همس الضفاف .. صلاح ادريس ..مبروك المريخ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11082015

مُساهمة 

همس الضفاف .. صلاح ادريس ..مبروك المريخ




همس الضفاف .. صلاح ادريس ..اللهم لا تجعل ظاهرنا يخالف باطننا.. ولا باطننا يخالف ظاهرنا..يا رب العالمين.
}كتبت بالأمس عن الهلال كلاماً لم أرد منه فلسفة ولا إنشاء ولا تباه
بالعبارات والجمل وإنما أردت أن أذكر بادئاً بنفسي، بقيمة وعظمة ما نحن
فيه من مجتمع كلما زادت فيه الأضواء عواءا والصفات خواء، بقى ذلك المجتمع
نظيفاً وعفيفاً، وشريفاً يحفظ للتنافس شرفه، وللعلائق خلقها وألقها.
}ومن شرف التنافس أن نهنئ من يفوز ونواسي من خسر ومن مكارم الأخلاق
الموجودة اصلاً منذ الأزل والتي بعث الله النبي المصطفى محمداً، صلوات
الله وسلامه عليه، ليتممها.. من حسن الخلق ومكارمه.. ألاَّ نبخس للناس
أشياءهم فكيف إذا كان هؤلاء الناس أشقائنا وأحبابنا وأبناء العشائر
والوطن.
}لقد لعب أشقاؤنا في المريخ مباراة كبيرة فرضوا أسلوبهم وأظهروا تفوقهم
وعلو كعب أبطالهم منذ البداية وحتى النهاية. لا ينكر ذلك إلا من عمى بصره
وقلّت حيلته وزلّت بصيرته.
}لقد تابعت المباراة منذ صافرة البداية وحتى صافرة النهاية وتابعت
الاستديو التحليلي لها ومن المحلّلين محلل جزائري اكتسب الاحترام لأنه لم
يجافي الحقيقة وكيف يجافيها والكل شاهد ومتابع وكان هناك مدير الحوار
وموزع الأدوار في الاستديوا محايداً أصلاً وفصلاً وشكلاً وموضوعاً.
}والمحصلة أن المريخ قد قال كلمته التي أسعدتنا ولابد أنها قد أسعدت رئيس
نادي الهلال الذي تمنى في لقاء سابق له أن يكون النهائي سودانياً خالصاً
ولن تتحقق أمنيته هذه إلا إذا خطا المريخ خطواته الواثقة ونهض الهلال من
كبوته وعمل على كسب لقائيه المقبلين ثم تجاوز نصف النهائي ليلقى المريخ
الذي يكون قد تجاوز نصف النهائي كذلك.
}إنها تهنئة مني، وآمل أن تكون من كل هلالي يعرف ويؤمن بشعار الأهلة
»الله.. الوطن.. الهلال« إلى الأشقاء في المريخ إدارة بدء من الأخ الحبيب
الدكتور جمال الوالي والأخ الأستاذ عبد الصمد والأخ الفريق طارق، والأخ
الأستاذ أدروب، وبقية أعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني بقيادة الخبير
غارزيتو واللاعبين والجمهور المريخي وأخص الإعلام المريخي بقيادة
الأستاذ مزمل أبو القاسم، وجعفر سليمان، ومأمون أبو شيبة وإسماعيل حسن
والبقية التي عرفت كيف تكون حاضرة في كل انتصار ومعينة على الخروج من كل
انكسار.. ثم التحية والتهنئة للوطن الذي يسعده ويرفعه كل انتصار لفريق من
فرقه.
}والتمنيات الصادقات بأن يعين الله الأهلة للخروج من أجواء الخسارة
فيعدوا العدة لما تبقى من مباراتين لو أحسنوا الاعداد لهما لضمنوا بحول
الله الدخول الى المربع الذهبي من أوسع الأبواب

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى