون مخالب ؟؟ إن لم تفعلوا فأنظروا للهلال خلال مواجهة الأمس وستعرفون ماذا أقصد وماذا أعني !!.
* الهلال إستحق الهزيمة لأن جمهوره الذي إحتشد منذ وقت مبكر وملأ الإستاد علي سعته وفاض شجع حتي الدقيقة الخامسة من إنطلاقة اللقاء وعاد بعدها لعادته في الفرجة والتنظير ثم للأسف حتي الفرجة تركها بعد أن تقدم الفريق الخصم بالهدف الأول وتفرغ تماماً للإستهجان وإطلاق الصفافير وقذف قارورات الماء علي الملعب ، وكان خصماً أشد شراسه علي فريقه من الخصم الذي يلاعبه داخل المستطيل الأخضر لأنه ساهم بما فعل علي ذيادة التوتر ومنع اللاعبين من العودة والتدبر .
* الهلال إستحق الخسارة لأن معظم إعلامه ولا أقول الكل قد نسي أو تناسي أن الفريق لم يتأهل بعد للمربع الذهبي من البطولة وطفق يتحدث مغازلاً مشاعر الجماهير والأدارة وحتي اللاعبين باللقب الذي إقترب بل ذهب البعض للحديث عن كأس العالم للأندية حته واحده فكيف لا يخسر الهلال بعد هذا ؟؟.
* لا نريد أن نقسو كثيراً علي الأزرق ولا علي لاعبي الفريق لأننا نعلم أن هؤلاء اللاعبين الذين تذوقنا معهم حنظل الهزيمة بالأمس هم نفسهم من سقونا بإيديهم عسل الإنتصارات والنتائج الممتازة في سابق المواجهات ، ولكننا أيضاً لن نمارس الطبطبة كما يفعل غيرنا بل سنتحدث عن السلبيات بكل جراءة وشجاعة ونؤكد أن الهلال بالأمس إستحق الخسارة ومفارقة الصدارة وبجدارة .
* وبنفس القدر الذي قلنا به أن الهلال إستحق الهزيمة نقول ان المغرب التطواني إستحق الفوز والفرح لأنه ببساطة شديده قاتل من أجل هذا الفوز وأعطي الهلال حقه الكامل من الإحترام فنجح في التفوق عليه .. التطواني تعامل بإحترافية نفتقدها بشدة مع مباراة الأمس تحديداً وقادها بالصورة التي تحقق له مايريد ونحن للأسف الشديد نمارس عليه الفرجة بل نساعدة في تحقيق مراده بتوترنا داخل وخارج الملعب .
* الهلال لم يودع البطولة رغم هزيمة الأمس تلك حقيقة يجب ألا ننساها في غمرة إنفعالنا بالهزيمة كما نسينا أو تناسينا عمداً بأن الهلال لم يتأهل بعد قبل المباراة ، نعم خسرنا ثلاث نقاط كانت مهمة للغاية بالنسبة لنا لأنها كانت ستقربنا كثيراً من حسم أحدي بطاقتي التأهل ولكن مازال الأمل باقياً .. ومازالت البطولة مستمرة وأمامنا جولتين يمكن أن نعوض من خلالهما إن أردنا فعلاً التأهل ، ولكن قبل أن نفكر في التعويض وفي الجولتين السابقتين علينا أن نسأل أنفسنا سؤالاً مباشراً هل الفريق الحالي بالظروف التي تحيط به قادر علي التعويض ؟؟.
* كونوا معي فللمداد بقايا..
بقايا مداد ..!
* أثبتت مواجهة الأمس أن الكوكي إرتكب خطأ كبيراً وهو يمنح عناصره الأساسية الراحة من مباراة النسور في الممتاز حيث ظهر معظم اللاعبين بعيدين جداً عن مستوياتهم الحقيقية .
* إبعاد العناصر الأساسية عن مواجهة النسور يمكن أن يكون قد أعطي بعضهم إنطباعاً خاطئاً بأنهم صاروا كباراً علي المباريات المحلية .. و كرة القدم علمتنا أن من يتكبر عليها تعاقبه بالهزيمة المؤلمة .
* لن نقول أقفلوا ملف مباراة الأمس بل سنقول دعوه مفتوحاً لتتعلموا منه أخطائكم وتعملوا علي عدم تكرارها في الجولتين المقبلتين .
* نتيجة مواجهة الأمس أشعلت التنافس في المجموعة وخلطت جميع أوراقها من جديد ويكفي أن ثلاثة من الأربعة أندية تتساوي في النقاط قبل مواجهة اليوم بين مازيمبي وضيفه سموحه .
* ونتيجة مواجهة الأمس جعلت ألا سبيل امام الهلال للتأهل غير الفوز علي مازيمبي هنا بالخرطوم وعلي سموحه هناك بالأسكندرية وإلا دخلنا في حسابات ضيقة للغاية .
* كما أحببناك يا هلال عند الفوز والإنتصار وجدنا أنفسنا نحبك أكثر عند الهزيمة.
* جماهير الهلال مطالبة بعدم اليأس لأن اليأس يعني النهاية والنهاية لم تحن مواعيدها بعد .
آخر مداد ..!
نحن قلب الدنيا ديه ونحن عز الدنيا بينا.. تاني ما تقول إنتهينا نحن يا دوب إبتدينا

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى