سيتي يكتسح تشيلسي بثلاثية وأرسنال يحقق فوزه الأول في انجلترا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16082015

مُساهمة 

سيتي يكتسح تشيلسي بثلاثية وأرسنال يحقق فوزه الأول في انجلترا




سيتي يكتسح تشيلسي بثلاثية وأرسنال يحقق فوزه الأول في انجلترا
- مر أسبوع واحد بالكاد على انطلاق الموسم الجديد من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لكن المشاكل بدأت تتراكم على تشيلسي حامل اللقب بعد هزيمته الثقيلة 3-صفر أمام مضيفه مانشستر سيتي يوم الأحد.
واستحق سيتي وصيف البطل في الموسم الماضي الفوز بثلاثية سيرجيو أجويرو وفنسن كومباني وفرناندينيو بعدما سيطر على مجريات اللقاء أمام منافس انتظر 70 دقيقة حتى سدد أول كرة على المرمى.
وارتقى سيتي إلى صدارة الدوري بعد أن جمع ست نقاط وسجل ستة أهداف دون أن تهتز شباكه في مباراتين.
واكتفى تشيلسي بالحصول على نقطة وحيدة بعدما فشل في تحقيق أي فوز في أول مباراتين في الدوري للمرة الأولى منذ 1998.
وتزايد القلق بين أنصار تشيلسي بعد استبدال جون تيري بين الشوطين وهي المرة الأولى التي يقرر فيها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو تغيير المدافع المخضرم دون أن تبدو عليه علامات أي إصابة.
وقال كومباني قائد سيتي - الذي ضاعف تقدم فريقه بضربة رأس في الدقيقة 79 قبل أن يختتم فرناندينيو الثلاثية بقذيفة قوية - لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "كانت مباراة مريحة. الطريقة التي بدأنا بها اللقاء أعطتنا إشارة بأننا على الطريق الصحيح لكن لا يزال يوجد الكثير."
وافتتح أجويرو التسجيل بعد 32 دقيقة من هيمنة سيتي عندما توغل وتلاعب بالدفاع قبل أن يسدد في شباك الحارس أسمير بيجوفيتش الذي توقع مزيدا من الحماية الدفاعية في مباراته الأولى كأساسي لتعويض غياب البلجيكي تيبو كورتوا بعد طرده خلال التعادل 2-2 في الأسبوع الماضي أمام سوانزي سيتي.
وبعيدا عن مشاكل تشيلسي استعاد أرسنال توازنه سريعا ليحقق فوزه الأول في الدوري على جاره كريستال بالاس 2-1.
وجاء تعادل تشيلسي في الجولة الافتتاحية 2-2 مع سوانزي بعد أسبوع من خسارته مباراة درع المجتمع أمام أرسنال بطل كأس الاتحاد الانجليزي وازداد التوتر بعد انتقادات مورينيو الأخيرة للطاقم الطبي في النادي.
وقال مورينيو لسكاي سبورتس بعد الهزيمة التي كادت تزيد عن ثلاثة أهداف "سيتي كان الأفضل في الشوط الأول لكن الأفضل في الشوط الثاني كان تشيلسي بالتأكيد."
وأضاف المدرب البرتغالي "جاء الهدفان الثاني والثالث بمثابة عقاب على أخطاء لاعبينا."
ADVERTISEMENT
وتابع مبررا تغيير تيري بكيرت زوما لأسباب خططية "نقطة واحدة من ست نقاط أفضل من لا شيء."
وعانى تيري وزميله في الدفاع جاري كاهيل أمام هجوم سيتي وتلاعب بهما أجويرو في الشوط الأول.
ونجح أجويرو أخيرا في التسجيل بعدما تبادل الكرة مع يايا توري داخل منطقة الجزاء قبل أن يهز شباك بيجوفيتش.
وتحسن أداء تشيلسي في الشوط الثاني وهدد مرمى سيتي عن طريق ايدن هازارد لكن الحارس جو هارت ودفاعه منعا دييجو كوستا من متابعة الهجمة الخطيرة.
وأجهزت ضربة رأس كومباني على آمال تشيلسي بعد أن أفلت من رقابة برانيسلاف ايفانوفيتش ليرفع رصيده إلى هدفين في مباراتين بينما أكمل فرناندينيو الثلاثية.
وفي وقت سابق يوم الأحد سجل داميان ديلاني مدافع كريستال بالاس هدفا بالخطأ في مرمى فريقه ليحقق أرسنال انتصاره الأول هذا الموسم في الدوري.
وتعافى بالاس من آثار الضغط المبكر لأرسنال ليستهل الشوط الثاني بشكل متميز لكن الايرلندي ديلاني غير مسار ضربة رأس من أليكسيس سانشيز ليحولها داخل شباك فريقه في الدقيقة 55.
وخسر أرسنال مباراته في الجولة الافتتاحية على ملعبه 2-صفر أمام وست هام يونايتد لكنه سيطر منذ البداية يوم الأحد واستحق التقدم بهدف رائع لأوليفييه جيرو في الدقيقة 16.
وعادل أصحاب الضيافة النتيجة بعد 12 دقيقة بتسديدة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء عن طريق جويل وارد.
وبعد وقت قصير من انطلاق الشوط الثاني سدد كونور ويكام الوافد الجديد لبالاس كرة في القائم لكن أرسنال استعاد سيطرته الهجومية وحد من خطورة الفريق المضيف.
وكانت الهزيمة الثانية على التوالي ستوجه ضربة قاصمة لأرسنال بعد فترة اعداد رائعة ورغم أنه لم يلعب بسلاسة فقد اجتاز اختبارا جادا وتخطى إخفاقه في الجولة الماضية.
وقال أرسين فينجر مدرب أرسنال لهيئة الاذاعة البريطانية )بي.بي.ٍسي( عقب الفوز "أنا سعيد للغاية بالنقاط الثلاث. اذا خسرنا للمرة الثانية وخرجنا دون نقاط لأصبح الوضع صعبا بالتأكيد وكنا نعرف أن المباراة محفوفة بالمخاطر."
وأضاف "في الأسبوع الماضي كنا في نزهة واعتقدنا أننا سنفوز بالمباراة واليوم لعبنا مباراة حقيقية تليق بالدوري الممتاز منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية."
وتعامل أرسنال بجدية منذ البداية ودخل سانشيز للتشكيلة الأساسية للمرة الأولى بعدما اشترك كبديل الأسبوع الماضي وكاد أن يضع الضيوف في المقدمة بعدما تلقى تمريرة من مسعود أوزيل لكن تردده أمام المرمى ساعد وارد على ابعاد الخطورة.
ووجد الخطير أوزيل مساحة من جديد لارسال تمريرة عرضية من الجهة اليسرى إلى جيرو الذي سدد ركلة مزدوجة نحو الشباك رغم أن الكرة بدا أنها ستمر من خلفه.
ولجأ بالاس أخيرا للتقدم للأمام ليدرك التعادل بصعوبة حين مرر جيمس مكارثر الكرة إلى وارد الذي أطلق قذيفة أرضية نحو مرمى بيتر شيك.
وأرسل أوزيل تمريرة متقنة لآرون رامسي قرب المرمى كاد يسجل منها هدفا ثانيا وكان أرسنال محظوظا بعدم طرد لاعب الوسط فرانسيس كوكيلين بعدما نال انذارا بالفعل قبل تدخله بقوة ضد ويلفريد زاها.
وقرر فينجر استبدال كوكيلين في الشوط الثاني بينما استعاد أرسنال سيطرته رغم أن وارد أتيحت له فرصة في وقت متأخر لانتزاع التعادل من ضربة رأس تصدى لها شيك.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى